ايش علامات الحمل الضعيف

ايش علامات الحمل الضعيف

  1. تحلم كل امرأة حامل أن تتمتع بالحمل السليم لكن بعض النساء تمر بالحمل الضعيف الذي يكون مرتبط بارتفاع خطورة الإجهاض ، وتحتاج إلى الالتزام بتعليمات صارمة لثبوت الجنين حتي يتحول لحمل مستقر ، حيث يقدم أطباء النساء بعض الأعراض الدالة على الحمل الضعيف .
  2. يظهر الحمل الضعيف بأعراض الحمل الطبيعية في الأيام الأولى كانقطاع الدورة الشهرية ونزول نزيف الانغراس مع كثرة التبول والميل للغثيان .
  3. لكن مع الوقت تظهر أعراض تشير للحمل الضعيف الغير مستقر ، التي يجب فيها مراجعة طبيب النساء على الفور لمحاولة ثبوت الجنين.
  4. الشعور بمغص قوي مرتكز أسفل منطقة البطن ، يكون مستمر أو يأتي بشكل متقطع يشبه ألم الدورة الشهرية بنفس حدة الوجع.
  5. الشعور بأعراض تدل على التعب كالخمول والكسل والميل لكثرة النوم وتفضيل الراحة أو الجلوس عن الحركة والنشاط.
  6. ضيق أو صعوبة في عملية التنفس مع عدم انتظام نبضات القلب.
  7. الميل للغثيان بشكل مفرط ومتكرر ، على الرغم من أن الغثيان من علامات الحمل الطبيعي إلا أن تفاقمه أكثر من المعدل الطبيعي من أعراض الحمل الضعيف.
  8. ينزل نزيف دموي من منطقة المهبل من حين لأخر  سواء على شكل خيوط أو بقع دموية ، وتكون تلك العلامة من أخطر علامات الحمل الضعيف وارتفاع خطر السقوط.
  9. بزيارة عيادة طبيب النساء يكون نبض قلب الجنين ضعيف أو غير منتظم ، كما يمكن أن يختفي خلال محاولة فحصه عبر الموجات الفوق الصوتية.

الأسباب المؤدية للحمل الضعيف

  1. هناك بعض الأسباب الطبية أو عوامل الخطورة التي تكون وراء الحمل الضعيف ، على الأم الحامل معرفتها والسعي إلى تجنبها بقدر الإمكان أو السيطرة عليها بحالة التعرض لأحد الأسباب حفاظاً على الجنين واستبعاد خطر السقوط.
  2. اختلال في النسبة الطبيعية للهرمونات المدعمة لسلامة الحمل والجنين مثل هرمون الحمل أو هرمون البروجسترون.
  3. إصابة الأم الحامل ببعض الحالات الطبية مثل مرض السكر أو الضغط المرتفع خاصة مع فشلها في إدارة مستوياتهم على أن تكون منتظمة في المعدل الطبيعي.
  4. ظهور مشاكل بالرحم كالتشوهات الخلقية أو الأورام الليفية .
  5. الإصابة بمشكلة في المشيمة أو تكون في وضعية غير مثالية مما يضر بإمداد الجنين بالمغذيات والأكسجين ، إلى جانب ارتفاع عامل الخطورة للإجهاض أو الولادة المبكرة.
  6. مشاكل المبيض كالتكيس أو الأورام ، إلى جانب ضيق عنق الرحم.
  7. إصابة الأم الحامل بعدوى بكترية مثل مرض التيسكوبلازما وتكون بسبب تناول لحوم نيئة أو الانتقال بالاختلاط بأحد الحيوانات الأليفة المصابة كالقطط.
  8. تناول أدوية طبية مضرة أثناء الحمل بدون وصفة من الطبيب المختص أو الإفراط في جرعة الدواء.
  9. التدخين أثناء الحمل أو تناول الكحوليات والمواد المخدرة يسبب التشوهات الخلقية أو الإجهاض ، ومن أسباب الحمل الضعيف.

الأسباب أكثر شيوعاً للحمل الضعيف

  1. مشاكل في البويضة الملحقة سواء كانت من المرأة أو الرجل ، على سبيل المثال صغر حجم البويضة وعدم اكتمال نضجها ، أو مشكلة ما بالحيوان المنوي.
  2. الاختلالات في كروموسومات الجنين من أسباب الإجهاض أو التشوهات الخلقية.
  3. عدم تناول الأم الحامل مكملات غذائية تدعم الجنين على النمو وتساعد على ثبوت الحمل.
  4. الإجهاد البدني كالعمل أثناء الحمل وعدم الحصول على إجازة وضع .
  5. أداء الأعمال الشاقة كشغل المنزل أو حمل الأوزان الثقيلة أو انحناءات الجسم.
  6. الاضطرابات النفسية من الأسباب المؤدية لفشل تعشيش الجنين في الأيام الأولى مع حدوث الحمل الضعيف.
  7. سوء التغذية للأم الحامل كإصابتها بالأنيميا أو فقر الدم من الأسباب المؤدية للحمل الضعيف.
  8. الإجهاض بحمل سابق من عوامل الخطورة للحمل الضعيف.
  9. الحمل بسن فوق 35 عام .

الحمل الضعيف هل يستمر

  1. تتخوف النساء الحوامل أن ينتهي الحمل الضعيف بالإجهاض أو فقدان الجنين ، وتسأل هل يستمر أم ينتهي بالإجهاض.
  2. أشارت الدراسات العلمية على حالات الحمل الضعيف أن نسبة كبيرة منها تمكنت فيها النساء الحوامل من استمرارية الحمل دون خطر الإجهاض ، ومنهم من خضعت لولادة في الشهر التاسع أو ولادة مبكرة ، لكن اكتمل الحمل دون فقدان للجنين.
  3. يقول أطباء النساء أن كلما تم تشخيص الحمل الضعيف بمرحلة مبكرة كلما كان بالإمكان بالسيطرة على الموقف وتعزيز ثبوت الجنين.
  4. طالما لم يصل الحمل الضعيف إلى توقف نبض الجنين أو وفاته ، فأن هناك نسبة جيدة لاستمرارية الحمل وتعزيز استقراره.
  5. بينما وفاة الجنين هي الحالة الوحيدة التي لا يمكن منها السيطرة على المشكلة ، بالتالي تبدأ المرأة في نزيف الإجهاض للتخلص من أنسجة الجنين والمشيمة لإنهاء الحمل.
  6. اعتماداً على السبب يتم التعامل مع المشكلة لاستقرار الحمل ، كما أن أكثر أسباب الحمل الضعيف في الشهور الأولى ضعف هرمون البروجسترون ، هنا يكون العلاج أدوية البروجسترون التعويضية التي تعمل على ثبوت الحمل لمنع خطر السقوط ، خاصة أن هذا الهرمون هو المسئول عن دعم الجنين داخل بيئة الرحم طول فترة الحمل.
  • أن أسباب الحمل الضعيف كثيرة ومتعددة وتختلف من امرأة حامل لأخرى ، وتكون أغلبيها عوامل متعلقة بالأم أو الجنين.
  • لكن السبب الوحيد المتعلق بالرجل ويجعل الحمل ضعيف هو وجود مشكلة في الحيوان المنوي الملقح للبويضة ، هنا ترتفع عوامل الخطورة للإجهاض.
  • عادة يظهر كيس الحمل في فحص السونار بالموجات الفوق الصوتية في الأسبوع 5 إلى الأسبوع 7 للحمل ، حيث يتمكن الطبيب من رؤية الجنين داخل الكيس ومتابعة مراحل تطوره داخل الرحم.
  • بحالة الحمل الضعيف يختلف توقيت ظهور كيس الحمل وفقاً للسبب وتأثيره على مراحل نمو الجنين ، فإذا كان المشكلة أدت لخلل في تطور الجنين بشكل طبيعي مثل الخلل الهرموني أو الخلل بكروموسومات البويضة الملحقة يتأخر ظهور كيس الحمل ويظهر بعد الأسبوع 7 للحمل.
  • لكن المشاكل التي لم يؤثر على تطور الجنين بشكل طبيعي يظهر خلالها كيس الحمل الضعيف في نفس وقت الحمل العادي .
  • هناك بعض التعليمات التي يجب على المرأة الحامل إتباعها إذا كانت تمر بحمل ضعيف ويكون الهدف منها الوقاية من خطر الإجهاض .
  • تناول العلاجات الطبية الموصوفة من الطبيب المختص مثل أدوية تثبيت الحمل التي تساعد على استقرار الحمل الضعيف ، ثم يتم التوقف عن العلاج بمجرد استقرار الحمل ، لكن تلك الأدوية ليس مناسبة لجميع أنواع الحمل الضعيف.
  • الابتعاد عن ممارسة العلاقة الجنسية حتى استقرار الحمل لأن هزات الجماع تسبب تقلصات بالرحم تؤدي للإجهاض وفقدان الحمل.
  • الاهتمام بالحمية الغذائية وتناول أطعمة غنية بالمعادن والفيتامينات مع الإكثار من الفواكه والخضروات وشرب الكثير من المياه.
  • تناول مكملات غذائية لدعم الجنين بالمغذيات التي تساعده على النمو والتطور بشكل طبيعي ، إلى جانب فيتامين ب9 المهم لوقايته من العيوب الخلقية.
  • الالتزام بالراحة من خلال عدم الإجهاد البدني أو حمل الأوزان الثقيلة أو ممارسة الأعمال الشاقة مع تجنب شغل المنزل.

فيديو النظام الغذائي لتثبيت الحمل الضعيف

أن أتباع نظام غذائي صحي من أهم النصائح التي يوصى بها أطباء النساء مع تشخيص الحمل الضعيف لأنه يساعد بنسبة كبيرة بجانب العلاج الدوائي على ثبوت الحمل لدوره في دعم الجنين بالمغذيات للنمو والتطور ، حيث نقدم فيديو (التغذية السليمة لثبوت الحمل الضعيف).

المصدر
22 Tips for a Healthy PregnancyWhy You’re Feeling Weak During Pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى