كيفية التعامل مع بكاء طفل واهم اسبابه

شيماء محمد صدقي 5 يناير، 2023
كيفية التعامل مع بكاء طفل واهم اسبابه

بكاء طفل

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى بكاء الطفل الرضيع ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • الجوع أو العطش، يعد الشعور بالجوع أو العطش هو أكثر الأسباب التي تؤدي إلى بكاء الطفل خاصة إذا كان أخر رضعة له منذ ساعتين فالطفل يجوع كل ساعتين أو ثلاث ساعات.
  • الإصابة بالمغص، عادة ما يصاب الأطفال في بداية العمر بالمغص وذلك من عمر أسبوعين وحتى أربعة أشهر يصاب الطفل بالمغص وعادة ما يحدث ذلك في المساء، وفي هذه الحالة يرفض الطفل الرضاعة ويستمر في البكاء بشدة.
  • وجود مشاكل في الهضم، قد يعاني الطفل من الانتفاخ وعسر الهضم نتيجة ابتلاع هواء أثناء الرضاعة.
  • الإصابة ببعض الأمراض وخاصة التهاب الأذن الوسطى أو ارتفاع درجة الحرارة أو التسنين.

أنواع بكاء الطفل وكيفية التعامل معه

البكاء بسبب الجوع

إذا كان الطفل يبكي بسبب الجوع فهنا يصدر الطفل أصوات بكاء مرتفعة للغاية وعادة ما يكون صوت الطفل ” نيييه نييه”، ويقوم بمص الأصابع وتحريك اليدين بعنف ويبكي باستمرار ولا يتوقف عن البكاء، هنا عليك الاستجابة إلى الطفل الرضيع وإرضاعه لكن لا تنس أن تقومي بإخراج الهواء الزائد من المعدة عن طريق التجشؤ لعدم إصابة الطفل الرضيع بتراكم الغازات بالبطن.

بكاء الرضيع بسبب الحاجة إلى النوم

هنا يقوم الطفل بالبكاء ولكن بصورة متقطعة ويبدأ بالتثاؤب أو يقوم بفرك عينيه أو لمس منطقة الأذنين، كذلك في هذه الحالة يتخذ فم الرضيع وضعية دائرية، لذلك عليك القيام بحضن الطفل وضمه إلى صدرك من أجل الشعور بالراحة والخلود في النوم.

بكاء الرضيع بسبب الشعور بالمغص

في هذه الحالة يكون بكاء الطفل مستمر ويصدر أصوات مرتفعة وحادة للغاية وتكون نغمة البكاء ” ايير اييغ” وقد تلاحظين أن الطفل يفرك بصورة مستمرة ويحرك قدميه كثيرًا، وقد يكون السبب وراء الإصابة بالمغص هو دخول الغازات إلى البطن بعد الرضاعة، هنا عليك في البداية تكريع الطفل مع تقديم ببرونة من الأعشاب المناسبة له، وعليك القيام بتدليك البطن بجهة دائرية عكس عقارب الساعة لمدة 10 ثوان، أما إذا استمر الطفل في البكاء فيجب عليك اعطائه أي من الأدوية التي تساعد في تسكين المغص.

بكاء الرضيع بسبب عدم الشعور بالراحة

عندما يشعر الطفل بعدم الراحة فتجديه يشعر بالبكاء بصورة متقطعة ويكون البكاء على وتيرة ” هييه، هييه”، وقد تلاحظين أن الطفل يقوم بتحريك يديه وقدميه بصورة مستمرة وقد يكون ذلك بسبب الإحساس بالبلل أو امتلاء الحفاض لذلك يجب التأكد من جفاف ونظافة الطفل، كذلك قد يكون السبب في بكاء الطفل هو الشعور بالحر أو البرد الشديد لذلك تأكدي أيضًا أن ملابس الطفل مناسبة مع حالة الطقس.

بكاء الرضيع بسبب الإصابة بمرض ما

هنا يصدر الطفل أصوات غريبة وغير معتادة من البكاء، ثم يبدأ الطفل بالهدوء ويعاود البكاء مرة أخرى هنا يجب عليك أن تقومي بفحص الطفل بصورة دقيقة للغاية والتأكد من عدم  إصابته بأي من نزلات البرد والإنفلونزا، وكذلك يجب التأكد من لون وسمك البراز ونظافة الأذن وعدم وجود رشح من الأنف، وإذا تأكدت من هذه الأعراض عليك الذهاب إلى الطبيب على الفور.

كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء في الروضة

هناك العديد من الأمهات اللواتي يشعرن بقلة الحيلة عندما يبدأ طفلهن في أن يدخل في أي من نوبات البكاء، بغض النظر عن سبب هذا البكاء سواء كان سبب عضوي أو نفسي وإن كان سبباً تافهاً، فمعظم الأمهات لا يستطعن نهائياً التعامل مع تلك النوبات، فيصبن بحيرة حول ما التصرف الصحيح الذي يجب فعله في هذا الأمر للتعامل مع الطفل كثير البكاء، لذلك فإليكِ مجموعة من النصائح حول طريقة التعامل الصحيحة مع طفلكِ في الأتي:

  • في حال إن كان بكاء طفلكِ بهدف ابتزازكِ لفعل شيء ما أو تغير موقفكِ تجاه شيء معين أو طلب معين قد قام بطلبه منكِ ومن ثم قابلتي هذا الطلب بالرفض فعليكِ بالا ترضخي نهائياً إلى ابتزازه لكِ أو تتنازلين بأي حال من الأحوال مهما اشتدت حدة بكائه، حيث أنه بهذا الفعل من الممكن أن يظن بإن البكاء هو الوسيلة الوحيدة التي تجعله ينال أي شيء يتمناه، لهذا فننصحكِ في مثل هذه المواقف بإن تكوني بالثبات التام.
  • ولكن علينا بإن نلفت انتباهكِ بإن في حال إن قام طفلك بالإعراب عن رفضه وضيقه من تصرفك أو قرارك باتجاه شيء معين من دون أن يلجأ للبكاء أو الزن والصراخ فعليكِ في هذه الحالة بإن تقومي بمكافئته سواء من خلال قيامك بتغير رأيك الخاص بالأمر الذي يريد أو من خلال مدحه أو تقبيله أو احتضانه، وهذا من أجل أن يفهم بإن التفاهم والحديث هما اللغة الذي يجب أن يقوم بإتباعها دوما.
  • ولكن إذا كان طفلكِ كثير البكاء بدرجة مبالغ فيها فعليكِ بإن تطلبين منه بمجرد بداية دخوله في البكاء بإن يتوجه بالدخول إلى غرفته والجلوس بمفرد لبضع دقائق حتى يتمكن من أن يهدئ نفسه ويفكر في سبب بكائه، ومن ثم يأتي إليك بعدما يكون قد فكر جيداً حتى تتمكنين من النقاش معه وتوضيح وجهة نظرك ومحاولة فهم وجهة نظره.
  • وفيما بعد عليكِ بإن تحاولي أن تشرحي له الطريقة التي يمكن عبرها بإن يطلب منكِ أي طلب أو يعبر عن رفضه لأي شيء غير راغب بفعله، كما عليك في هذا الحين بإن تحاولين حثه دوما على الطريقة الصحيحة التي يجب أن يفاوضكِ بها، مع التأكيد له بإن البكاء لن يوصله نهائياً لأي شيء مما يريد ولكن التفاهم بالطبع سوف يوصله لكل ما يريد ومن الممكن أن يحصل على غالبية رغباته من خلال التفاهم.
  • وعلاوة على ذلك فعليكِ دوما بغن تحرصين على تقديم له البدائل المختلفة وبالتحديد إذا قمتِ برفض أي شيء بشكل قطعياً فعلى سبيل المثال إذا رفضتِ جعله يشاهد التلفاز نظراً لأي سبب من الأسباب مثل انتهاء الوقت المحدد له أو لإن ما يعرض الآن على التلفاز لا يتناسب مع سنه أو لأي سبب أخر عليكِ في هذا الحين بإن تعرضين عليه أي من البدائل الأخرى كالرسم والتلوين أو غيرها من الأنشطة البديلة التي من الممكن أن يقوم بفعلها.

أسباب بكاء الطفل دون سبب

يُعد البكاء هو لغة تعبير الطفل عن أي من احتياجاته كالجوع أو العطش أو الضيق أو بلل الملابس الذي يرتديها أو نظراً لشعوره بأي من الآلام، بمعنى أصح يكون البكاء هو السبيل الوحيد أمامه في أن يعبر عن أي من رغباته المختلفة، حتى يبدأ الطفل في أن ينمو ويبدأ في أن يعبر عن باقي رغباته بمجموعة من طرق التعبير المختلفة مثل الكلام أو غيرها من الطرق ولكنه يظل دوما يلجأ إلى البكاء لعدة أسباب مختلفة منها ما يلي:

  • الابتزاز: يعتبر هذا السبب هو أكثر الأسباب الشائعة التي يلجأ الطفل في أن يبكي بسببها، حيث يكون بكائه بكاء استفزازياً للغاية لأبويه من أجل أن يحصل على شيء ما يريده، فمن الممكن أن يكون قد طلب بالفعل هذا الأمر من أبويه بشكل صريح ولكنهم لم يوافقا نهائياً، لهذا فيبدأ في أن يلجأ للبكاء في هذه الحالة حتى يحصل على ما يريد، علماً بغن هناك العديد من الأطفال الذين يبدئون في اللجوء للبكاء الاستفزازي دوما حتى يحصلوا على أي شيء يرغبون فيه أو حتى يتمكنوا من جذب انتباه الأب والأم لهم.
  • عدم قدرة الطفل على مواجهة المشكلات: يكون هذا السبب ناتج عن كون الطفل من البداية مدلل للغاية من قبل أبويه، لذلك فيبدأ في أن يعتمد عليهم في كافة المواقف الممكنة حتى يبدأ في أن يلغي شخصيته تماماً وتبدأ شخصية الأب والأم في أن تطغي عليه، لهذا السبب يصبح الطفل غير قادر نهائياً على مواجهة أي من ضغوط الحياة حتى ولو كانت ضغوط طفيفة ومن هنا يصبح مائلاً للبكاء إلى حد كبير للغاية.

أسئلة شائعة

كيف اتعامل مع الطفل الذي يبكي بدون سبب؟

هناك مجموعة من الإرشادات التي عليكِ بإتباعها مع الطفل كثير البكاء من دون سبب، أبرز تلك النصائح يكمن في الأتي:
– بدايةً عليكِ بغن تكوني صبورة وهادئه للغاية.
– عليكِ بغن تحاولي التوصل مع لأي من الطرق التواصلية التي تتيح التفاهم فيما بينكم من أجل التوصل لحل.
– وفي حال إن كان الطفل ما زال رضيعاً فعليكِ بإن تقومي بإرضاعه بالرضاعة الطبيعية برفق حتى يهدأ.

متى يكون الطفل غير طبيعي؟

عندما يكون الطفل يبكي باستمرار دون أن يتوقف نهائياً على الرغم من قيامك بالعديد من المحاولات التي تعمل على تشتيت انتباهه أو مواساته، ولكنه ما زال مستمر على البكاء، لهذا السبب يجب بإن تقومي بتفحص الطفل جيداً حتى يلا يكون مصاب بأي من الآفات التي لا يستطيع التعبير عنها ولكنها تؤلمه للغاية لذلك يبكي بشكل مستمر0

المراجع

1