نتيجة تحليل الحمل الرقمى بعد الحقن المجهرى


نتيجة تحليل الحمل الرقمي بعد الحقن المجهري، يعد هذا الأمر هو اكثر الأمور التي تشغل بال السيدة بعد إجراء عملية الحقن والتي أصبحت تزيد نسب نجاحها عن 50% في الوقت الحالي، لذلك تنتظر السيدة إجراء التحليل الذي يتم عادة بعد مرور أسبوعين على زرع الآجنة بالرحم،  ولكي يتم الاطمئنان على حدوث الحمل من عدمه يجب إجراء تحليل الحمل الرقمي والذي يعد من التحاليل الهامة التي تعبر عن الحمل حيث أن التحليل العادي لن يكون مجدي، وسوف نتعرف أكثر مع انا مامي على الحقن المجهري وعلى نتيجة تحليل الحمل الرقمي بعد الحقن المجهري.

مفهوم عملية الحقن المجهري

  • عملية الحقن المجهري من أجل العمل على علاج مشاكل الإنجاب لدى السيدات والرجال وقد أثبتت نسبة نجاح كبير، ويتم عن طريق قيام الطبيب بإعطاء الزوجة العديد من أدوية المنشطات بجرعات تتناسب مع حالتها ومخزون المبيض لديها، وذلك من أجل الحصول على عدد بويضات صالحة للحقن، ثم يتم الحصول على عينة سائل منوي من الزوج، أما إذا كان الزوج ازو اي لا يوجد لديه حيوانات منوية بالسائل يتم استخلاصها من الخصية عن طريق عملية بسيطة.
  • بعد ذلك يتم حقن كل بويضة بحيوان منوي واحد يتم اختياره بعناية فائقة تحت المجهر، ويتم وضعهم بحضانات ذكية لمشاهدة الانقسامات.
  • وتتم عملية الإرجاع عادة بعد أن يصل عدد الخلايا إلى 16 خلية على الأقل، ويفضل الانتظار حتى الوصول إلى اليوم الخامس من أجل زيادة فرص حدوث الحمل، ويتم الإرجاع عن طريق حقن الآجنة في قسطرة ويتم وضعها بالمهبل.
  • بعد ذلك عليك الراحة لمدة ثلاثة أيام بعد عملية زرع الأجنة ويمكنك القيام بالحركة البسيطة من أجل تنشيط الدورة الدموية في الجسم.

التحليل الرقمي بعد الترجيع

  • يتم اللجوء إلى التحليل الرقمي بعد إجراء عملية الحقن المجهري ورجوع الأجنة إلى الرحم ب 15 يوم، وذلك من أجل العمل على قياس نسبة هرمون الحمل ويجب أن تزيد النسبة عن 50 على الأقل، وعليك إعادة إجراء التحليل مرة أخرى للتأكد من مضاعفة الأرقام.
  • يتم إجراء التحليل الرقمي بسهولة وذلك عن طريق سحب عينة من دم السيدة، ويتم إجراء العد لها للتعرف على نسبة الهرمون بالجسم، وعادة ما يستغرق هذا الأمر ما بين ست ساعات إلى 12 ساعة.

كيفية قراءة التحليل الرقمي بعد ترجيع الأجنة

  • يعد التحليل الرقمي احد التحاليل الهامة جدًا والتي تشير إلى العديد من الدلائل حول طبيعة الحمل وحول ما إذا كان الحمل كيميائي أم طبيعي، بالإضافة إلى احتمالية وجود الحمل أو الإجهاض والتأكد من نمو الجنين.
  • يجب أن يتم إجراء التحليل الرقمي في الموعد المحدد، وذلك من أجل الحصول على نتائج دقيقة بعيدًا عن تأثير أدوية الخصوبة والحقن التفجيرية، لذلك يجب أن يتم إجراءه بعد مرور 12 يوم على الأقل، وإعادته مرة أخرى بعد 48 ساعة.

نصائح هامة لإجراء اختبار الحمل الرقمي بعد ترجيع الأجنة

بعد إجراء عملية الحقن المجهري عادة ما تعاني السيدة من القلق والتوتر الشديد فهي في انتظار حمل شديد الأهمية والخصوصية بالنسبة لها، لذلك عليك سيدتي إتباع الآتي:

  • يجب عليك الاستمرار في تناول العلاج و تناول أدوية السيولة وحقن التثبيت والفيتامينات حتى موعد إجراء التحليل وهو اليوم الرابع عشر من إرجاع الأجنة إذا كانت اجنه يوم ثالث، أما إذا كانت اجنه يوم خامس فيمكن إجراءه في اليوم الثاني عشر.
  • يجب عليك إعادة التحليل مرة أخرى بعد 48 ساعة، لكن بعيدًا عن القلق والتوتر.
  • يجب عليك عدم الاعتماد على نتائج التحليل المنزلي حيث أن التحليل المنزلي قد يحمل الخطأ.
  • يجب إجراء اختبار الحمل الرقمي وليس العادي في حالة الحقن المجهري.