تجربتي مع المقل للتضييق وهواء الرحم

تجربتي مع المقل للتضييق وهواء الرحم

  1. تقول إحدى السيدات أنها كانت تعاني بشكل متكرر من هواء الرحم وهي مشكلة كانت تزعجها حتى سمعت عن المقل ، فأسرعت بإحضاره من عند العطار وقامت بشربه لمدة أربعة أيام ، ثم شفيت من هواء الرحم.
  2. تقول سيدة أخرى أنها خضعت للولادة المهبلية مرتين التي أدت إلى توسيع المهبل ، فكانت مشكلة تؤثر نفسياً عليها كما أثرت على العلاقة الزوجية ، حتى سمعت من صديقة لها تخبرها عن فوائد المقل لمشاكل المهبل ، وأسرعت باستعماله بالفعل كان مذهل وساهم في تضييق المهبل واستعادة شكله إلى الشكل الطبيعي.
  3. تسرد سيدة خضعت للولادة المهبلية أن المقل من النبات السحرية التي تضيق المهبل بعد الولادة بشكل تدريجي ، لأن يعمل على قبض الأنسجة لتعود إلى شكلها الطبيعي.
  4. الكثير من التجارب النسائية تسرد وتحكي عن فوائد المقل السحرية للتخلص من العديد من المشاكل النسائية وقت الدورة الشهرية لدورة في تسريع تنزيل الدورة وتخفيف الآلام ، إلى جانب دوره الفعال والسريع في التخلص من هواء الرحم نهائياً.

تجربتي مع المقل لتنظيف الرحم

  1. تنظيف الرحم من الأمور الهامة التي تسعى إليها الفتيات أو النساء المتزوجات بهدف التطهير والحفاظ على صحة الرحم والجهاز التناسلي الأنثوي لمنع التعرض لالتهابات أو عدوى ، يأتي المقل ليساهم في تنظيف الرحم بحيث قامت العديد من النساء باستعماله وكان له نتائج مذهلة.
  2. تقول فتاة بعمر العشرينيات أن دورتها الشهرية طويلة ، فاستعملت المقل قبل موعد الدورة بيومين مع الانتظام عليه بأيام الدورة الشهرية ، بحيث تقوم بذلك التجربة بكل فترة شهرية وكانت النتيجة أنها تحصل على فترات أقصر بفعل دور المقل في تنظيف الرحم من خلال تسريع نزول الدم من الرحم إلى المهبل ، علاوة على دوره في تخفيف ألم الدورة الشهرية وتقلصاتها المؤلمة لتصبح أخف.
  3. تقول سيدة أنها عانت من الإجهاض في التجربة الأولى للحمل فاستعملت المقل لتنظيف الرحم من بقايا المشيمة والجنين لتتجنب عملية تنظيف الرحم التي أخبرها عنها الطبيب بحالة وجود بقايا من الدماء متعلقة بالرحم نتيجة الإجهاض ، والحمد لله باستعمال المقل لم تلجأ إلى الجراحة وتخلص الرحم من جميع الدماء والأوساخ.
  4. من ناحية أخرى تخبر الكثيرات من الأمهات الخاضعات للولادة المهبلية أو القيصرية إلى دور المقل خلال فترة النفاس لتسريع نزول الدماء وتنظيف الرحم بعد الإنجاب.

فوائد ومزايا استعمال المقل

  1. نبات المقل من النباتات المفيدة للصحة ويصنف على أنه من النباتات الطبية التي تدخل في علاج أو الوقاية من العديد من الأمراض  ، حيث استخدام لقرون عديدة للعلاج في الطب الهندي القديم.
  2. يحتوي على العديد من المركبات النباتية مثل الفلافونويد أو الأحماض الأمينية أو الكربوهيدرات ، كما يمتاز بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات مما يجعله مفيداً للصحة.
  3. أشارت الدراسات العلمية على نبات المقل إلى أهميته الكبيرة ودوره الفعال في علاج التهاب المفاصل والعظام ، كما يعالج حب الشباب ويساعد على إدارة أعراض مرض الصدفية والأكزيما.
  4. يساعد على إنقاص الوزن ويمكن إدخاله ضمن الحمية الغذائية لنظام التخسيس لاحتوائه على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية ويمنح الشعور بالشبع ويسيطر على الشهية ، كما يساهم في زيادة سرعة  الحرق ، وذلك من خلال نقع المقل بمقدار من الماء وتناوله بأي وقت أو عند الشعور بالجوع.
  5. يعمل كمسكن للأم ومضاد للالتهاب بشكل سريع بدءًا من تسكين ألم الدورة الشهرية مروراً بألم الظهر أو المفاصل أو الأربطة ، لأنه يحتوي على مركبات تعمل بنفس كفاءة الأدوية الطبية.

دراسات علمية حول نبات المقل

  1. تناول العديد من الباحثين نبات المقل للتطرق إلى فوائده ومزاياه ، حيث أثبت علمياً دوره في السيطرة على أعراض مرض قصور الغدة الدرقية ، حيث أشارت الأبحاث أنه يساهم في استعادة الغدة قدرتها على إفراز الهرمونات بالشكل أو المستوى الطبيعي .
  2. بدراسة أخرى ، أثبت دوره في علاج بعض أمراض الجلدية مثل الصدفية أو الأكزيما ويعالج تهيج الجلد ، بحيث يحتوي على مركبات تعمل بنفس فعالية المراهم الموضعية التي تهدف للسيطرة على الأعراض ، حيث يحسن من الأعراض مثل الألم أو الاحمرار أو التهيج .
  3. فيما يتعلق بخسارة الوزن تشير دراسة علمية لدوره في خسارة الوزن لأنه يعمل على تكسير دهون الجسم ويقلل من الشهية .
  4. تشير دراسة علمية إلى أن المقل من النباتات التي يجب أن لا يستغنى عنها مريض ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية لأنه يقضى على مستويات الكوليسترول الضارة وتنظم نسبة الدهون الثلاثية ، كما يساهم في الوقاية من تلك المشاكل بحالة توافر العامل الوراثي أو عوامل الخطورة للمرض.
  5. هشاشة العظام من المشاكل الخطيرة التي تصيب كبار السن خاصة النساء بعد بلوغ سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية ، ويأتي نبات المقل للوقاية أو العلاج ، حيث أشارت دراسة علمية إلى أن نبات المقل يحسن من آلام العظام والركبة والمفاصل ، كما يساعد مرضى هشاشة العظام على  الوقاية من الكسور التي تكون من المشاكل الشائعة لديهم نتيجة التعرض لصدمات حتى لو كانت بسيطة وليس قوية.
  6. لقد خضع نبات المقل لدراسات لمعرفة تأثيره على نسبة سكر الدم وكانت النتائج أنه يساعد  على تنظيم مستويات السكر لمرضى السكري من النوع 2.

المقل للحامل والمرضعة

  1. أشارت عدة دراسات علمية أن المقل من الأعشاب الممنوعة أثناء الحمل لأنه يعمل على تنشيط الرحم لعمل انقباضات وتقلصات مما يؤدي للنزيف المهبلي أو السقوط أو التحريض للولادة المبكرة.
  2. أما الأم المرضعة عليها بتجنب استعمال المقل لأنه يؤثر على إدرار حليب الثدي مما يكون مضر لتغذية المولود ، ومن الممكن أن يغير من مذاقه أو جودته أو كميته.

أضرار استعمال المقل

  1. يعد المقل من النباتات الآمنة على الصحة بشرط تناوله باعتدال ، ولكن ترتبط النسبة المرتفعة بحدوث بعض الأضرار أو الآثار الجانبية مثل الطفح الجلدي أو الميل للغثيان .
  2. يحتوي على مواد تعمل على تنشيط الجهاز الهضمي لعلاج الإمساك ولكن الكمية المفرطة مرتبطة بالإسهال المزمن ، مما يكون مضر إذا تحول لجفاف.
  3. أشارت دراسة علمية إلى ارتباط زيادة الجرعة لحدوث تليف بالكبد ، لذلك يوصى مرضى الكبد بتجنبه أو مراجعة الطبيب المختص قبل البدء باستعماله.
  4. بشكل عام ، ينصح بالحصول على موافقة الطبيب المختص قبل تناوله أو استعماله من خلال المكملات الغذائية لأنه يتعارض مع بعض الأدوية مما يؤثر على فعالية الدواء ويجعله بلا جدوى مثل أدوية الكبد ، الأدوية الهرمونية مثل موانع الحمل أو العلاجات المستخدمة لمرض سرطان الثدي ، أو العلاج بهرمون الاستروجين.
المصدر
Guggul

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى