تجارب مع الحمل الضعيف

تجارب مع الحمل الضعيف ، دائمًا ما تبحث السيدة عن أسباب الحمل الضعيف وعن العوامل التي تؤدي إلى حدوث الحمل  الضعيف أو الإجهاض، خاصة إذا كانت السيدة لا تمتلك الوعي والخبرة الكافية حول تجربة الحمل والولادة، لذلك يجب عليك سيدتي قراءة الكثير عن فترة الحمل من أجل تشكيل الإدراك الكافي لديك حول هذه الفترة مع البعد عن القلق والتوتر، لذلك سوف نتعرف بالتفصيل من خلال هذا المقال على تجارب مع الحمل الضعيف مع كافة المعلومات المتعلقة به مع أنا مامي.

ما هي أسباب حدوث الحمل الضعيف؟

  • يحدث الحمل الضعيف، عندما ينخفض مستوى هرمون الحمل “HCG” وهو الهرمون الأساسي المسؤول عن تطور الجنين بصورة طبيعية، ويكون مستوى هذا الهرمون قليل في بداية حدوث الحمل، ثم يبدأ في الزيادة بعد ذلك مع التقدم في الحمل حتى الوصول إلى أعلى مستوى له، لكن قد يحدث انخفاض في مستوى الهرمون نتيجة وجود مشاكل في نمو الجنين.
  • كذلك قد يكون سبب انخفاض هرمون الحمل هو سوء في طبيعةالبويضة التي تم تلقيحها، ، أو قد يكون بسبب وجود خلل كروموزومي في الجنين، أو وجود مشكلة في بطانة الرحم فلا تستطيع أن تستقبل الجنين وان يثبت بداخلها، وهنا قد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تزيد من سمك بطانة الرحم وتزيد من وصول الدماء إليها.
  • كذلك قد يكون سبب ضعف الحمل هو وجود خلل مناعي لدى السيدة يؤدي إلى توقف وصول الدم للجنين، الأمر الذي يؤدي لنزول الجنين، ويعد السبب الرئيسي لذلك هو ضعف هرمون البروجيستيرون.
  • كذلك قد يكون سبب حدوث الحمل الضعيف هو وجود أجسام مناعية في الجسم تعمل على مهاجمة الفوسفات الدهنية، وهي أحد المواد التي تتواجد في المادة الوراثية للجنين مما وقد يؤدي للإجهاض، ومن الممكن أن يكون السبب هو وجود عيوب خلقية في الرحم، مثل الرحم ذو القرنين والحاجز الرحمي، بالإضافة إلى الالتصاقات، والأورام التي قد تتعرض لها بطانة الرحم.
  • إذا كانت السيدة تعاني من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري الأمر الذي يؤدي إلى وجود مشكلات لدى الجنين ويؤدي إلى الإجهاض، لكن مع المتابعة الدورية والمستمرة مع الطبيب قد نتفادى حدوث هذا الأمر.
  • الإجهاض المتكرر، يؤدي إلى ضعف الحمل إذا لم يتم علاج الأسباب التي أدت إليه.

أعراض الحمل الضعيف

  • الإصابة بألم شديد في أسفل البطن، ويتكرر هذا الأمر بصورة مستمرة، ويشبه الألم الم الدورة الشهرية.
  • الشعور بالتعب المستمر والإحساس بالخمول وعدم الرغبة في الحركة والرغبة الدائمة بالنوم.
  • كذلك قد تلاحظ السيدة التي تعاني من الحمل الضعيف من ظهور بقع دموية على هيئة خيوط أو تجلطات دماء وهي إنذار بالإجهاض.

تجارب مع الحمل الضعيف

يجب عليك سيدتي أن تعلمي أن ليس كل حمل ضعيف  سوف ينتهي بالإجهاض، حيث أن هناك العديد من الحالات التي يمكن أن يتم علاجها، وذلك بعد التعرف على الأسباب التي أدت إليه والعمل على علاجها والمتابعة المستمرة مع الطبيب المختص، وسوف نتعرف أكثر على علاج الحمل الضعيف لكن بالنهاية يجب المتابعة مع الطبيب واستشارته وإجراء كافة الفحوصات والتحاليل.

علاج الحمل الضعيف

  • يجب عليك الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي المتوازن، لذلك يجب الاهتمام بتناول البروتينات والخضروات والفاكهة، مع شرب ما لا يقل عن 10 أكواب من الماء على مدار اليوم، ويفضل الابتعاد عن تناول السكريات والدهون.
  • يجب عليك التزام الراحة التامة في الفراش وعدم حمل الأشياء الثقيلة، مع ضرورة الالتزام بكافة إرشادات الطبيب المعالج.
  • يجب عليك إتباع إرشادات الطبيب وتناول الأدوية لكن بحذر وليس من تلقاء النفس.
  • تجنبي التدخين أو التواجد بأماكن يوجد بها المدخنين.
  • يجب عليك الحرص على المشي الخفيف بعد أمر الطبيب وذلك من أجل زيادة مستوى تدفق الدماء.
  • تجنب الجلوس مع الأشخاص التي تعاني من أي أمراض لاسيما الأمراض الفيروسية.
  • يجب عليك الابتعاد قدر الإمكان عن التوتر والقلق حيث أنه من الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض.

طرق تثبيت الجنين بالأدوية

يجب عليك سيدتي تناول حمض الفوليك بداية من حدوث الحمل ولا يترك إلا بأمر الطبيب، مع تناول المكملات الغذائية الخاصة بك وعدم تركهان بالإضافة إلى إنه يمكن إجراء عملية ربط عنق الرحم إذا كنت تعاني من قصر عنق الرحم بعد الرجوع للطبيب.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا