تجاربكم في الفرق بين حمل الولد والبنت

تجاربكم في الفرق بين حمل الولد والبنت توضح للسيدة الحامل جنس المولود المنتظر ، حيث أن معرفة نوع الجنين من الأمور التي تهتم بها الأم الحامل من اللحظة الأولى لتأكيد الحمل ووجود جنين ، لكنها لا يمكنها معرفة ذلك بالطرق الطبية إلا بعد تطور الجنين في النمو لفحص عضوه التناسلي عبر اختبار الموجات الفوق الصوتية ، لكن في إطار التعجل لمعرفة نوع الجنين تدخل النساء الحوامل في ناقش مع الأمهات لفتيات وذكور لمعرفة الفرق بين أعراض الحمل بولد مقابل أعراض الحمل بفتاة للتمكن من تحديد نوع الجنين من أعراض الحمل ، إلى جانب الاستعانة ببعض الطرق التقليدية لمعرفة جنس الجنين ، الأمر الذي يدعنا  عبر أنا مامي  للتعرف على الفرق بين حمل الولد وحمل الفتاة ، فتابعونا.

تجاربكم في الفرق بين حمل الولد والبنت

  1. لقد فتحت مواقع التواصل الاجتماعي  مجالاً واسعاً لتبادل الخبرات والتجارب للحصول على المعرفة والإطلاع على الأمور التي نسعى إليها ، حيث تروي بعض النساء تجاربهن مع الحمل بولد مقابل الحمل بفتاة.
  2. قالت سيدة لديها طفلان الأول ذكر ، أما الثاني أنثي عن تجربتها في الفرق بين حمل البنت والولد أن حمل الولد أصعب من حمل الفتاة .
  3. حيث كانت أعراض الحمل واحدة في الحملين ، لكن أثناء الحمل بالولد كانت تشعر بضربات قوية للجنين مع تفاقم الحموضة المعوية ، أيضاً كانت تتوحم بشدة على الموالح والتوابل.
  4. قالت تجربة أخرى أنها لديها طفلة في عمر 3 سنوات أثناء الحمل كانت تعاني من قوة الغثيان خلال المرحلة الأولى للحمل مع الوحام على الحلويات وعصير الفاكهة ، كما كانت حركات الفتاة ضعيفة ثم أصبحت قوية بحلول الشهر السابع للحمل.
  5. أشارت سيدة حامل في الشهر الثامن أنها حامل بولد عانت فترات الحمل من نزيف الأنف يستمر القليل من الوقت ثم يختفي ، مع حركات قوية للجنين من الشهر الخامس ، أما عن وحام الحمل فأنها اشتهت لأطعمة متعددة أبرزها تناول الأسماك المالحة كالرنجة ، أو البيتزا.

الفرق بين حمل البنت والولد علمياً

  1. أما معرفة الفرق بين حمل البنت والولد علمياً هو الطريقة المضمونة لمعرفة جنس المولود القادم بنسبة 100 %.
  2. بسؤال خبراء طب النساء ، أشاروا أن نوع الجنين ولد أو بنت يتم تحديده من لحظة تخصيب البويضة من الحيوان المنوي.
  3. لأن جسم الأنثى يطلق بويضة شهرياً ، يؤدي تخصيبها من الحيوان المنوي إلى الحمل ، لكن طبيعية الكروموسومات هي المحدد لنوع الجنين.
  4. حيث أن جميع البويضات تملك الكروموسوم  X الذي ينتمي إلى الجنس الأنثوي ، في حين أن الحيوانات المنوية للرجل تنقسم إلى نوعان النوع الأول يملك الكروموسوم  X الذي ينتمي إلى الجنس الأنثوي ، أما النوع الثاني يملك الكروموسوم الذكري Y الذي ينتمي إلى الجنس الذكري.
  5. أن تخصيب حيوان منوي X  مع بويضة يؤدي للحمل بفتاة ، بينما تخصيب حيوان منوي Y مع بويضة يؤدي للحمل بولد.
  6. بتخصيب البويضة بالحيوان المنوي تنغرس بجدار الرحم ويحدث حمل ، ثم يمر بانقسامات خلوية تنتهي بالتحول إلى جنين .
  7. يستمر الجنين في النمو إلى أن يأتي موعد معرفة جنسه بالطرق الطبية ، ذلك يتطلب الانتظار إلى الشهر الرابع ليكون نضج العضو التناسلي للجنين للتحقق منه ومعرفة جنس المولود ، لأن هذا العضو هو المميز بين الولد والفتاة بينما الأعضاء الأخرى متشابهة لا تكون فعالة لمعرفة نوع الجنين ، فرؤية القضيب يعني الحمل بولد بينما رؤية المهبل يعني الحمل بفتاة.

الطرق العلمية للتنبؤ بجنس الجنين

  1. هناك أكثر من طريقة علمية تساعد على التحقق من جنس الجنين أولها وأكثرها أمان فحص الموجات الفوق الصوتية الذي يتم إجرائه بين الأسبوع 16 إلى الأسبوع 18 بمراقبة العضو التناسلي للجنين للكشف عن نوعه ذكر أو أنثى.
  2. يكون فحص الموجات الفوق الصوتية هو الإجراء الطبي الذي يستعين بها الأطباء لمعرفة الحالة الصحية للجنين مع نوعه .
  3. لكن هناك فحوصات أخرى تمكن من معرفة جنس المولود لكن لا تظهر نوع الجنين كنتيجة أولى ، فالهدف الأول لها معرفة الوضع الصحي للجنين فيما يتعلق بالأمراض الوراثية أو مشاكل كروموسومات الجنين.

فحص بزل السائل الأمنيوسي

  1. فحص بزل السائل الأمنيوسي Amniocentesis  من الاختبارات الدقيقة بنسبة 100 % يحدث من خلال خضوع السيدة الحامل لإبرة عبر منطقة البطن لأخذ عينة من السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين ويوجد داخل الكيس الأمنيوسي .
  2. يتم التعرف على جنس الجنسن من تحليل المادة الوراثية لكروموسومات الجنين .
  3. حيث أن كروموسومات الجنين XX دليل على الحمل بفتاة .
  4. بينما كروموسومات الجنين XY  دليل على الحمل بذكر.

فحص الزغابات المشيمية

  1. فحص الزغابات المشيمية(Chorionic villus sampling (CVS) ينتمي إلى الفحص الطبي الدقيق للتحقق من جنس الجنين بنسبة 100 % .
  2. حيث يتم أخذ عينة من الأنسجة المشيمية لتحليل كروموسومات الجنين لمعرفة نوعه.
  3. حيث أن كروموسومات الجنين XX دليل على الحمل بفتاة .
  4. بينما كروموسومات الجنين XY  دليل على الحمل بذكر.

الطرق القديمة للتنبؤ لجنس الجنين

  1. ومن ناحية أخرى ، تسمع النساء الحوامل حول الفرق بين الحمل الولد والحمل بفتاة أن أعراض الحمل بين الجنسين مختلفة.
  2. حيث تكون هذه الطرق من الأساليب القديمة للتحقق من جنس المولود مرجعها حكايات التراث الشعبي.
  3. يقول أطباء النساء عنها أنها لا تمنح للأم الحامل نتائج صحيحة حول نوع الجنين ولد أو بنت ، فيكون الأفضل عدم الاعتماد عليها.

شهية الأم الحامل

  1. المقصود بشهية الأم الحامل طبيعية أصناف الأطعمة التي يتم الاشتهاء إليها فترة الحمل ، لوجود فرق بين وحام الذكر مقابل وحام الفتاة.
  2. تقول حكايات التراث الشعبي أن الحمل بولد يتم فيها الوحام على الطعام المالح كالمخلل ، إلى جانب التوابل والبطاطس
  3. بينما الحمل بفتاة تتوحم الأم الحامل على السكريات والحلويات مثل الشوكولاته ، إلى جانب الفواكه بجميع أصنافها.
  4. لكن عليماً تشير الدارسات العلمية على عدم وجود علاقة بين وحام الحمل ونوع الجنين.

غثيان الحمل

  1. تقول حكايات التراث الشعبي أن كثرة غثيان للأم الحامل من علامات إنجاب فتاة ، بينما قلة غثيان للأم الحامل أو اختفائه من علامات إنجاب ولد لأن الفتاة تحمل هرمونات حمل أكثر من الولد.
  2. لكن يؤكد أطباء النساء أن غثيان الحمل سببه هرمونات الحمل ليس له علاقة بين نوع الجنين.
  3. أما عن شدة أو قلة غثيان الحمل يرجع إلى تأقلم جسم الأم الحامل على هرمونات الحمل ، مع نسبة ارتفاع هرمون الحمل .
  4. يذكر أن ارتفاع هرمونات الحمل أو انخفاضها عن المعدل الطبيعي لا يدل على نوع الجنين بل يكون مؤشر لمضاعفات للحامل قد تصل إلى التهديد بخطورة الإجهاض وفقدان الجنين.

نبض الجنين

  1. خلال قصص حكايات التراث الشعبي يتم استعمال نبض الجنين لمعرفة نوعه ذكر أو فتاة  ، الذي يكون من الطرق الغريبة .
  2. حيث يكون نبض قلب الجنين الذكر أقل من الجنين الأنثى.
  3. يشير النبض الأقل من 140 نبضة في الدقيقة إلى الحمل بولد ، بينما النبض الأكثر من 140 نبضة في الدقيقة علامة على الحمل بفتاة.
  4. أما من الناحية العلمية يقول خبراء طب النساء أن الدراسات العلمية المجربة على نبض الجنين الذكر مقارنته بنض الجنين الأنثى تشير إلى أن مستوى النبض واحد لا علاقة له بنوع الجنين.
  5. أيضاً أطباء النساء يؤكدون على أن سرعة أو انخفاض نبض الجنين عن المعدلات الطبيعية مؤشرات خطيرة لوجود مشكلة في عضو القلب للجنين يتم فيها الخضوع للمزيد من الاختبارات لمعرفة السبب وتشخيصه ثم العلاج ، فلا يوجد علاقة بين نوع الجنين ونبض قلبه.
المصدر
Facts About Predicting the Sex of Your Baby How Soon Can You Find Out the Sex of Your Baby?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى