تجربتي مع حبوب الاستروجين

تجربتي مع حبوب الاستروجين سيكون موضوع اليوم، ولكن لنتعرف على الهرمونات أولا وهي التركيبات الكيميائية التي تقوم الغدد الموجودة في الجسم بإنتاجها، وتكون كل غدة مسؤولة عن إنتاج نوع معين من الهرمونات مختلف عن الغدد الأخرى،وتكمن أهمية الهرمونات بالجسم في أنها عامل أساسي لنمو الجسم، وتنقسم الهرمونات لثلاثة موجوعات، مجموعة الفينولات، مجموعة البروتينات، ومجموعة الستيرويدات التي تتضمن هرمون الأستروجين والذي يتم إنتاجه عن طريق بعض الغدد ثم إفرازه بالجهاز التناسلي، واليوم من خلال موقع أنا مامي سنتعرف على أهم المعلومات عن حبوب الأستروجين.

تجربتي مع حبوب الاستروجين

الاستروجين

الاستروجين عبارة عن هرمون أنثوي تقوم الخلايا الغدية بالمبيض بإنتاجه، وله دور كبير في التطورات الموجودة في الجهاز التناسلي، كما أنه مهم جدا في عملية اكتما هرمون البروجيستيرون، ومن بعض المهام التي يقوم بها هرمون الاستروجين:

  • للأستروجين دور أساسي في عملية نضج البويضة وتجهيزها للتخصيب.
  • له دور كبير في تطور الرحم وجدار وزيادة انقباضاته.
  • يعمل على تقوية جدار الرحم، ويحمي المهبل من الإصابة بالعدوى.
  • يتحكم الاستروجين في السوائل المهبلية والسوائل الموجودة في القناة التناسلية، والتي تكون مسؤولة عن الحيوانات المنوية التي تدخل إلى الرحم خلال عملية التخصيب.
  • للأستروجين تأثير فعال نضارة البشرة وإشراقتها، ويعمل على زيادة نعومتها.
  • للأستروجين قدرة على التأثير في الأنشطة الاجتماعية والنفسية.
  • يعمل الأستروجين على تقوية العظام وزيادة نشاط الخلايا الموجودة بها.

حبوب الاستروجين للنساء

هي الحبوب التي تحتوي على هرمون الاستروجين ويتم وصفها من قبل الطبيب للنساء اللواتي يعانين من نقص في مستويا الأستروجين بالجسم والذي يسبب العديد من المشكلات، وحيث تتعطل جميع المهام التي يقوم بها الاستروجين والتي سبق ذكرها، بالإضافة إلى أنها تعالج العديد من المشكلات كعدم انتظام الدورة الشهرية، وفي مرحلة سن اليأس التي ينقطع فيها الطمث ويتم أخذها للحد من الأعراض المصاحبة لانقطاعه.

دواعي استعمال حبوب الاستروجين

يتم تناول حبوب الاستروجين بشكل عام لمعالجة المشكلات التي تنتج عن قلة هرمون الاستروجين في الجسم ومن تلك المشكلات:

  • تنظيم الدورة الشهرية.
  • انقطاع الطمث في بسبب الوصول لسن اليأس.
  • معالجة ألآم الثدي.
  • الجفاف المهبلي.
  • قلة الرغبة الجنسية، والإحساس بألم عند ممارسة العلاقة الحميمية والذي ينتج عن الجفاف المهبلي.
  • التعب والإرهاق.
  • ألم الرأس، سرعة ضربات القلب.
  • الزيادة في الوزن.
  • ضعف العظام والإصابة بالهشاشة.
  • الإصابة بالعقم والذي ينتج عن مشكلات الخصوبة.
  • الزيادة الملحوظة في نسبة التعرق.
  • اضطراب الحالة النفسية، التقلبات المزاجية، والاكتئاب.
  • ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم.

اضرار حبوب الاستروجين

  • الغثيان والرغبة في القئ.
  • التورم والتقلصات بالمعدة.
  • ألآم في الثدي وانتفاخه بشكل ملحوظ.
  • التهيج المهبلي والرغبة بالحكة.
  • من الممكن أن يؤدي إلى بعض المشكلات في الشعر كتساقط الشعر.

موانع استخدام حبوب الاستروجين

  • يمنع الاستخدام للذين يعانون من الحساسية تجاه المواد الفعالة بالحبوب.
  • المصابون بأمراض الكبد المزمنة.
  • يمنع الاستخدام في حالة وجود نزيف بالمهبل.
  • من يعانين من التجلطات الدموية وتجلط الشرايين.
  • السيدات الحوامل.
  • من لديهن تاريخ مرضي بالإصابة بسرطان الثدي أو الرحم.
  • من لديهن تاريخ مرضي مع النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

الحرص في تناول الحبوب

يجب الحرص في استخدام الدواء في حالة الإصابة بالأمراض الأتية:

  • يحذر تناوله للمصابون بمرض السكري.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض المرارة.
  • من يعانين من الصداع النصفي المزمن.
  • أمراض الجهاز التنفسي وخاصة الربو.
  • المصابون بالصرع.
  • من يعانين من زيادة كبيرة في الوزن الناتجة عن أمراض السمنة.
  • المدخنات.

نصائح لأخذ حبوب الأستروجين

في نهاية مقال اليوم نقدم لك بعض النصائح التي يجب اتباعها عند تناول حبوب الاستروجين:

  • الانتظام في مواعيد تناول الدواء وأخذ الحبة في نفس الوقت من كل يوم.
  • إذا تم نسيان جرعة من الدواء لا يتم أخذها مع الجرعة الجديد يتم الاكتفاء بالجرعة القديمة.
  • لا يهم تناول الحبة قبل الطعام أو بعده، لكن يجب الحرص على التغذية السليمة أثناء تناول الدواء.

المراجع

1

قد يعجبك ايضا