تجربتي مع حقن البلازما للمبيض

تجربتي مع حقن البلازما للمبيض

  • حقن البلازما للمبيض تعتمد ألية عملها على تنشيط المبيض وتحسين جودة البويضات ، والأهم من ذلك تدخل ضمن العلاجات الطبية لتزويد احتياطي المبيض من البويضات ، وبالتالي تكون من التدخلات الطبية الحديثة لمساعدة النساء على الحمل عند المعاناة من مشاكل المبيض بسبب تقدم العمر أو مضاعفات مشكلة صحية.
  • قديماً تستعين المرأة بأدوية تنشيط المبيض على أشكال حبوب فموية أو حقن وهي الأكثر تداولاً لكن في الوقت الحالي مع التقدم الطبي ظهرت حقنة حقن المبيضان بالبلازما الغنية الصفائح الدموية التي أشارت الأبحاث أنها بمجرد أن تدخل المبيض يتم تحفيزه لإنتاج البويضات وجعله أكثر نشاطاً بمعدل خمسة أضعاف .
  • ومن هنا حين يتم ترشيح تلك الطريقة الحديثة من أطباء النساء تسعى المرأة للتعرف على تجارب غيرها من السيدات اللواتي تعاني من مشاكل الحمل بسبب قصور المبيض ، وقامت باستعمال حقنة البلازما للمبيض بنتائج فعالة وناجحة.
  • حيث تسرد أحد التجارب النسائية إلى معاناتها من قصور في المبيض أدى لضعف وظيفته في إنتاج البويضات ، وكان السبب الرئيسي في منع الحمل ، حيث استعانت بحقن البلازما للمبيض استجابت معها وحملت خلال ثمانية شهور، مشيرة إلى أن فعاليتها مضمونة ولكن تحتاج للانتظار ما لا يقل عن 6 شهور للحصول على نتيجة لاستجابة المبيضان.
  • في المقابل ، أشارت أحد التجارب النسائية أنها تجربة رائعة لأن المبيض يتم حقنه بمادة طبيعية ناتجة عن الدم الذي يتم سحبه من ساعد المرأة نفسها ، دون أدوية التنشيط الأخرى التي تحتوي على مواد فعالة للأشكال الاصطناعية للهرمونات الطبيعية ،  وأكدت أنها حملت بعد تحفيز حقن البلازما للمبيض لكن بواسطة الحقن المجهري الناجح من المرة الأولى.

ما هي حقن البلازما للمبيض

  • حقن البلازما من التقنيات الحديثة التي ظهرت في الآونة الأخيرة التي تساعد المرأة على تنشيط المبيض لإنتاج بويضات بجودة عالية للمساعدة على الإنجاب.
  • بسبب فعاليتها الكبيرة أصبحت من الإجراءات التي يوصى بها خبراء طب النساء للسيدات التي  تواجه مشكلة في الحمل بسبب قصور المبيض المبكر.
  • قامت عليها العديد من الدراسات العلمية التي تشير فعاليتها لتنشيط المبيض للحمل ولكن الباحثين يؤكدون على أنها من التقنيات التي تحتاج للمزيد من الأبحاث.
  • يقول أطباء النساء أن حقن البلازما للمبيض تزيد من فرصة الحمل للمرأة التي تعاني من مشاكل الإنجاب بسبب قصور المبيض ، إذ تساعدها على الإنجاب بشكل طبيعي أو بواسطة التلقيح الصناعي كالحقن المجهري وأطفال الأنابيب ، وهذا وفقاً للصحة الإنجابية للزوجين.

خطوات حقن البلازما للمبيض

  • حين اللجوء لحقن البلازما للمبيض تسأل المرأة عن خطواته ، فيرد الأطباء أنها من الإجراءات الآمنة وتشتمل على أربعة خطوات فقط
    • سحب الدم من ساعد المرأة.
    • وضعية عينة الدم في جهاز الطرد المركزي.
    • فصل الدم بواسطة تقنية طبية.
    • حقن  البلازما في المبيض.
  • تبدأ أول الخطوات في التحضير للبلازما الغنية بالصفائح الدموية ، وهذا يحدث من خلال قيام الطبيب بالحصول على عينة دم من ساعد أو ذراع المرأة بواسطة حقنة ، ثم وضعها في أنبوب صغير معقم .
  • تلك العينة من الدم يتم وضعها في جهاز طبي يعرف ب (جهاز الطرد المركزي) يستهدف فصل مكونات الدم للمرأة عن الصفائح الدموية ، من أجل تركيز الصفائح الدموية داخل البلازما بنسبة خمسة أضعاف من تركيز الدم الطبيعي.
  • تدخل المرأة في الخطوة الأخيرة عملية حقن المبيض بالبلازما  التي يتم حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية إلى مبيض المرأة بواسطة الموجات الفوق الصوتية أو منظار البطن.

خطوات بعد حقن البلازما للمبيض

  • بعد حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية في مبيض المرأة تستمر في المتابعة مع أخصائي طب النساء لمعرفة نسبة الاستجابة لتنشيط المبيض.
  • عادة تظهر نتيجة الاستجابة لتنشيط المبيض وتزويد مخزون البويضات خلال فترة 6 شهور ، ولكن ينصح المرأة بالمتابعة مرة واحدة كل شهر لإجراء بعض التحاليل لتتبع الاستجابة أول بأول ، بحيث تجري المرأة بعض تحاليل الدم الهرمونية
    • الهرمون المنبه للجريب (FSH).
    • الهرمون المضاد للمولر (AMH).
    • الهرمون الملوتن (LH).
    • هرمون الإستراديول (E2).
  • الهرمون المضاد للمولر (AMH) هو أهم الاختبارات الطبية لأنه يساعد على الكشف عن مخزون المبيض من البويضات ، فأن ارتفع يشير للاستجابة.
  • ومن العلامات الدالة على نجاح حقن المبيضان بالبلازما  الغنية بالصفائح الدموية ارتفاع الهرمون المضاد للمولر (AMH) مقابل انخفاض هرمونات ( المنبه للجريب مع الملوتن مع الإستراديول).

أسباب اللجوء لحقن البلازما للمبيض

  • ليس كل امرأة مرشحة للحقن البلازما للمبيض ، بحيث أنها تناسب النساء اللواتي تعاني من مشكلة فشل المبيض المبكر أو قصور المبيض المبكر قبل سن الأربعون.
  • تناسب النساء اللواتي تعاني من مشكلة نقص في مخزون المبيض قبل الدخول بسن اليأس.
  • يمكن إعطاءها للمرأة قبل سن 50 لتنشيط المبيض وتحسين جودة البويضات وتزويد مخزونها طالما لم تدخل في سن اليأس.
  • ومن ناحية أخرى ، يقول أطباء النساء أن عادة تدخل المرأة بسن اليأس في الفترة الزمنية ما بين 45 سنة إلى 55 سنة ، وهنا تعاني من انقطاع الدورة الشهرية وغياب تام لمرحلة الإباضة ، في تلك الحالة تكون حقنة البلازما للمبيض غير فعالة وغير مرشحة لمن بلغت سن اليأس.
  • ولكن يمكن إعطائها لمن تعاني من مقدمات تلك المرحلة لمساعدتها على الحمل علماً بأن نتائجها تصبح أقل كلما تقدمت المرأة في السن ولاسيما مع اقتراب سن اليأس.

أضرار حقن البلازما للمبيض

  • يؤكد أطباء النساء أن حقن البلازما للمبيض من الإجراءات الطبية الآمنة على المرأة ، لكنها تشعر بعد الحقن ببعض الآثار الجانبية مثل الوخز أو الألم تستمر بعض الأيام القليلة ثم تختفي.
  • ليس من المتوقع أن تعاني من المرأة من عدوى بكترية لأن الحقن يحدث من البلازما للصفائح الدموية للمرأة نفسها ، وهو ما يجعله الأكثر أمان.

نصائح بعد حقن البلازما للمبيض

  • هناك بعض النصائح التي تحدث بعد حقن البلازما للمبيض التي تساعد على تسريع الاستجابة للعلاج .
  • المتابعة المنتظمة مع أخصائي طب النساء لإجراء الاختبارات الطبية التي تقيم استجابة حقن البلازما للمبيض.
  • أتباع نظام غذائي صحي بالمعادن والفيتامينات يحتوي على حصص يومية من الفواكه والخضروات الورقية الخضراء ، إلى جانب منتجات الألبان والبيض والدجاج واللحوم والبقوليات والحبوب الكاملة والبطاطا الحلوة والمكسرات.
  • الإكثار من شرب المياه لترطيب الجسم ومساعدته على القيام بالعمليات الحيوية على ما يرام.
  • الابتعاد عن التدخين أو الكحوليات أو المواد المخدرة مع تجنب التعرض للمواد الكيميائية أو المواد المشعة لتأثيرها الضار على الخصوبة .

أسئلة شائعة

متى تظهر نتائج البلازما للمبيض؟

بعد حقن المبيض بالبلازما تستمر المرأة في المتابعة مع أخصائي النساء لحين ظهور نتيجة الاستجابة ، التي تحدث خلال 6 شهور.

كم يستمر مفعول حقن البلازما للمبيض؟

أشارت الدراسات العلمية أن تأثير حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية يستمر تأثيرها وفعاليتها حوالي 7 شهور ، لكن هناك فروق بين النساء حسب العمر ووظيفة المبيض .

كم نسبة نجاح حقن البلازما للمبيض؟

أشارت الدراسات العلمية أن حقن البلازما للمبيض تتراوح نسبة نجاحها من 35 إلى 75 % ، إذ يوجد العديد من العوامل الأخرى المتحكمة في فعاليتها مثل عمر المرأة وحالتها الصحية ونوع العقم وسببه ومدته ، إلى جانب صحة الحيوانات المنوية للزوج.

مقالات ذات صلة
المصدر
Ovarian Rejuvenation Through Platelet-Rich Autologous Plasma (PRP)- Platelet-Rich Plasma InjectionsPlatelet-Rich Plasma Injections

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى