بعد كم يوم يظهر الحمل في الاختبار المنزلي

بعد كم يوم يظهر الحمل في الاختبار المنزلي حيث أن النساء تلجأ إلى هذا الاختبار عند التوقع من أن احتمال يوجد حمل، لأنه من أسهل الوسائل التي تكشف الحمل بدون اللجوء إلى وصفة طبية مع الشعور بالراحة والخصوصية عند الفحص به، مع إظهار النتيجة سريعاً ولأن هذا الاختبار لا يقدم التفاصيل الخاصة بمدة الحمل قد يلجأ الطبيب إلى اختبار الدم من خلال أخذ عينة دم حتى يتم قياس هرمون الحمل واليوم أقدم العديد عن الاختبار المنزلي وكل ما يخصه.

نقدم لكم اليوم عبر موقع أنا مامي الإلكتروني إجابة على سؤال بعد كم يوم يظهر الحمل في الاختبار المنزلي.

بعد كم يوم يظهر الحمل في الاختبار المنزلي

  • على الرغم من أن يتم ظهور هرمون الحمل في البول بعد إتمام أسبوعين من الحمل بعد أن تم إخصاب البويضة من خلال الحيوان المنوي، إلا أن لا يظهر وجود حمل والتأكد منه عبر البول إلا بعد غياب الدورة الشهرية بأسبوع عن الموعد المتوقع.
  • المشيمة الجنينية هي التي تقوم بإنتاج هرمون الحمل بعد أن البويضة المخصبة تقوم بالانغراس داخل الرحم ثم يبدأ الهرمون بشكل سريع في الزيادة حتى يصل إلى الحد المطلوب لكي يكون الحمل واضحاً وجلياً في إختبار الحمل المنزلي.
  • الهدف من تأجيل إجراء فحص الاختبار المنزلي إلا بعد تأخير الدورة الشهرية بأسبوع لأن حدوث الاباضة تختلف من سيدة لأخرى، كما أن تختلف أيضاً من شهر لأخر للمرأة مع الاختلاف في ميعاد متى تنغرس البويضة التي تم تخصيبها ثم يبدأ هرمون الحمل.

الطريقة المثلى لاستخدام اختبار الحمل المنزلي

  • لكي يتم الحصول على أفضل وأدق النتائج لابد من اتباع نصائح وإرشادات المرافقة للجهاز لأن الصور والمعلومات التي تتواجد فيه تقوم بتوضيح كيفية حفظ البول وطريقة عمل الاختبار جيداً وطريقة معرفة كيف تعرف الحمل.
  • لكي يتم ظهور نتائج جيدة وصحيحة لابد من أن نتأكد من أن الجهاز سليم ويعمل بشكل صحيح من خلال تاريخ الصلاحية والانتهاء ومعرفة طريقة التخزين أيضاً.
  • يوجد الكثير من الاختبارات المنزلي التي تكون حساسة لهرمون الغدد التناسلية البشرية المشيمائية ولذلك الاختبارات تقوم بالكشف عن القليل من كمية الهرمون الذي يوجد في البول.
  • ويمكن استخدامه أيضاً للفحص للتأكد من ظهور الحمل قبل انقطاع الدورة الشهرية.
  • عند القيام بالاختبار المنزلي لابد من أخذ البول في الصباح الباكر لأن الهرمون يكون في أعلى تركيز لأن البول يكون متجمع في المثانة من الليل إلى الصباح.
  • من الممكن أيضاً أن السيدة أن تقوم بإعادة الاختبار المنزلي مرة ثانية بعد مرور أيام عندما يكون ظهور النتيجة سلبية بالرغم من وجود حمل.
  • ولكن النتيجة تظهر إيجابية عند إجرائه مرة أخرى بسبب ارتفاع الهرمون بشكل أسرع.

أما بالنسبة لطريقة عمل واستخدام الاختبار المنزلي من الممكن أن تتم عن طريق اتباع طريقتين وهما كالتالي:

الطريقة الأولى

  • تتم الطريقة الأولى من خلال توجه عصا الاختبار من الطرف إلى البول بطريقة مباشرة عند التبول أو عن طريق وضع كمية قليلة من البول في وعاء ومن ثم نضع فيه الشريط من الأمام لوقت قصير ومن ثم نقوم بإزالة العصا التي يكون بها الاختبار المنزلي ونقوم برجها باليد قليلاً ثم النظر إليها إذا ما كان هناك حمل فإنه يظهر خط باللون الأحمر الداكن في منتصف شريط الاختبار أما إذا لم يكن هناك حمل فإنه يكون باللون الوردي الفاتح جداً والذي يصعب تمييزه أو يتم تمييزه عند  التحديق به من مسافة قريبة جداً.

الطريقة الثانية

  • يتم جمع كمية من البول في الكوب الذي يأتي مع الاختبار المنزلي ثم نأخذ بعض القطرات من البول ثم يتم وضعها في الجهاز في مكان معين أو أن نقوم بغمس الجهاز داخل الكوب.

مدى دقة نتائج اختبار الحمل المنزلي

  • بعد أن يتم إجراء الاختبار من الممكن أن يتم قراءة النتيجة خلال دقائق قليلة عن طريق ظهور خط أو لون أو رمز سالب أو موجب.
  • قد تكون النتيجة إيجابية بسبب ظهور لون أو إشارة ضعيفة ولكن في الاختبار الرقمي سوف يظهر كلمة حامل أو لا.
  • أما من جهة دقة الاختبار ونتيجته تكون بنسبة 99% ولكن الاختبار من خلال الدم تكون النتيجة أدق كثيراً وبنسبة أعلى.
  • في بعض من الأحيان تظهر نتيجة الاختبار المنزلي إنها إيجابية ولا يوجد حمل وقد تظهر سلبية ويوجد حمل بالفعل ولكن الدقة تعتمد على ذلك:
  • يجب الإتباع إلى النصائح والإرشادات التي توجد على عبوة الجهاز.
  • عملية الانغراس وسرعة حدوثها مع ميعاد الاباضة الشهرية.
  • موعد إجراء الاختبار بعد أن يتم حدوث الحمل.

النتائج الإيجابية الخاطئة

يوجد الكثير من العوامل التي تؤدي إلى ظهور النتيجة الإيجابية وهى كالتالي:

الحمل الكيميائي

  • عند عدم إمكان البويضة التي تم إخصابها من الانغراس داخل الرحم يتم حدوث مايسمى بالحمل الكيميائي وهو حمل زائف يستمر لبعض لحظات ثم يختفى من شريط الحمل.

الحمل خارج الرحم

  • عندما يتم انغراس البويضة في مكان ثاني من خارج الرحم يؤدي إلى حدوث حمل خارج الرحم. مما ينتج عنه حدوث الكثير من المشاكل للمرأة قد تؤدي إلى نزع الرحم نهائياً للحفاظ على حياتها.

حالة إجهاض حديثة

  • بعد أن يتم الانتهاء من الحمل حوالي 6 أسابيع يتم بقاء هرمون الغدد التناسلية في البول والدم وهذا ما يسمى بحالة إجهاذ حديثة تحدث للكثير من النساء في هذه الأيام.

أخطاء عندما يتم الاستخدام

  • قد يحدث بعض من الأخطاء عند القيام بإجراء الفحص للاختبار ولذلك يجب الالتزام بالتعليمات التي توجد مع الجهاز والمدة التي يتم انتظار النتيجة بها.

خطوط التبذير

  • قد يظهر في بعض من الأوقات خطوط شفافة بعد ما يتم الانتهاء من التبذير لعينة البول وهذا قد يتم تفسيره على أنها نتيجة منزلية ولذلك يجب الهدوء والانتظار حتى يتم التأكد من النتيجة.

بعض أنواع الأدوية

  • عندما تتناول المرأة أدوية ثم تقوم بعمل الفحص المنزلي يعطي لها نتيجة خاطئة وخاصة عند تناول أدوية الخصوبة.

بعض من الحالات الطبية

  • عند إصابة المرأة بسرطان المبيض أو عدوى المسالك البولية أو وجود أكياس على المبيض قد تظهر نتيجة ايجابية.

النتائج السلبية الخاطئة

من الممكن أن يتم ظهور نتائج سلبية خاطئة عند إجراء الاختبار المنزلي  بسبب هذه العوامل التالية:

  • عند القيام بإجراء الاختبار في وقت متأخر عن الصباح الباكر لأن يكون هرمون الحمل منخفض ومن الصعب أن يتم الكشف بسهولة.
  • استخدام عينة من البول الخفيف بدل من البول في الصباح الباكر.

وبنهاية المقال نكون قد قدمنا معلومات مميزة ومفيدة حول سؤال بعد كم يوم يظهر الحمل في الإختبار المنزلي وطرق تمييز الحمل الحقيقي من الحمل المزيف ونسأل الله أن يكون المقال قد نال إعجابكم حتى نلقاكم بمقال جديد إن شاء الله.

قد يعجبك ايضا