تحاليل الحمل الدقيقة السريعة

تحاليل الحمل الدقيقة ، صحة الحامل هي محط اهتمام كبير سواء من قبل الطبيب أو من قبل السيدة الحامل وذلك لأن صحة الحامل تنعكس بصورة إيجابية أو سلبية على صحة جنينها، لذلك دائمًا ما يقوم الطبيب المعالج بطلب مجموعة مختلفة من التحاليل الطبية من أجل التأكد من مدى سير الحمل بطريقة صحيحة وعدم وجود أي من المشاكل الصحية التي قد تؤثر عليها وعلى جنينها، لذلك سوف نتعرف أكثر عن أهم تحاليل الحمل المطلوبة من الحامل وما هي أنواعها عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

تحاليل الحمل

تعد تحاليل الحمل هي واحدة من أهم الفحوصات التي يجب على السيدة القيام بها، حيث أنه من خلالها يستطيع الطبيب التعرف على أي من المشاكل الصحية التي قد تواجهها السيدة خلال الحمل، وكذلك يستطيع الطبيب التعرف على فصيلة دم السيدة والتأكد من خلوها من الأمراض خاصة فيروسي بي وسي، والحصبة الألمانية والتي قد تؤدي إلى الإجهاض، وكذلك فحص الأمراض التي قد تنتقل إليها عن طريق الجنس مثل الإيدز والزهري والسيلان.

انواع تحاليل الحمل

يوجد الكثير من أنواع التحاليل الطبية التي يجب على الحامل القيام بها من أجل الاطمئنان على صحتها وعلى سير الحمل بطريقة صحيحة ومن بين هذه التحاليل ما يلي:

تحليل سي بي سي cbc

تحليل صورة الدم الكاملة يعد من أهم تحاليل الحمل وهو اختبار يتم عن طريقه تقييم خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية، ويعد من التحاليل السهلة والبسيطة حيث أنه يستغرق بضع دقائق فقط، ويتم من خلاله التعرف على نسبة الهيموجلوبين ومعرفة مدى الإصابة بفقر الدم من عدمه، وكذلك التعرف على خلايا الدم البيضاء والحمراء ونسبة الصفائح الدموية.

تحاليل الحصبة الألمانية

قد يطلب الطبيب إجراء تحليل الحصبة الألماني خلال فترة الحمل وذلك عن طريق أخذ عينة من اللعاب أو الدم وذلك للكشف عن الأجسام المضادة.

تحليل البول

يجب أن يتم إجراء تحليل البول للحامل وذلك من أجل التأكد من سلامة الحمل ومن صحة السيدة الحامل وعدم إصابتها بأي من الأمراض الخطيرة مثل الزلال وزيادة نسبة البروتين في البول أو مشاكل في الكلى، أو التهابات المسالك البولية.

اختبار سكر الحمل

يجب إجراء اختبار الحمل للسيدة الحامل وذلك من أجل التأكد من عدم الإصابة بسكر الحمل حيث أنه الإصابة بسكر الحمل قد تؤدي إلى الإجهاض أو زيادة نسبة الماء حول الجنين.

  • كذلك يتم التعرف على الكيتونات والتي يقوم الجسم بإنتاجها عند تكسير الدهون المخزنة أوالمبتلعة من أجل الحصول على الطاقة الكافية، وكذلك إصابة الحامل بالغثيان الشديد والقيء أو فقدان الوزن خلال الحمل.
  • تحليل الزغابات المشيمية للسيدة الحامل وعادة ما يتم إجراء هذا التحليل للسيدة التي تجاوز عمرها الخامسة والثلاثين، خاصة إذا كان هناك أي من الأمراض الخلقية مثل متلازمة داون أو أنيميا البحر المتوسط، ويتم إجراء هذا التحليل عن طريق إدخال قسطرة عبر عنق الرحم للحصول على عينة من النسيج.
  • تحاليل الجينات، ويتم الكشف عن متلازمة داون أيضًا عبر هذا التحليل والذي يتم ما بين الأسبوعين الحادي عشر والرابع عشر من عمر الحمل، ويتم إجراءه عبر الموجات الصوتية للكشف عن الحالات الجينية والأمراض الوراثية.
  • تحليل الكلاميديا وينصح بإجراء هذا التحليل للسيدات الحوامل فوق عمر الخامسة والعشرين وذلك حسب توصيات الكلية الأمريكية للوالدين.
  • تحليل دم الأم وعامل ريزوس الار اتش، حيث أن كان العامل الخاص به سالب فهنا يجب على الطبيب القيام بالتدابير اللازمة لحماية الطفل من الإصابة بالأجسام المضادة التي يكونها جسم الطفل.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا