تجربتي مع الدرج والولادة

تجربتي مع الدرج والولادة

عبر أنا مامي نوضح تجربتي مع الدرج والولادة التي تعد من الرياضيات التي تصنف على أنها متوسطة الجهد البدني لها العديد من الفوائد ولاسيما قبل الولادة ، حيث نسلط الضوء على أهمية صعود الدرج وهبوطة للحامل في الأسابيع الأخيرة لتسهيل الولادة الطبيعية.

  1. تجربتي مع الدرج للولادة تقول عنها سيدة حامل أنها كانت أحد التمارين المفيدة والفعالية لتعزيز انفتاح عنق الرحم لتسهيل الولادة الطبيعية ، حيث كانت تقوم بصعود وهبوط الدرج مرة واحدة في اليوم مشيرة إلى أنها كانت تسكن بالدور الخامس.
  2. أشارت سيدة حامل تعيش في الدور التاسع أنها سمعت عن الدرج للولادة فقامت بتجريبها عدة مرات ثم توقفت عنها بسبب شعورها بالإرهاق ، خاصة أن البطن في الشهر التاسع تكون كبيرة تزيد من صعوبة الحركة مقارنة بمراحل الحمل السابقة.
  3. من ناحية أخرى ، أشارت عدة نساء حوامل إلى أن صعود وهبوط الدرج من الرياضيات المفيدة لفتح عنق الرحم في الأسابيع الأخيرة للحمل لتسهيل الولادة الطبيعية لكنها تحتاج من السيدة الحامل التمتع باستقرار الحمل دون مضاعفات.
  4. على صعيد أخر ، قالت سيدة أنها الدكتورة النسائية التي تتابع معها الحالة الصحية للجنين حذرتها من صعود السلم بسبب معاناتها من مضاعفات الحمل ، فعليها الالتزام بالراحة لمنع المضاعفات.
  5. تسرد تجربة أخرى ، أن دكتور النساء التي تتابع معه الحمل نصحتها بصعود السلم مرة واحدة يومياً لتسهيل الولادة دون حدوث مضاعفات أو أضرار .

فوائد صعود الدرج ونزوله للحامل

  1. يعد تمرين الدرج من التمارين الرياضية الآمنة للحامل والجنين بشرط ممارستها بشكل متوازن ومعتدل ، ومع ذلك لا تفضل فئة من النساء الحوامل ممارستها نظراً لاكتشاف المصعد الكهربائي الذي أدى للكسل من صعود ونزول الدرج بالجهد البدني.
  2. حيث أشارت الدراسات العلمية إلى فوائد رياضة الدرج للحامل لأنها تحرق عدد من السعرات الحرارية لمساعدتها على التمتع بوزن صحي لتجنب السمنة المرتبطة بالحمل.
  3. لكن في المراحل الأخيرة للحمل تزيد فوائد صعود الدرج ونزوله للحامل لتسهيل الولادة الطبيعية لأنه يساعد على انفتاح عنق الرحم لتسهيل نزول الجنين من الرحم إلى الحوض إلى قناة المهبل.
  4. يقوي ويدعم عضلات الحوض مما يعزز من عملية الدفع ، الأمر الذي يكون مهم لتسهيل وتقليل ألم الولادة الطبيعية.
  5. أيضاً يساعد الجنين على النزول إلى قناة الولادة في الوضعية الصحيحة لإتمام الولادة الطبيعية ، بحيث يكون الجنين مقلباً رأسه أسفل القناة وقدميه لأعلى ، حيث أن وضعية الجنين عند الطلق والمخاض من الأمور الهامة التي تحدد نوع الولادة.
  6. يذكر أن صعود أو هبوط الدرج من ممنوعات الثلث الأول من الحمل لمنع خطر السقوط ، كما من ممنوعات الثلث الثاني من الحمل لمنع التحريض المبكر للولادة قبل الأوان ، لكن بحلول المرحلة الثالثة من الحمل يمكن ممارستها من بداية الشهر التاسع لتسهيل الولادة.

عدد مرات صعود ونزول الدرج للحامل

  1. أن عدد مرات صعود الدرج ونزوله من الأمور الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار حفاظاً على سلامة الحمل.
  2. ينصح السيدة الحامل بممارسة تلك الرياضة مرة واحدة أو مرتين على الأكثر في اليوم ، بحيث يكون صعود الدرج أو نزوله عدد قليل من الأدوار مع التزام الراحة من حين لأخر لعدم الشعور بالإجهاد أو التعب أو الإرهاق.

تعليمات السلامة لصعود ونزول الدرج للحامل

  1. يقدم خبراء طب النساء مجموعة من التعليمات والنصائح التي تساعد السيدة الحامل على صعود ونزول الدرج بشكل مفيد خالي من المضاعفات أو الأضرار.
  2. يحذر من الإفراط في صعود أو هبوط الدرج لمنع الشعور بالإجهاد البدني المرتبط بمضاعفات تؤدي لأضرار مثل التحريض المبكر للولادة أو تقلصات رحمية تؤدي لنزول نزيف مهبلي.
  3. استشارة الطبيب المختص قبل صعود وهبوط الدرج مع الحصول على موافقته لأن يوجد حالات من الحمل يحذر فيها من استعمال الدرج للولادة لمنع المضاعفات ، مع التحدث معه عن عدد مرات صعوده وهبوطه لتسهيل الولادة.
  4. عند صعود أو هبوط الدرج يجب الاسترخاء والحصول على الراحة من حين لأخر ، مع الحركة بحذر بشكل بطئ لمنع المضاعفات.
  5. ارتداء ملابس واسعة مع أحذية مريحة لتسهيل الحركة أثناء صعود أو هبوط الدرج.
  6. الحصول على الدعم بواسطة الدرابزين أثناء صعود أو هبوط الدرج لتجنب السقوط .
  7. يجب التوقف فورا عند استخدام الدرج في حالة الشعور بالتعب أو الدوخة أو الدوار أو الإرهاق أو اضطراب نبض القلب أو اضطراب في عملية التنفس أو تقلصات رحمية أو مغص.
  8. يحذر السيدة الحامل التي تعاني من فقدان القدرة على التوازن من صعود أو هبوط الدرج.

محاذير صعود ونزول الدرج للحامل

  1. بالرغم من فوائد الدرج في تقوية عضلات الحوض وتوسيع عنق الرحم لتسهيل الولادة الطبيعية من قناة المهبل ، إلا أن يوجد حالات من الحمل ممنوعة من استعمال صعود أو هبوط الدرج تجنباً من حدوث أضرار أو مضاعفات.
  2. السيدة الحامل التي تعاني من مضاعفات الحمل لأنها مرتبطة بتعليمات حاسمة من الراحة الجسدية مثل أمراض المشيمة أو مرض تسمم الحمل.
  3. السيدة الحامل التي تعاني من حمل ضعيف أو غير مستقر كالتي لديها  تاريخ سابق أو إنذارات لكل من الولادة المبكرة أو الإجهاض.
  4. السيدة الحامل التي تعاني من تقلصات رحمية قوية مصاحبة بنزيف مهبلي فترة الحمل التي تكون من علامات الخطر لمشاكل الحمل مرتبطة بتعليمات الراحة لمنع السقوط أو ولادة طفل ميت.

طرق لتسهيل الولادة في الشهر التاسع

  1. تقول بعض النساء الحوامل أن صعود أو هبوط الدرج من التمارين الرياضية الصعبة عليهن في الثلث الأخير من الحمل ولاسيما في الشهر التاسع بسبب كبر الجنين وحجم البطن ، في هذا الإطار يقدم خبراء طب النساء طرق أخرى أسهل لفتح عنق الرحم وتسهيل الولادة في الشهر التاسع.
  2. ممارسة بعض التمارين الآمنة في الثلث الأخير من الحمل لتسهيل الولادة مثل رياضة المشي نصف ساعة إلى ساعة يومياً ، أو تمارين كيجل أو تمرين كرة الولادة.
  3. تناول مشروبات عشبية مشهورة بخواصها ومركباتها المعززة لفتح عنق الرحم لتسهيل الولادة مثل منقوع الزعتر أو الهوكوش أو أوراق التوت.
  4. تناول بعض الآكلات التي أشارت الدراسات العلمية إلى دورها في توسيع عنق الرحم لتسهيل الولادة مثل الأطعمة الحارة أو الغنية بالتوابل ، مع بعض أنواع من الفواكه مثل الأناناس أو البابايا أو التمر.
  5. الاستحمام بماء دافئ يفتح الرحم للولادة من خلال استرخاء العضلات التي تعمل على تليين قناة عنق الرحم للتوسع والانفتاح.
  6. تدليك الحلمتين من الطرق السهلة لانفتاح عنق الرحم من بداية الشهر التاسع لأنها تعمل على تعزيز الجسم على إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يعمل على تسهيل الولادة من خلال قيامه بعمل انقباضات وتقلصات رحمية تفتح الرحم للولادة.
  7. ممارسة العلاقة الزوجة في الأسابيع الأخيرة للحمل تعمل على توسيع عنق الرحم لأن الحيوانات المنوية تحتوي على هرمون الأوكسيتوسين المسئول عن تقلصات رحمية تسهل الولادة الطبيعية.
  8. من ناحية أخرى ، يجب المتابعة المنتظمة مع طبيب النساء في الثلث الأخير من الحمل ولاسيما من نهاية الشهر الثامن أو بداية الشهر التاسع لوصف مسهلات الولادة المهبلية بالطرق الطبيعية أو الوسائل الطبية التي يتم اللجوء إليها للضرورة القصوى إذ تتطلب الأمر ذلك لمنع تأخر الولادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى