بعد ترجيع الأجنة ماذا أفعل

ترجيع الأجنة عملية عالية التقنية تحدث في مراكز الخصوبة المتخصصة في مجال التلقيح الصناعي ، بل أنها الخيار الأخير للأنجاب في حالات العقم لأسباب طبية أو التي تم تصنيفها لحالات عقم غير معروفة السبب ، تشير الدراسات العلمية إلى ارتفاع نسبة نحاجها كما أن الإحصائيات رصدت نسبة نجاح عالية وحالات عقم حملت بمجال ترجيع الأجنة ، لكن لا يرتبط الموضوع بتخصيب بويضة من حيوان منوي خارج جسم المرأة ثم ترجيعه بعملية في الرحم ، فالأمر متعلق ببعض النصائح والتعليمات التي تساعد على نجاح العملية لكي يثبت الجنين ، في هذا الإطار نقدم لكم عبر  أنا مامي بعد ترجيع الأجنة ماذا أفعل ليثبت الجنين في الرحم وينمو ، فتابعونا.

بعد ترجيع الأجنة ماذا أفعل

  1. يوصى أطباء الخصوبة السيدة المتزوجة بعد ترجيع الجنين إلى الرحم بالقيام ببعض النصائح التي تساعد على تثبيت الجنين وإتمام الحمل لنجاح العملية مما ينتهي بتحقيق حلم الإنجاب والأمومة.

تناول الأدوية الموصوفة

  1. الأدوية المستخدمة بعد ترجيع الأجنة  من الأمور الأولى التي يوصى بها الأطباء لتزويد فرصة تثبيت الجنين في الرحم لمنع السقوط.
  2. يوصى الطبيب للكثيرات من المتزوجات بعد ترجيع الأجنة بقرص علاج من الأدوية الهرمونية تتكون من هرمون البروجسترون الذي له دور كبير في تثبيت الحمل ومنع السقوط ، بل أن انخفاضه سبباً رئيسياً في حدوث مضاعفات كالإجهاض أو فشل العملية .
  3. يوصف على شكل أقراص أو تحاميل مهبلية  أو حقن ، كما يتم التوقف عن هذا العلاج مع نهاية الشهر الثالث ، حين يتم الاطمئنان على الحمل وتثبيته.
  4. على السيدة الحامل الالتزام بالجرعة والمواعيد والتوقف عن العلاج في الوقت الذي يحدده الطبيب لمنع المضاعفات أو أضرار الجنين.
  5. علاوة على ذلك ، يوصى الطبيب بمكملات غذائية وفيتامينات لدعم الجنين ومساعدته على الانغراس في الرحم والثبات من خلال إمداده بالمغذيات التي يحتاج إليها ، إلى جانب حبوب حمض الفوليك التي تقوي الجهاز العصبي ووظائف المخ للجنين ، كما تمنع العيوب الخلقية خاصة تشوهات الأنبوب العصبي.

السيطرة على مضاعفات الحمل

  1. منذ اللحظة الأولى لترجيع الأجنة على الأم مهمة استبعاد عوامل خطر حدوث مضاعفات الحمل ، رغم أن بعض المضاعفات تكون خارج إرادتها ، إلا أن هناك أمور تقع في زمامها عليها إدارتها .
  2. إذا كانت الأم الحامل مصابة بحالة طبية مثل السكر أو الضغط  أو أمراض الغدد الصماء عليها مناقشة الطبيب في ذلك لاتخاذ التدابير لتنظيم مستوياتهم لمنع المضاعفات ، مثل تناول العلاجات الطبية المنظمة لهما بوصفة من الطبيب المختص لتوضيح الجرعة وأسماء الأدوية الآمنة فترة الحمل .
  3. إذا كان السيدة مصابة بتجلط الدم قبل الحمل أو لديها عوامل خطر لحدوث تلك المشكلة فترة الحمل عليها بإخبار الطبيب لوصف أدوية تقي من الجلطات فترة الحمل مثل دواء الأسبرين ، حيث يوصى بجرعة منخفضة .
  4. مما بالجدير بالذكر في حالات كثيرة يوصى الطبيب الأم بعد نقل الجنين للرحم بتناول الأسبرين لدوره في ثبوت الجنين ونجاح العملية ، حيث يتم الاستمرار في تناوله حتى يقوم الطبيب بتوقفه ، ليس يتم تناوله طول فترة الحمل ، إلا في حالات قليلة يري الطبيب أن هذا الأفضل للأم الحامل والجنين لتقليل مخاطر المضاعفات.

الراحة الجسدية والنفسية

  1. الراحة من الأمور التي تحتاج إليها السيدة بعد ترجيع الأجنة ، عليها الراحة في المنزل والنزول للضرورة القصوى كمتابعة الحمل مع الطبيب.
  2. عدم ركوب وسائل المواصلات لتجنب صدمة في البطن تدفع الجنين إلى السقوط.
  3. عدم ممارسة الأعمال الشاقة مثل الانحناء أو ممارسة التمارين الرياضية أو رفع الأوازن الثقيلة لمنع سقوط الجنين.
  4. الراحة النفسية وإدارة التوتر العصبي الناتج عن التفكير في نسبة نجاح العملية وهل يستقر الجنين أم يسقط ، لأن يحتاج الجنين من أمه الاستقرار النفسي ليثبت.
  5. الراحة الجسدية من الأمور التي يجب مراعاتها من خلال النوم الكافي وتجنب الأرق ، بحيث يتم النوم يومياً بما لا يقل عن 8 ساعات إلى 10 ساعات متواصلة مع الحصول على قيلولة في منتصف النهار ساعة ونصف أو ساعتين.
  6. لا ينصح بالاستلقاء على الفراش أو الأريكة طول الوقت ، فيمكنك المشي في المنزل لتنشيط الدورة الدموية ، حيث أن الكسل الدائم والخمول والاستسلام لكثرة النوم فترة الحمل يسبب مضاعفات كالتجلط خاصة مع توافر عوامل الخطر ، سواء في المرحلة الأولى للحمل أو المراحل القادمة.
  7. حين يتم الجلوس على الأريكة ينصح الأطباء برفع القدمين لأعلى التي تكون من الوضعيات الصحية لا تضر الحمل ولا يسقط الجنين.
  8. عدم الخجل من طلب المساعدة من الزوج أو الأم أو الأخت أو آخرين محل ثقة وحب للمساعدة في أمور المنزل وشغل البيت ، حتى لا تشعري بالتقصير في واجباتك كزوجة.

أتباع نظام غذائي صحي

  1. التغذية الجيدة أهم ما يساعد الجنين على الثبوت والجنين لأنه يمده بالمغذيات والمعادن والفيتامينات التي تثبت الحمل ، في حين أن قلة الأكل أو سوء التغذية من عوامل خطر السقوط ، حيث يتحدث الطبيب عن الممنوعات والمسموحات من الغذاء فترة الحمل وخاصة المرحلة الأولى لضمان ثبوت الجنين وانجاب طفل بصحة جيدة.
  2. النظام الغذائي يساعد على الوقاية من مضاعفات الحمل ، على سبيل المثال تجنب السكريات والحلويات يمنع سكري الحمل ، تجنب الموالح والتوابل يمنع الضغط المرتفع ، تجنب الدهون والأطعمة المرتفعة السعرات الحرارية يمنع سمنة الحمل المرتبطة بالكثير من المضاعفات.
  3. يوصى الطبيب السيدة الحامل بالإكثار من تناول الفواكه والخضراوات بحصص يومية.
  4. الإكثار من تناول الأسماك والبروتين النباتي كالبيض والبقوليات ، مع البروتين الحيواني بتناوله مسلوق أو مشوي مع نزع الجلد والدهن.
  5. تجنب المقليات والزبدة أو السمنة ، مع التحذير من الأكل النيء أو الغير مطبوخ بشكل جيد أو نصف مطبوخ ، مع ضرورة غسل الأكل قبل تناوله كالفواكه والخضروات وغير ذلك.
  6. الحصول على الدهون من مصادر الأكلات التي تحتوي على دهون صحية مثل الحليب ومشتقاته أو المكسرات أو البيض أو زيت الزيتون.

فيديو متى بان معك الحمل بعد الترجيع

بعد إجراء عملية الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب وترجيع الجنين للرحم ، يكون السؤال الأول الذي يدور في ذهن الرجل والمرأة معاً متي يمكن التحقق من نجاح العملية وثبوت الجنين ، الأمر الذي يكون مرتبط بانغراس الجنين في الرحم وارتفاع هرمون الحمل لكي يتم إجراء تحليل حمل منزلي بالبول أو معملي بالدم ، فما الوقت الأمثل لتحليل الحمل لمنع النتيجة الخاطئة المضلة التي تسبب خبية أمل ، سنعرف الإجابة من خلال هذا الفيديو (متى يظهر الحمل بعد الترجيع).

خلال مقال بعد ترجيع الأجنة ماذا أفعل تعرفنا على نصائح ثبوت الجنين وأبرز ما يتحدث عنه الطبيب لنجاح العملية ، لقد انتهى موضوع اليوم لكن لم ينتهي الحديث عن ترجيع الأجنة ، لنفتح مجال أكبر في مقالات كثيرة أخرى تساعد حالات العقم على الإنجاب وعلاج تأخر الحمل ، سوف نفتح للقراء الأعزاء باب التعليقات مع الوعد بالرد عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون ، شكراً للمتابعة.

المصدر
5 Things to Do – and 3 Things to Avoid – After Your Embryo Transfer

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى