تجربتي مع الحمل بعد الأربعين

تجربتي مع الحمل بعد الأربعين

يقول خبراء طب النساء أن أفضل عمر للحمل هو  سن العشرينيات لارتفاع معدلات الخصوبة مع كبر مخزون البويضات ، بحيث تقل فرصة الحمل مع تقدم العمر وتحديداً من سن 35 عام فما فوق ، لكن نظراً لظروف الحياة تميل بعض النساء للحمل بعد سن 40 نتيجة الزواج في عمر متأخر أو التفكير في الحمل بعد الحصول على فترة راحة بين أطفال آخرون ، هذا يدعنا عبر أنا مامي للحديث عن تجربتي مع الحمل بعد الأربعين التي توضح هل يمكن الحمل في ذلك العمر وما أعراض الحمل وما هي مخاطره وكيف يمكن تسريعه؟ إليكم التفاصيل فتابعونا.

  • في الواقع نجحت حالات كثيرة من المتزوجات في الحمل بعد سن الأربعين ، بل كانت بمثابة بشرة أمل نتيجة لشعورهن ببعض من اليأس والإحباط بسبب صعوبة الحمل في ذلك العمر المتأخر.
  • تخبر سيدة أن الحمل بعد سن الأربعين من الأمور الصعبة نتيجة ضعف مخزون البويضات وضعف جودتها ، ويحتاج إلى محفزات لتسريع الحمل مثل أدوية الخصوبة.
  • يحتاج الحمل بعد سن الأربعين من الأم الحامل إلى تعليمات صارمة من الراحة الجسدية والنفسية وتنظيمها لمستويات السكر والضغط مع المتابعة المنتظمة للجنين مع طبيب النساء ، علاوة على تناول المكملات الغذائية ، وهذا بهدف التمتع بحمل سليم مستقر واستبعاد عوامل خطورة مضاعفات أثناء الحمل ، خاصة أن نسبة المخاطر تكون أعلى بأضعاف من نسبة مخاطر الحمل في سن العشرينيات.

من حملت بتوأم بعد سن الأربعين

  • من التجارب الناجحة للحمل بعد سن الأربعين سيدة أخبرت أنها حملت في توأم ، كانت بسبب خضوعها لأدوية الخصوبة التي تعمل على تنشيط المبيض وبعدها أجرت عملية الحقن المجهري وعرفت خلال متابعة الحمل أنها حامل بتوأم.
  • أشارت إلى أنها تجربة سعيدة وصعبة في سن الوقت لأن طبيب النساء أخبرها أن مخاطر مضاعفات الحمل بعد سن الأربعين تكون أضعاف من الحمل قبل ذلك ، كما تزيد المخاطر مع حمل التوأم.
  • يحتاج الحمل التوأم من الأم الحامل تناول مكملات غذائية مع الاهتمام الجيد بالنظام الغذائي المتبع بتناول الفواكه والخضروات والآكلات المتكاملة القيم الغذائية.
  • حيث أوضحت أنها أنجبت توأم بولادة قيصرية وكانوا بوزن أقل من الوزن الطبيعي ، فكانوا بحاجة كبيرة إلى الرعاية بعد الولادة من خلال الرضاعة الطبيعية المنتظمة.

علامات الحمل بعد سن الأربعين

  • أن السيدة بعد سن الأربعين حين تحمل تظهر عليها بعض الأعراض الجسدية التي تنذر بتلقيح البويضة وحدوث حمل بشكل طبيعي أو تخبرها بنجاح إرجاع الجنين وبداية الحمل مع الإنجاب بعمليات التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.
  • غياب الدورة الشهرية أول علامة مبكرة للحمل .
  • نزول نزيف الانغراس يدل على تعشيش البويضة بجدار الرحم ، حيث ينزل في وقت قريب من موعد الدورة الشهرية يستمر لمدة ساعات إلى 48 ساعة ، ويكون عبارة عن نقاط خفيفة من الدم.
  • الشعور بتقلصات أسفل البطن خفيفة نتيجة انغراس البويضة بجدار الرحم.
  • اضطرابات بالجهاز الهضمي مع عدم الراحة بحركة الأمعاء.
  • آلام الثدي مع تورمه وانتفاخه وحساسيته .
  • التقلبات المزاجية والنفسية.
  • الشعور بالصداع وآلام الرأس.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والرغبة بالنوم .
  • الميل للغثيان أو التقيؤ.
  • كثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
  • فقدان أو زيادة الشهية .

فوائد الحمل في سن الأربعين

  • في الحقيقة أن الحمل فوق سن الأربعين يكون أضراره أكثر من فوائده ، لذلك يفضل بقدر الإمكان محاولة الحمل خلال سن العشرينيات أو أوائل الثلاثينات .
  • أما من حيت الفوائد تتمثل في نضج الأم بشكل يجعلها قادرة على تحمل مسئولية رعاية المولود الجديد وتربيته بشكل أفضل بسبب اكتسابها الخبرة الحياتية الكافية.
  • تتمكن من توفير له المعيشة الأفضل نتيجة العمل والكفاح وكسب المال مقارنة بالمعيشة التي كانت متاحة في سن العشرينيات.

مخاطر الحمل في سن الأربعين

  • يرتبط الحمل في سن الأربعين بالعديد من المخاطر والأضرار التي يجب وضعها في الاعتبار ، ويكون السبيل الوحيد لاستبعادها أو تقليل حدوثها هو المتابعة المنتظمة مع طبيب النساء مع تناول المكملات الغذائية وأتباع حمية غذائية ، إلى جانب الراحة الجسدية والنفسية ، حيث نقدم المخاطر المحتملة للحمل في سن الأربعين وما فوق.
  • ارتفاع نسبة الولادة المبكرة المرتبطة بمشاكل صحية للجنين مثل انخفاض الوزن أو صعوبة التنفس أو ضعف الجهاز المناعي ، كما يحتاج المواليد قبل الأوان إلى فترة راحة بغرفة حديثي الولادة بالمستشفي لحين استقرار وضعهم الصحي ثم العودة إلى حضن الأم.
  • احتمالية إصابة الطفل بعيوب وتشوهات خلقية ويمكن تفادي تلك المشكلة بفيتامين حمض الفوليك.
  • ارتفاع نسبة الحمل خارج الرحم أو معدلات السقوط والإجهاض.
  • ارتفاع نسبة حدوث مضاعفات كسكري الحمل أو الضغط المرتفع أو تسمم الحمل.
  • ارتفاع نسبة مشاكل المشيمة المرتبطة بالولادة المبكرة القيصرية مع قصور في نمو الجنين.
  • ترتفع نسبة الولادة القيصرية بسن الأربعين وما فوق عن الولادة الطبيعية المهبلية.

هل يمكن الحمل بعد سن الأربعين

  • على المرأة أن تعرف أن الحمل بعد سن الأربعين ممكناً وليس مستحيل ولكنه ليس سهل ويحتاج إلى الصبر والمتابعة مع دكتورة نسائية لمساعدتها على الحمل بسرعة ، لأن كلما مرت الفترات الشهرية دون حمل كلما قلت فرصة الحمل.
  • طالما كانت تنزل الدورة الشهرية ولم تدخل المتزوجة بسن اليأس يمكنها الحمل ، لكن تكون فرصتها في الإنجاب أقل من فترة العشرينيات تتطلب منها الصبر وعدم دخول مشاعر الإحباط بداخلها.
  • يحتاج الحمل بسن الأربعين إلى بعض العوامل التي تساعد على تسريعه منها إجراء اختبارات طبية تقييمية عن الصحة الإنجابية لكل من المرأة والرجل لأن وجود أي مشكلة تعوق فرصة الحمل في ذلك الوقت.
  • يفضل تناول مكملات غذائية منذ التفكير في الحمل بهدف تهيئة الرحم للحمل مع تنشيط المبيض لأداء وظيفته كما يرام مما يضمن تحسين جودة البويضات ، وأهمها فيتامين ب9 (حمض الفوليك) لأهميته في منع العيوب والتشوهات الخلقية.

كيف يحدث الحمل بعد سن الأربعين

  • اسرع طريقة للحمل بعد الأربعين هي المتابعة مع دكتورة نسائية تقوم بفحص المبيض والرحم عبر الموجات الفوق الصوتية لمتابعة نشاط المبيض وجودة البويضة.
  • ثم تقوم بتحديد أيام التلقيح التي فيها تكون البويضة ناضجة ، للسماح بممارسة العلاقة الزوجية لتعزيز تخصيب البويضة وحدوث الحمل.
  • لكن قبل تحديد أيام التلقيح وأوقات الجماع بين الرجل والمرأة ، لا بد أن تخضع السيدة المتزوجة فوق 40 إلى تناول أدوية الخصوبة التي تعد بمثابة محفزات ومنشطات طبية للمبيض لإنتاج بويضات ناضجة شهرياً خلال فترة التبويض ، مما يرفع من معدل الحمل.
  • وفقاً لتقييم الدكتورة النسائية للصحة الإنجابية العامة لكل من الرجل والمرأة تقوم بتحديد طريقة الحمل المناسبة ، وعليه يمكن الحمل فوق 40 بواسطة طريقتان علاجات الخصوبة بحالة سلامة الصحة الإنجابية وعدم وجود عوائق تمنع الحمل بشكل طبيعي من الرجل أو المرأة.
  • ويمكن الخضوع لعمليات التلقيح خارج الرحم مثل التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب ، وتكون من الإجراءات الطبية  الفعالة في حالات العقم للمرأة أو الرجل  لأسباب طبية ، أو في حالات العقم الغير معروف السبب.

فيديو نصائح عند الحمل فوق سن 40

يؤكد خبراء طب النساء على ارتفاع مخاطر الحمل في سن متأخر ، حيث نقدم سبل الوقاية من الأضرار مع طبيب النساء الدكتور محمد بدر من خلال فيديو (نصائح وكل ما تريدي معرفته عن الحمل بعد سن الأربعين).

المصدر
Pregnant at 40: What to Expect What You Should Know About Having a Baby at 40Symptoms of pregnancy:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى