الفرق بين إبرة الظهر والتخدير النصفي

الفرق بين إبرة الظهر والتخدير النصفي

ينتمي كل من إبرة الظهر أو التخدير النصفي إلى أنواع التخديرات الموضعية التي يتم اللجوء إليها عندما يشكل التخدير العام خطراً على صحة المريض أو المريضة في العملية ، حيث نتعرف على الفرق بينهم :

إبرة الظهر

  1. إبرة الظهر أو التخدير فوق الجافية يتم إعطائها من قبل طبيب التخدير وذلك بعدما يتأكد أنها الأفضل لحالة المريض.
  2. يطلب طبيب التخدير من المريض الجلوس على أحد الجانبين أو الانحناء للإمام ، ثم يطلب للأهمية ثبات الكتفين وعدم الاهتزاز مع تنظيم عملية التنفس مما يساعد على إدخال الإبرة بشكل سليم.
  3. يُوضع محلول مطهر في المنطقة السفلية للظهر بهدف تعقيم مكان وضع أبرة الظهر.
  4. حيث يتم الحقن فوق الجافية للعمود الفقري ، بين العمود الفقري والطبقة الخارجية من الحبل الشوكي.
  5. عبر الإبرة يقوم طبيب التخدير بتمرير أنبوب رفيع (القسطرة) ، ثم يخرج الإبرة مع ثبوت هذا الأنبوب.
  6. من خلال الأنبوب يتم إدخال المادة الفعالة المخدرة تدريجياً بجرعات متوازنة.
  7. بعد الحقن وحتى الدخول لغرفة العملية يتم مراقبة نبض القلب ونسبة ضغط الدم للمريض تحسباً لأي مضاعفات للتعامل معها بسرعة.
  8. تتسم إبرة الظهر بالفعالية الشديدة والسريعة ، لأن آلية عملها  تعتمد على تخدير الأعصاب الشوكية لإيقاف إشارات الألم .
  9. بمجرد دخول المادة المخدرة لا يشعر المريض بالمنطقة السفلية من الجسم مما يساعد على إجراء العملية دون الشعور  بألم .

استخدامات إبرة الظهر

  1. تستخدم أثناء القيام بعمليات جراحية في الجزء السفلي من الجسم مثل جراحة البطن أو العمود الفقري.
  2. يتم الاستعانة بها بعد بعض العمليات الجراحية لتسكين الألم وتقليله.
  3. تستخدم أثناء الولادة القيصرية أو الطبيعية.
  4. تستخدم لتسكين ألم المخاض المطول للمرأة الحامل.

أهمية إبرة الظهر للحامل

  1. تعد إبرة الظهر من التخديرات الموضعية التي يستعين بها أثناء الولادة بنوعيها الطبيعي أو القيصري لدورها في تسكين الألم.
  2. تزيد أهميتها مع الولادة الطبيعية لأنها تعمل على تسكين ألم المخاض المطول .
  3. تعد الأعصاب هي المسئولة عن الشعور بالألم ، ومن هنا تأتي أهمية آلية عمل إبرة الظهر أثناء المخاض وأثناء الولادة  ، لأن بمجرد الحقن تدخل المواد الفعالة للأعصاب ، مما يؤدي لتخدير الجزء السفلي من الجسم للسيطرة على الآلام.

الآثار الجانبية لإبرة الظهر

على الرغم من أمان إبرة الظهر إلا أن من المحتمل أن يحدث بعض الآثار الجانبية نتيجة المادة الفعالة للمخدر ، ومن تلك الأضرار:

صعوبة السيطرة على المثانة

  1. في بعض الأحيان يحتاج المريض إلى تركيب  قسطرة بولية للمساعدة على أن يتم إزالتها عندما  يسترد قدرته على التحكم في المثانة.

تلف الأعصاب

  1. أحد الآثار الجانبية النادرة الأقل شيوعاً حدوث تلف في الأعصاب يكون مؤقت في الغالب ، حيث يحدث نتيجة وخز الإبرة بمنطقة خاطئة.

هبوط ضغط الدم

  1. يمكن أن تؤدي إبرة الظهر إلى انخفاض في ضبط الدم كأحد الآثار الجانبية ، وهي مشكلة تؤدي إلى الشعور بالدوخة مع الميل للغثيان .
  2. لذلك بعد الحقن يتم مراقبة ضغط الدم والتعامل مع مشكلة الهبوط بإعطاء المريض السوائل والأدوية التي تستعيد الضغط إلى المستويات الطبيعية.

الصداع

  1. يرجع سبب الصداع لحدوث ثقب في الغشاء المحيط بالحبل الشوكي ، حيث يعالج الصداع من خلال مسكنات الألم مع تناول الكثير من السوائل.
  2. بحالة استمرارية الصداع وعدم تحسينه يتم حقن جرعة ضئيلة من الدم بمكان الثقب بهدف غلقه من خلال حدوث تجلط ، وهو ما يطلق عليه (برقعة الدم).

العدوى

  1. يحدث نتيجة تجاهل تعقيم الأدوات المستخدمة في الحقن بإبرة الظهر أو التعقيم الغير الجيد ، لذلك يجب إجراء العملية في مستشفى متخصصة على يد خبير بمجال التخدير .
  2. حيث تحدث العدوى بجانب أنبوب فوق الجافية حول الجلد.

التخدير النصفي

  1. إبرة التخدير النصفي من أنواع التخديرات الموضعية الأسرع في الفعالية من إبرة الظهر ، وذلك لأن المواد الفعالة للتخدير تدخل بشكل مباشر للحبل الشوكي دون الاستعانة بأنبوب رفيع ، كما يتم خروج الإبرة دون أن يستدعي الأمر بقائها مثلما يحدث مع إبرة الظهر.
  2. يتم الاستعانة بها في تعثر حالة المريض أو المريضة في الحصول على التخدير العام ، حيث يقوم طبيب التخدير بتولي وضعها .
  3. يتم الاستلقاء لوضع الإبرة في المنطقة التي تحيط بالحبل الشوكي ، حيث يتم وضعها على دفعة واحدة ، ليس على دفعات متوازنة مثلما يحدث في إبرة الظهر.
  4. عند دخول المواد الفعالة يتم الشعور بالتنميل في المنطقة السفلية من الجسم كنتيجة لبدء الفعالية.

استخدامات التخدير الموضعي

  1. يتم استعمال التخدير الموضعي مع الحالات الطبية التي يمتنع فيها المريض عن التخدير العام لأنه يشكل خطراً عليه مثل أمراض الجهاز التنفسي وأمراض القلب.
  2. يتم الاستعانة بها في العمليات الجراحية التي تحدث في المنطقة السفلية من الجسم مما يساعد على عدم الشعور بأي ألم أثناء إجراء العملية.
  3. تستخدم في جراحة المنطقة السفلية من العظام كالعمود الفقري.
  4. تستخدم في جراحة المسالك البولية .
  5. تستخدم في منظار المثانة.
  6. نستخدم في العمليات الجراحية لأمراض النساء مثل استئصال الرحم .
  7. تستخدم للمرأة الحامل التي تخضع للولادة القيصرية.

أهمية التخدير الموضعي للحامل

  1. يتم الاستعانة بإبرة التخدير الموضعي للمرأة الحامل أثناء عملية الولادة القيصرية مما يساعدها على عدم الشعور بأي ألم وقت إجراء عملية الولادة بفتح شق البطن لخروج الطفل.
  2. لا تناسب الولادة الطبيعية ولا تعطى للأم التي تولد الطفل من المهبل لأن التخدير الموضعي يعمل على تخدير العضلات بشكل يمنع الأم الحامل من التحكم في عملية الدفع التي تساعد على خروج الطفل قناة الولادة.
  3. لذلك بحالة الولادة الطبيعية يتم استبدال التخدير الموضعي بإبرة الظهر لدورها في تسكين ألم المخاض مع تعزيز عملية الدفع لضمان سهولة عملية الولادة.

الآثار الجانبية للتخدير الموضعي

يؤكد أطباء التخدير أن التخدير الموضعي من أنواع التخديرات الآمنة على المريض أو المريضة خاصة أن قبل تطبيقها قبل العملية يتم دراسة الملف الصحي بعناية لاختيار نوع المخدر المناسب ، ومع ذلك في بعض الأحيان يمكن حدوث بعض الآثار الجانبية .

  1. ألم مؤقت مكان الحقن بالإبرة ونتيجة لتأثير المواد الفعالة القوية.
  2. كدمة أو حكة في الجلد مكان الحقن .
  3. نزيف مكان الحقنة.
  4. الصداع وآلام الرأس.
  5. الشعور بالدوخة أو الدوار.
  6. ارتعاش في العضلات.
  7. تشوش أو عدم وضوح الرؤية.
  8. بحالات نادرة للغاية ، يمكن حدوث نوبات قلبية.

أسئلة شائعة عن التخدير قبل العملية

هل البنج النصفي يسبب العصبيه؟

  • يساعد البنج النصفي على تخدير المنطقة السفلية من الجسم لإدارة ألم المخاض للأم الحامل أو عدم الشعور بألم أثناء عملية الولادة ، إلى جانب أهميتها في العمليات الجراحية التي تحدث في الجزء الأسفل من الجسم.
  • أشارت الدراسات العلمية أن بحالات نادرة يحدث مضاعفات في الأعصاب ، بحيث يتم تعرضها للتلف المؤقت أو التلف الدائم ، وهي من الآثار الجانبية النادرة والأكثر خطورة.
  • كما تشمل المضاعفات العصبية النادرة حدوث شلل أو شلل في عضلة العين .

هل حقنة الظهر مؤلمة؟

  • تقول تجارب أبرة الظهر أنها إبرة مؤلمة وقت الحقن بسبب وضعها في مكان حساس للغاية في أسفل العمود الفقري .
  • لكن الألم لم يطول وسرعان ما يختفي بعد بدء المادة الفعالة للمخدر ، فلا يتم الشعور بأي ألم أو إجراءات وقت العملية.
  • تشير تجارب الأمهات الحوامل أنها مؤلمة وقت الحقن ولكن بمجرد أن تبدأ الفعالة تساعد على إدارة ألم المخاض المطول مع عدم الشعور بأي ألم وقت خروج الطفل من المهبل للولادة الطبيعية أو من شق البطن للولادة القيصرية.
المصدر
Spinal Or Epidural Blocks – What’s The Difference?What You Need to Know About Dry Needling for Low Back Pain Spinal AnaestheticSpinal anesthesia: Technique

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى