تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

عبر أنا مامي نوضح معلومات تفصيلية عن عملية الحقن المجهري التي تخضع لها النساء اللواتي تعاني من صعوبات الإنجاب ، لكن مع إجراء العملية يفكر البعض في الخوض بتجربة تحديد نوع الجنين وفقاً للنوع المرغوب بالاتفاق بين الرجل والمرأة الذي بعد اختياره يتم إرجاعه للرحم ، بذلك يحدث الحمل بولد أو فتاة حسب الرغبة بجنس الجنين ، في هذا الإطار نقدم تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري لمعرفة إذا كانت مضمونة وموثوق فيها .

  1. تجربتي مع تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري كانت ناجحة ، بهذا وصفت عينة من النساء الخاضعات لتجربة تحديد نوع الجنين قصتهن مع هذه التقنية الطبية الحديثة.
  2. قالت سيدة متزوجة أنجنب فتاة بشكل طبيعي ، أنها بعد مرور 3 سنوات فكرت الإنجاب مرة أخرى لكنها اكتشفت وجود مشكلة عقم لم تعالج بالأدوية الطبية ، حيث كان الحل الحقن المجهري.
  3. حيث كانت تحلم بالحمل بولد ، فكانت تسمع عن تقنية تحديد نوع الجنين وتحدثت مع زوجها ودعم الفكرة.
  4. قبل عملية الحقن المجهري تحدثت مع طبيب الخصوبة عن رغبتها في تحديد نوع الجنين للحمل بولد ، فشرح لها طريقة إجراء ذلك وأنها من التقنيات الطبية الحديثة لا قلق منها على الجنين أو صحته.
  5. خضعت لتجربة تحديد نوع الجنين وأنجبت ولد بصحة جيدة ، فكانت من التجارب الناجحة .
  6. حيث تم تحديد نوع الجنين قبل إرجاعه للرحم من خلال تحليل وراثي لفحص كروموسومات الجنين لمعرفة نوعه ، حيث تم إرجاع الجنين للرحم وفقاً لجنس الجنين المرغوب فيه.

خطوات تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

  1. بالرجوع إلى خبراء الخصوبة لمعرفة طريقة تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري أكدوا أنها من التقنيات الحديثة التي تعكس الطفرة التكنولوجية في المجال الطبي.
  2. حيث يتم إجرائها في معمل متخصص على أيدى خبراء ، ونتائجها مضمونة بنسبة 100 %.
  3. يشرح لنا خبير الخصوبة خطوات الحقن المجهري وتحديد نوع الجنين خطوة خطوة بالترتيب.

الاستعداد للحقن المجهري

  1. أول خطوة يتم فحص الأعضاء الأنثوية كالرحم وعنق الرحم للتأكد من استعدادها لاستقبال جنين لإجراء عملية الحقن المجهري.
  2. بعد تأكيد استعداد الزوجة للحقن المجهري ، يتطلب منها الطبيب تناول علاجات الخصوبة تعمل على تنشيط المبيض لإنتاج أكثر من بويضة ناضجة صالحة للتخصيب ، يكون الهدف من ذلك زيادة نسبة نجاح العملية للحمل السليم.
  3. يقوم الطبيب بمتابعة المبيض والبويضات لكي يسحب البويضة بمجرد أن تصبح ناضجة ، في نفس الوقت يكون لديه عينة من السائل المنوي للزوج ليستخرج منها الحيوانات المنوية التي تتسم بسرعة الحركة والنشاط سليمة الصحة.
  4. يتم الجمع بين الحيوانات المنوية والبويضات في بيئة معملية داخل مركز الخصوبة ، ليقوم الخبير بمتابعة مرحلة التخصيب أو التلقيح.

تحديد نوع الجنين

  1. بعد تأكيد الخبير من تخصيب البويضة من الحيوان المنوي ، تدخل المرحلة الثانية لتحديد نوع الجنين وفقاً للنوع المرغوب في إنجابه بالاتفاق بين الرجل والمرأة.
  2. حيث يتم إجراء تحليل وراثي للجنين يتم فيها معرفة نوعه من الكشف عن الكروموسومات.
  3. حيث روية نوعان مختلفان مع الكروموسوم (X) مع (y) يدل على الحمل بولد ، بينما روية كروموسومان من نوع واحد (X) مع (X)  يدل على الحمل بفتاة.
  4. ومما بالجدير بالذكر أن الرجل هو المسئول عن نوع الجنين لأنه يملك حيوانات منوية تنقسم إلى نوعان الأول يحمل كروموسوم (X) للحمل بفتاة ، بينما الثاني يحمل كروموسوم (y)  للحمل بولد ، أما النساء تحمل بويضات من نوع واحد ينجب فتاة كروموسوم (X).

إرجاع الجنين

  1. إرجاع الجنين لرحم الأم هي الخطوة الثالثة والأخيرة ، حيث يتم إرجاع الجنين وفقاً للنوع المرغوب في إنجابه.
  2. يمكن أن يقترح أطباء الخصوبة تجميد الأجنة الملحقة الأخرى لإرجاعها مرة أخرى بعملية أخرى.
  3. ثم يوصى طبيب الخصوبة بعد إرجاع الجنين السيدة المتزوجة ببعض النصائح والتعليمات التي تهدف إلى نجاح العملية بثبوت الجنين وانغراسه بالرحم مثل الراحة الجسدية ، النوم على منطقة الظهر ، أدوية تثبيت الحمل ، مكملات غذائية ، نظام غذائي صحي ، إدارة الحالة النفسية.

أسباب اللجوء إلى الحقن المجهري

  1. يوصى أطباء الخصوبة باللجوء إلى علميات التلقيح الصناعي كالحقن المجهري في حالات العقم وصعوبات الإنجاب سواء كان السبب من الرجل أو المرأة.
  2. حيث يكون الحل للإنجاب مع فشل المحاولات الطبيعية من ممارسة العلاقة الزوجية دون حمل.
  3. حيث تنقسم أسباب الحقن المجهري لنوعين النوع الأول أسباب عقم للمرأة ، أما النوع الثاني أسباب عقم للرجل .
  4. حالات العقم التي تصنف على أنها غير معروفة أو مبررة السبب.
  5. مشاكل الحيوانات المنوية مثل قلة أعدادها أو ضعف نشاطها أو ضعف جودتها.
  6. انسداد قنوات فالوب التي تكون أنابيب تربط المبيض بالرحم وبداخلها يلقح الحيوان المنوي للبويضة ، فانسدادها يمنع التلقيح ، ومن ثم يمنع الحمل.
  7. بطانة الرحم المهاجرة فيها ينمو أنسجة بطانة الرحم خارج تجويف الرحم.
  8. تكيس المبيض من الحالات التي تحتاج إلى منشطات للحمل بشكل طبيعي ، ومع فشل حدوث ذلك يكون الحل اللجوء للحقن المجهري.
  9. نقص مخزون البويضات من الحالات التي يقترح فيها الحقن المجهري خاصة مع صعوبة الحمل بشكل طبيعي بعد العديد من الممارسات الجنسية تجنباً من انتهاء البويضات والدخول في مرحلة اليأس.
  10. الإصابة بأورام رحمية التي تعد من الأمراض النسائية التي تعوق الحمل بشكل طبيعي ، حيث يقترح اللجوء إلى الحقن المجهري بعد استئصال الورم من الرحم.
  11. أيضاً يتم اللجوء للحقن المجهري مع  التخطيط لتجميد البويضات أو تجميد الأجنة الملحقة لاسترجاعها للرحم فيما بعد بعملية حقن مجهري ، حيث يحدث ذلك مع الخوف من صعوبة الحمل بالمستقبل بسبب تقدم العمر أو الدخول بسن اليأس أو الإصابة بمرض ما يؤثر على الخصوبة مثل الأورام السرطانية التي تتطلب العلاج الكيميائي أو الإشعاعي الذي يؤثر  سلبياً على الصحة الإنجابية.
  12. أيضاً تخطيط الرجل والمرأة لتحديد نوع الجنين من أهم أسباب الحقن المجهري.

نسبة نجاح الحقن المجهري

  1. يؤكد أطباء الخصوبة أن نسبة نجاح الحقن المجهري مرتفعة للغاية ، مع وجود احتمال ضئيل لسقوط الجنين وفشل العملية .
  2. في حالة فشل العملية لا يستدعي القلق فأنه يمكن إعادة الحقن المجهري مرة أخرى بعد عدة شهور يقيمها الطبيب تتراوح من 3 شهور إلى 6 شهور أو أكثر وفقاً لرأي الطبيب المختص.
  3. قبل إعادة العملية يجري الطبيب مجموعة من الاختبارات الطبية لمعرفة سبب سقوط الجنين للتعامل مع المشكلة وعلاجها لمنع الإجهاض مرة أخرى مما يضمن نجاح العملية الثانية.

نصائح بعد الحقن المجهري

  1. أتباع تعليمات وإرشادات طبيب الخصوبة بشكل دقيق والالتزام بها مع المتابعة المنتظمة حتي التأكد من ثبوت الجنين وحدوث الحمل.
  2. إخبار الطبيب في حالة الشعور بأي أعراض غريبة مقلقه كغزارة الدم أو التقلصات المؤلمة.
  3. عدم التعجل في إجراء تحليل الحمل لأن التوقيت المبكر يؤدي لنتائج مضلة ، حيث يكون الوقت الأمثل هو بعد إرجاع الجنين بأسبوعين.
  4. أتباع نظام غذائي غني بالمعادن والفيتامينات مع حصص يومية من الفواكه والخضروات.
  5. النوم على منطقة الظهر من الوضعيات المهمة بعد الحقن المجهري تساعد على ثبوت الجنين.
  6. إدارة الحالة النفسية مهمة بعد الحقن المجهري من خلال تجنب العصبية والانفعال والتوتر لأن الجنين يتأثر بنفسية للأم الحامل.
  7. الابتعاد عن الإجهاد البدني أو حمل الأوزان الثقيلة أو الأعمال الشاقة أو الأعمال القوية أو الانحناء.
  8. الابتعاد عن الممارسة الجنسية لأن هزات الجماع يمكن أن تسبب تقلصات تؤدي لسقوط الجنين.
المصدر
MicroinjectionHow to Have a Boy or a GirlWhat is In Vitro Fertilization (IVF)?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى