براز الرضيع أصفر وفيه حبيبات

براز الرضيع أصفر وفيه حبيبات

  1. يقول أطباء الأطفال أن البراز الأصفر للأطفال الرضع من الألوان الطبيعية التي ليس منها قلق أو خوف ، خاصة مع الرضاعة الطبيعية.
  2. يكون أصفر فاتح مثل لون الخردل ، كما يكون لين القوام وليس رخو.
  3. يشار به إلى هضم الحليب وتمريره عبر الأمعاء والتخلص منه عبر البراز.
  4. أما ظهور الحبيبات فيها من الأعراض الطبيعية التي لا تستدعي القلق أيضاً تكون مثل البذور الصغيرة تطفو داخل البراز .
  5. فهي من العلامات الدالة على تأثير أمعاء الطفل بمكونات الحليب الطبيعي للأم.
  6. لكن يجب مراجعة الطبيب إذا كانت تلك الحبيبات سميكة تشبه الحصى.

ألوان براز الرضيع ودلالاتها

من المهم للأم أن تعرف ألون براز للأطفال الرضع الطبيعية مقابل الغير طبيعية حتى تطمئن على سلامة مولودها الجديد .

اللون الأسود

  1. اليوم الأول لولادة الطفل يكون لون البراز أسود ، ينزل خلال أول 48 ساعة فقط من الولادة.
  2. ينزل نتيجة للتخلص من فضلات الرحم أثناء الحمل من أمعاء الطفل ، فهو  من الألوان الطبيعية ليس منها أي قلق أو ضرر.
  3. ولكن استمرارية نزول البراز الأسود عدة أيام أو بأي وقت أخر علامة مقلقة تحتاج لإخبار الطبيب المختص.
  4. يمكن أن يشير نزول البراز الأسود بعد اليوم الثالث إلى مجموعة من الاحتمالية مثل نزيف الجهاز الهضمي وهي حالة خطيرة ، أو تناول مكملات الحديد

البراز الأخضر

  1. يكون لون البراز الأخضر من دلائل هضم حليب الثدي ومن الألوان الطبيعية .
  2. ويمكن أن يكون نتيجة صبغة للأطعمة الصلبة أو عرض لتناول بعض العلاجات الطبية مثل مكملات الحديد.
  3. ومع ذلك إذا صاحبه علامات أخرى تشير للمرض مثل الحرارة المرتفعة يكون علامة على عدوى أو مشكلة صحية أخرى ، مما يتطلب مراجعة الطبيب المختص.

البراز الأصفر

  1. يشير البراز الأصفر إلى مرحلة انتقالية لهضم الحليب بعد انتهاء البراز الأسود للعقي.
  2. يحمل بعض الحبيبات مثل البذور الصغيرة الموجود في ملمس البراز ، وهي من الأمور الطبيعية أيضاً.

البراز البني

  1. مع دخول الأطعمة الصلية يتحول لون البراز إلى اللون البني أشبه ببراز البالغين أو الكبار.
  2. يمكن أن يكون بني فاتح أو داكن.

البراز الأحمر

  1. يتأثر براز الطفل الرضيع بأنماط التغذية المتعلقة بالأطعمة الصلبة بحالة تناول وجبة من البنجر أو البطيخ لا داعي للقلق من البراز الأحمر فيكون نتيجة صبغة الطعام ، لأن الجهاز الهضمي غير ناضج بشكل كامل ، غالباً يكون أحمر فاتح.
  2. بينما الخطوط الحمراء أو الوردية على البراز علامة مدعاة للقلق تشير إلى نقاط دموية على البراز ، وهنا يجب مراجعة الطبيب المختص على الفور.
  3. ومن الأسباب للبراز الأحمر عدوى بكترية أو تمزق بالمستقيم تحت تأثير الإمساك ومعاناة الطفل للتبرز.
  4. ويمكن أن يكون السبب ابتلاعه دم من حلمة الثدي أثناء الرضاعة .
  5. أما نزول خطوط حمراء للبراز بأول أيام ولادته يدل على ابتلاع دم أثناء الولادة .

البراز البرتقالي

  1. عادة يكون اللون البرتقالي بسبب تناول نوع من الأطعمة الصلبة تحتوي على مادة بيتا كاروتين ، وهي نوع من الصبغة النباتية تضفي اللون البرتقالي للبراز موجودة بأنواع من الفواكه أو الخضروات مثل القرع أو البرتقال أو الجزر ، إلى جانب البطاطا الحلوة.
  2. يمكن أن يكون نتيجة لتناول نوع من العلاجات الطية مثل مضادات الحموضة التي تنتمي للمادة الفعالة هيدروكسيد الألومنيوم أو بعض أنواع المضادات الحيوية.
  3. بخلاف ذلك ، يكون البراز البرتقالي علامة مقلقة تتطلب مراجعة الطبيب المختص.

البراز الأبيض أو الرمادي

  1. يكون البراز الأبيض أو الرمادي من أخطر أنواع البراز للأطفال الرضع يحتاج لمراجعة طبيب أطفال بسرعة دون تجاهل أو إهمال لهذا العرض لتجنب المضاعفات المحتملة.
  2. يشير اللون الأبيض أو اللون الرمادي إلى مشكلة بالكبد ، يرجع سببها لعدم التخلص من مادة الصفراء من الكبد إلى المرارة .
  3. تعد مشكلة خطيرة ومهددة للحياة إذا لم يتم التعامل معها بسرعة .

البراز المائي

  1. يشير البراز المائي إلى الإسهال وهنا يجب إعطائه أدوية مضادة للإسهال لمنع إصابته بالجفاف.
  2. يجب التعامل بسرعة مع هذا النوع من البراز قبل أن يتطور إلى الجفاف ، وهي مشكلة مضرة لصحة المولود.

البراز الصلب

  1. يشار للبراز الصلب للأطفال الرضع الذي يكون أكثر صلابة من حبة زبدة الفول السوداني إلى الإمساك.
  2. وهنا تلاحظ الأم قلة عدد التبرز مع معاناة الطفل أثناء خروج البراز.
  3. يمكن علاج تلك المشكلة بإعطاء الطفل الأطعمة الصلبة لمادة الألياف كالفواكه أو الخضروات ، أو أحد العلاجات الطبية بوصفة من الطبيب المختص.
  • يجب أن يكون براز الرضيع لين لأن الصلابة دليل على الإمساك و البراز الرخو دليل على الإسهال.
  • يجب أن يكون في الأيام الأولى أسود لنزول العقي والتخلص من الفضلات أثناء الولادة ثم يتحول إلى اللون الأصفر ثم البني الفاتح نتيجة لهضم المغذيات.
  • لا ينصح بتجاهل البراز الأحمر فقد تكون آثار دماء تشير لمشكلة صحية ، على الرغم من أنها يمكن أن تكون صبغة للأطعمة الصلبة أو نوع من العلاجات الطبية.
  • على الرغم من أن اللون الأخضر لبراز الرضيع طبيعي نتيجة صبغة بالأطعمة الصلبة إلا أنه يكون أن يكون مشكلة كالعدوى تتطلب مراجعة الطبيب المختص.
  • يجب أن يتبرز الطفل مرة واحدة أو مرتين في اليوم ، وما زاد عن ذلك يكون إسهال يحتاج لمراجعة الطبيب المختص تجنباً من إصابته بالجفاف.
  • بجميع الأحوال ، على الأم التي لديها أي مخاوف من براز طفلها الرضيع مراجعة الطبيب المختص ومناقشته لتطمئن على صحة طفلها.
  • شكل البراز الرضيع الطبيعي يختلف وفقاً لعمره ونوع الرضاعة طبيعية أو صناعية .
  • أول براز بعد الولادة يكون بلون أسود لزج وسميك يشير لنزول العقي.
  • نتيجة للبدء في هضم الحليب يتحول إلى اللون الأصفر أو اللون الأخضر .
  • عادة يكون لون البراز للرضيع بالحليب الطبيعي أصفر اللون.
  • بحالة الرضاعة الصناعية يكون بلون أصفر أو خمري به أجزاء من اللون الأخضر .
  • يكون البراز للرضاعة الطبيعية لين مقارنة بالرضاعة الصناعية ، لا تتعدى صلابته مثل حبة زبدة الفول السوداني ، وأن كانت أكثر دليل على الإصابة بالإمساك.
  • يفضل مراجعة الطبيب المختص مع الرائحة القوية للبراز ، أو استمرار اللون الأسود عدة أيام بعد الولادة ، أو تحول لونه للون الأبيض أو الرمادي أو يحمل خطوط وردية حمراء.
  • تعكس رائحة البراز للأطفال الرضع المدة الزمنية للطعام داخل الأمعاء حتى التخلص منه ، ومع زيادة الوقت تظهر رائحة للبراز.
  • بشكل عام ، أن البراز للأطفال الرضع بالحليب الطبيعي أو الصناعي تكون بلا رائحة أو برائحة خفيفة ، ولكن بحالة الرائحة الكريهة أو النفاذة يجب مراجعة طبيب متخصص لأنها علامة على الإصابة بعدوى.
مقالات ذات صلة
المصدر
Your Guide to Newborn Poop ColorsWhat Does Your Baby’s Poop Color Say About Their Health?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى