تجربتي مع أعراض الحمل ببنت

تجربتي مع أعراض الحمل ببنت

عبر أنا مامي نوضح تجربتي مع أعراض الحمل ببنت التي تبحث عنها السيدات الحوامل في الأيام الأولى من الحمل للتحقق من نوع المولود المنتظر بالاستفادة من تجارب غيرها من الأمهات الحوامل بسبب شعورها بالتعجل وعدم القدرة على الانتظار إلى موعد فحص جنس الجنين بعيادة طبيب أمراض النساء ، فتابعونا.

  1. تسرد الأمهات الحوامل بفتيات قصتهن مع الحمل ببنت ، فتقول تجربة أنها شعرت بكثرة الغثيان في الأشهر الأولى للحمل المصاحب بفقدان الشهية ، فكانت تنفر من الأطعمة القوية الرائحة مثل الموالح والتوابل والمخللات والمقليات واللحوم ، بحيث كانت مقبلة على الخضروات والفواكه والحلويات ومنتجات الألبان ، حيث شعرت بأنها شخص نباتي رغم حبها للحوم والفراخ قبل الحمل .
  2. وأضافت أنها لم تشعر بحركة الفتاة خلال الثلاثة أشهر الأولي بل بدأت الشعور بها في منتصف الشهر الرابع ثم زادت بحلول الشهر الخامس وكانت رفرفة رحم خفيفة.
  3. بنهاية الشهر الخامس وما فوق أصبحت الحركة أكثر قوة ، ثم تفاقمت قوتها بالمرحلة الأخيرة من الحمل وقرب الولادة.
  4. الغريب من حكايات النساء الحوامل بذكور وإناث تكاد تكون متشابهة في الأعراض مع توقيت الشعور بحركة الطفل النامي ، لكن الفرق الجوهري بين الحمل بولد والحمل بفتاة هو شكل الوحام وأنواع الأطعمة التي يتم الاشتهاء إليها مقابل غيرها من الآكلات التي يتم النفور منها.
  5. كما أن أطعمة الوحام تختلف من سيدة حامل لأخري مع نفس نوع الجنين أو مع اختلاف نوع الجنين ، بحيث استجابة الجسم لنوع الطعام يكون مختلف تماماً ، فبعض يميل للفواكه أو الخضروات أو المكسرات ، وأخريات تميل إلى الأيس كريم والشيكولاته ، وأخريات للمقرمشات والبطاطس ، وأخريات للوجبات الجاهزة أو اللحوم أو الدجاج. ، كما تختلف من سيدة حامل لأخرى.

معرفة الحمل ببنت في المنزل

  1. أن معرفة نوع الجنين في المنزل من الموضوع المحور أهتمام من السيدة الحامل التي تهتم بمعرفته في الأيام الأولى للحمل نتيجة شعورها بالتعجل ولاسيما أنها تسأل نفسها من حين لأخر هل أنجب فتاة أو أنجب ولد ؟.
  2. طبياً ، ينفي أطباء النساء كما ينفي الدراسات العلمية وجود علامات حمل تفرق بين الحمل بولد أو الحمل بفتاة ، بهدف معرفة الحمل بالمنزل دون اللجوء للاختبارات الطبية.
  3. لكن بالرجوع إلى حكايات التراث الشعبي نجده ممتلئ بالعديد من الروايات التي تسرد حيل منزلية لمعرفة الحمل بفتاة في المنزل ، بحيث أن أعراض الحمل بفتاة تختلف تماماً عن أعراض الحمل بولد ، وهذا ما يسها على الأم الحامل معرفة نوع المولود المنتظر في المنزل بأشهر الحمل الأولى من خلال مراقبة علامات الحمل والتغييرات النفسية والجسدية.

الحيل المنزلية لمعرفة الحمل بفتاة

  1. حيث نوضح للنساء الحوامل خلاصة  علامات الحمل ببنت بالمنزل من منظور حكايات التراث الشعبي.
  2. الشعور بزيادة في غثيان الحمل أو ظهوره بشكل متكرر خلال الأشهر الأولي للحمل ، بالرغم من أنه أحد علامات الحمل المميزة إلا أن حكايات التراث الشعبي تقول أنه ثقيل عند الحمل بفتاة وخفيف عند الحمل بولد.
  3. الميل إلى الوحام على الأطعمة السكرية كالفواكه أو العصير أو الأيس الكريم أو الحلويات أو الشيوكولاته ، مقابل النفور من الموالح والمخلات والتوابل.
  4. يؤثر الفتاة على صحة الشعر والبشرة فتعاني الأم من بعض المشاكل مثل تساقط الشعر وضعفه أو شحوب البشرة أو ظهور حب الشباب.
  5. تزيد وزن الجنين من مناطق متعددة تبدأ من البطن مع الوركين أو المؤخرة .
  6. تكون منطقة البطن المرتفعة متدلي إلى الاتجاه العلوي ، بعكس الحمل بذكر الذي فيه يتدلى ارتفاع البطن لأسفل.
  7. الشعور بألم الصداع أو الدوخة لكنها تكون بسيطة يمكن تحملها لا تؤثر على القدرة على النشاط اليومي المعتاد.
  8. شعيرات الجسم المختلفة سواء من الذقن أو الحواجب أو الذراع أو القدمين تكون بنفس كثافة وسرعة نمو قبل الحمل ، فلا تعاني الأم الحامل بفتاة من سرعة نموه أو زيادة كثافتها التي تكون مشكلة تعاني منها السيدة الحامل بولد.
  9. دقات قلب الجنين الأنثى  تبدأ من 140 دقة لكل دقيقة وما فوق.

معرفة الحمل بفتاة من منظور الطب

  1. بالتحدث مع أطباء النساء عن معلومات عن الحمل ببنت التي تمكن السيدة الحامل من معرفة نوع مولودها المنتظر بوقت مبكر تلبية لشعورها بالتعجل لمعرفة جنسه والتحضير لأغراضه بالأشهر الأولى ، يجيب الأطباء من منظور الطب والعلم ليعطي إجابة صحيحة مضمونة.
  2. حيث من الصعب معرفة نوع الجنين أو معرفة الحمل بفتاة أو الحمل بذكر في الأشهر الأولى للحمل لأن الطفل النامي يكون في بدايات نموه وتكوينه بالرحم صغير الحجم والأعضاء تكون عبارة عن نتوءات لا تميز الولد أو الفتاة.
  3. يبدأ العضو التناسلي للجنين بالتكوين بالأسبوع السادس للحمل ويكون متشابهة بين الولد والفتاة ، بحيث لا يوجد سبيل لمعرفة جنسه إلا بالانتظار لنضجه وتطوره بشكل واضح يميز القضيب والمهبل لمعرفة نوع المولود ذكر أو أنثى ، وهذا يحدث في المرحلة الثانية للحمل بحلول الشهر الرابع وتحديداً الأسبوع 16 إلى الأسبوع 18 .
  4. في ذلك الوقت يتم اللجوء لفحص الموجات الفوق الصوتية بعيادة طبيب أمراض النساء للتحقق من جنس المولود ، فرؤية القضيب خلال الاختبار يدل على الحمل بولد بينما رؤية المهبل يدل على الحمل بفتاة.
  5. أما عن سؤال علامات الحمل بفتاة مقابل علامات الحمل بولد التي تخبر بجنس الجنين في وقت سابق لفحص الموجات الفوق الصوتية ، في الحقيقة يؤكد أطباء النساء على عدم وجود علامات خاصة بالفتاة وأخرى خاصة بالولد.
  6. بحيث أن هرمونات الحمل المسئولة عن نمو الجنين وتطوره بشكل سليم هي المسئولة عن ظهور الحمل المتعارف عليها مثل التقلبات المزاجية أو اضطراب الجهاز الهضمي أو الغثيان أو الوحام أو اضطراب الشهية أو الصداع والدوخة والنوم أو كثرة التبول.
  7. بحيث أن اختلاف علامات الحمل من سيدة لأخرى لا يكون مرجعها نوع الجنين بل أن السبب يتمثل في استجابة الجسم لهرمونات الحمل.
  8. كما تدخل الحالة الصحية للأم الحامل في قوة علامات الحمل على سبيل المثال تزيد اضطراب الجهاز الهضمي للحامل المصابة بالتهاب المعدة أو القولون العصبي أو ارتجاع المريء أو تملك معدة حساسية ، في حين تقل مع المتعافية من مشاكل الجهاز الهضمي والأمعاء.

نصائح التعامل مع أعراض الحمل

  1. يقدم خبراء طب النساء مجموعة من النصائح المهمة لتقليل أعراض الحمل للحامل بحيث يمكن أتباعها للحامل بفتاة أو ولد للسيطرة على متاعب الحمل.
  2. تقسيم الوجبات الغذائية اليومية إلى 6 وجبات أو 7 وجبات بحيث تكون خفيفة وصغيرة الحجم بهدف تسهيل عملية الهضم لعلاج الاضطراب بالمعدة.
  3. الابتعاد عن الآكلات التي تسبب مشاكل هضمية مثل الموالح أو المخلات أو التوابل لأنهم أحد أسباب الحموضة المعوية مع التقليل من العدس والكرنب لأنهم أحد عوامل الانتفاخات أو الغازات.
  4. الإكثار من شرب المياه مع تناول المزيد من الفواكه والخضروات بحصص يومية.
  5. التقليل من مادة الكافيين الموجودة بالشاي أو المشروبات الغازية أو الشيكولاته ، مع الابتعاد بقدر المستطاع عن القهوة لأن نسبة الكافيين فيها عالية ومركزة.
  6. الالتزام بالراحة الجسدية مما يتطلب تجنب حمل الأوزان الثقيلة أو المجهود البدني أو الانحناء .
  7. الحرص على النوم الجيد المتواصل لاستراحة الجسم من متاعب الحمل ، بحيث يتم التأكد من النوم على وضعية مريحة للجنين التي تتمثل في الجانب الأيسر.
  8. الابتعاد عن النوم بعد الأكل مباشرة بحيث يكون بعد تناول الوجبة بساعتين أو ثلاثة ساعات.
المصدر
21 signs you're having a girlHow Soon Can You Find Out the Sex of Your Baby?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى