المشيمة المنزاحة : أسبابها وطرق الوقاية

تعتبر المشيمة المنزاحة أحد مضاعفات الحمل  التي تحدث في وقت مبكر، ومن المعروف عن المشيمة أنها هي الجزء الذي يغذي طفلك في الرحم بالأكسجين والمغذيات وهي توجد في الجزء العلوي منه، ولكن إذا استقرت في الجزء السفلي فإنها تسمى المشيمة المنزاحة.

 أعراض المشيمة المنزاحة وكيفية تشخيصها

  • يتم تشخيص المشيمة المنزاحة من خلال الكشف بالموجات فوق الصوتية حيث يضع الطبيب مسبارًا داخل المهبل لرؤيته وعنق الرحم بشكل واضح وتشخيص تلك الحالة.
  • كما يقوم بإجراء الموجات فوق الصوتية عبر البطن لمشاهدة أعضاء الحوض، وهناك أيضًا التصوير بالرنين المغناطيسي الذي يساعد على تحديد مكانها داخل الرحم.
  • ويكون الجنين في وضع مائل أو مقعدي مما بسبب الوضع غير الطبيعي للمشيمة، وخاصة عند شعور المرأة الحامل ببعض الأعراض في الثلث الثالث من الحمل، من أهم تلك الأعراض:

الإصابة بنزيف

  •  يمكن أن يؤدي الشكل المتغير للمشيمة المنزاحة إلى الإصابة بالنزيف.
  • حيث تعتبر من أكثر الأسباب وراء حدوث النزيف المهبلي الزائد في الفترة الأخيرة من الحمل.
  • حيث يتسم بأنه نزيف أحمر فاتح ويحدث غالبًا بين الأسبوعين 34 و 38.

التشنجات والشعور بالألم

  • تعاني  بعض النساء الحوامل من حدوث التقلصات المؤلمة بالرحم.
  • مما يدل على الإصابة بتلك المشكلة والتي تستدعي الرعاية الطبية على الفور.

حدوث نزيف

تصاب المرأة الحامل أحيانًا بنزيف بعد الجماع وفي النصف الثاني من الحمل، مما يدل على وجود المشيمة المنزاحة لديها.

 أسباب حدوث المشيمة المنزاحة

يمكن أن يرجع حدوث تلك المشكلة لبعض الأسباب والتي منها:

  •  يمكن أن تؤدي زيادة تناول الكحول والتدخين أثناء الحمل  إلى الإصابة بهذا النوع من المشيمة.
  • تعتبر المرأة الحامل التي لديها مشيمة كبيرة من التوائم أكثر عرضة للإصابة به    يكون الطفل في وضع غير معتاد أو يقعد أفقياً في الرحم.
  • النساء اللواتي لديهن تشوهات الرحم أو  أجريت لهم العمليات الجراحية مثل عمليات قيصرية هم أيضا أكثر عرضة للإصابة.
  • يمكن أن تحدث المشيمة المنزاحة عند النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن سن 30 عامًا

أنواع المشيمة المنزاحة                      

  • توجد أربعة أنواع من المشيمة المنزاحة ، ويمكن أن تكون كبيرة أو صغيرة.
  • مما يؤثر بدوره على إمكانية خضوع الأم للولادة الطبيعية أو ما إذا كانت ستخضع للولادة القيصرية.
  • حيث يستلزم النزيف الشديد التدخل السريع لإجراء ولادة قيصرية لإنقاذ الأم والطفل.

 المشيمة الجزئية

تسمى بهذا الاسم لأنها تغطي جزئياً فقط  بفتحة عنق الرحم، حيث تكون الولادة الطبيعية ممكنة.

المشيمة الجانبية

يظهر هذا النوع من المشيمة المنزاحة  في بداية الحمل حتى منتصفه، حيث توجد على حافة عنق الرحم، مما يؤدي إلى الولادة الطبيعية.

 المشيمة السفلى

تنمو تلك المشيمة في أسفل الرحم ولكنها لا تغطيها بشكل كامل، بل أنها تلامس فتحة عنق الرحم ، مما يسبب النزيف عند حدوث أي تداخل أثناء المخاض، وعلى الرغم من ذلك فإن الولادة الطبيعية تكون آمنة.

 المشيمة الكاملة

تعتبر تلك المشيمة من أكثر الأنواع خطورة، فهي تغطي عنق الرحم بأكمله، مما يؤدي إلى الولادة القيصرية وفي بعض احالات يولد الطفل قبل موعده.

الوقاية من المشيمة المنزاحة

لا توجد طريقة محددة لمنع الإصابة بتلك المشكلة، ولكن بمجرد تشخيصها والدخول في الثلث الثالث من الحمل ، قد ينصح الطبيب المعالج باتخاذ بعض إجراءات الوقاية لضمان الحمل الآمن، وخاصة إذا كان هناك نزيف يصاحب ذلك، ومن أهم تلك الإجراءات:

  • الحفاظ على وضع الحوض من خلال الامتناع عن الجماع وعدم عمل فحوصات للحوض وعدم استخدام السدادات القطنية.
  • يتابع الطبيب طفلك للتأكد من استمرار نبض قلبه وانتظام حركته
  • يمكن أن يتطلب الأمر أيضًا الرعاية الطبية في المستشفى والبقاء بها حتى الولادة، خاصةً إذا كان المرأة الحامل تعاني من نزيف، وذلك للحفاظ عليها وطفلها.
  • يقوم الطبيب المعالج أيضًا بمراقبة علامات الولادة المبكرة التي تعتبر من أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بالمشيمة المنزاحة.

مضاعفات المشيمة المنزاحة

يمكن أن يحدث نزيف مفاجئ في الثلث الثالث من الحمل، ولا يصاحبه ألم بل ينتج عن  إنفصال المشيمة عن جدران الرحم و تمتد وتمزق بعيدًا عنه مسببة بعض المضاعفات ومنها:

  • نقص نمو الجنين بسبب نقص كمية الدم المنقولة له.
  • إصابة الجنين ببعض المشاكل الصحية بسبب انخفاض إمدادات الأوكسجين له.
  • وفاة الأم إذا كان النزيف شديد.
  • الإصابة بالعدوى وتجلط في الدم.
  • انخفاض ضغط الدم بشكل ملحوظ.

أطعمة هامة للوقاية من المشيمة المنزاحة

  • يمكنك الحفاظ على صحة المشيمة اللازمة لنمو الجنين بشكل صحي، حيث أن هناك بعض التغييرات التي يمكن أن تحدث للأم أثناء الحمل بسبب إفتقار نظامها الغذائي لبعض العناصر الغذائية.
  • حيث تحتاج إلى ما يزيد على 300 سعر حراري يوميًا للحفاظ على حملها، كما تحتاج إلى عدد كبير من الفيتامينات والمعادن المغذية للمشيمة مثل الحديد الذي يمتصه الطفل من دم الأم.

ومن أهم الأطعمة الهامة للوقاية من المشيمة المنزاحة والتي يمكنك تناولها بكميات معتدلة:

البيض

  • يمتاز البيض بجميع أشكاله سواء المسلوق أو المخفوق أو المقلي بأنه وجبة خفيفة ومفيدة للنساء الحوامل.
  • فهو غني بالبروتين والحديد والكولين، مما يساعد على نمو مخ الجنين.

البطاطا الحلوة

  • البطاطا الحلوة هي أحد الأطعمة المفيدة للحفاظ على صحة المشيمة فهي مليئة بالألياف والبوتاسيوم والحديد وفيتامين أ.
  • مما يساعد على نمو العظام والجلد والعين لدى الجنين.

المكسرات

  • تعمل المكسرات على إمداد المشيمة بالعناصر الغذائية مثل الدهون والبروتين والألياف والمغنيسيوم.
  • حيث تساعد على تقليل مخاطر الولادة المبكرة وتنمية الجهاز العصبي للطفل.

الخضروات الداكنة

  • ينصح بتناول تلك الخضروات أثناء الحمل، لأنها غنية بالحديد مثل السبانخ والبروكلي واللفت.
  • وتؤدي نقص كمية الحديد إلى نقص كمية الأكسجين والمواد الغذائية الواصلة إلى المشيمة.

الزبادي

  • تتميز الزبادي بأنها  غنية بالكالسيوم والزنك ، مما يفيد كثيرًا في وجود المشيمة الصحية.
  • لذا يمكن للمرأة الحامل تناولها كوجبة خفيفة فضلا عن كونها تساعد على الهضم وتقليل أعراض حرقة المعدة.

ماذا يحدث إذا كنت تنزف بسبب المشيمة المنزاحة ؟

  •  يسبب النزيف الشديد تعرضك لفقدان الدم أو تعرض طفلك للمخاطر الصحية .
  • مما يتطلب الأمر الولادة المبكرة ، لذا فإن الطبيب سوف يعطيك الدواء المناسب لتصبح رئتي طفلك  مناسبة في الحجم قبل إجراء عملية قيصرية .
  • وإذا كنت تعاني من النزيف بعد 36 أسبوعًا ، فقد ينصحك طبيبك بإجراء تلك العملية على الفور ولكن هذا يحدث في حالات نادرة ويتطلب نقل الدم للأم.
  • و من المحتمل أن يطلب منك طبيبك الراحة في الفراش والتقليل من الوقوف والجلوس بقدر الإمكان.
  • كما يجب تجنب الجماع وممارسة الرياضة.

ما هو معدل الإصابة بالمشيمة المنزاحة

  • تحدث المشيمة المنزاحة في واحد من كل 200 حالة ولادة، فلا داعي للقلق إذا كنت تعاني من تلك المشيمة قبل 28 أسبوعًا .
  • حيث يتم  تشخيصها لدى العديد من النساء الحوامل وإعطائهن العلاج اللازم من قبل الطبيب وتختفي تلك المشكلة عند الغالبية العظمى لنمو الرحم بشكل سريع في الحمل المبكر .
  • وتصعد تلك المشيمة بعيدًا عن عنق الرحم قبل الولادة..
المراجع ويكبديا - المشيمة المنزاحة
قد يعجبك ايضا