تسمم الحمل أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

تسمم الحمل أسبابه وأعراضه وطرق علاجه ، هو أحد المشكلات التي تقابل السيدة الحامل خلال فترة حملها وبالتحديد بداية من منتصف الحمل حيث أنه لا يحدث سوى بعد مرور الأسبوع ال20 من الحمل، ويكون ناتج عن ارتفاع ضغط الدم، ولكنه مشكلة صعبة فقد يتسبب في فقدانك للجنين بل إلى مضاعفات صحية كبرى للأم، لذلك قررنا أن نتعرف على تسمم الحمل أعراضه وأسبابه وكيفية الوقاية منه عبر هذا المقال على موقع أنا مامي من أجل أن يكون دليلك عزيزتي الأم.

تسمم الحمل أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

تسمم الحمل كما سبق وأشرنا هو عبارة عن ارتفاع في ضغط الدم وزيادة البروتين في البول ويحدث بعد الأسبوع ال20 حتى وإن كان ضغط الدم مرتفع بصورة بسيطة، وعادة ما يضطر الطبيب إلى إجراء عملية الولادة من أجل الحفاظ على حياة الأم والجنين ولكن ماذا إذا كان الحمل ما زال في مرحلة مبكرة؟ هنا يكون الطبيب أمام تحدي كبير من أجل علاج تسمم الحمل دون إحداث الإجهاض ولكن بالطبع دون المغامرة بحياة الأم.

ما هي أعراض تسمم الحمل

في واقع الأمر قد يحدث تسمم الحمل بصورة مفاجئة أو بالتدريج وتختلف الأعراض ولكن من بين هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث ارتفاع في مستوى ضغط الدم عادة ما يكون أكثر من 140/90 مم زئبق في قياسين مختلفين الفرق بينهم 6 ساعات.
  • زيادة في كمية البروتين بالبول.
  • الشعور بحالة من الصداع الشديد مع زغللة في العين والحساسية الشديدة من الضوء وفي بعض الأوقات قد يؤدي إلى فقدان مؤقت في البصر.
  • ألم في أعلى البطن وفي الغالب ما يكون الإحساس بالألم تجاه اليمين.
  • الشعور بالقئ الشديد مع الغثيان والدوار.
  • حدوث نقص في كمية البول.
  • حدوث زيادة مفاجئة في الوزن وقد تصل إلى 9 كيلو جرامات خلال أسبوع واحد نتيجة تخزين الماء في الجسد.
  • حدوث ورم في الوجه والأرجل والأيدي وقد يكون ذلك مصاحب لحدوث تسمم الحمل ولكن قد يكون عرض لشيء أخر مثل الزلال فيجب التأكد من التحاليل.

هنا يجب التوجه إلى الطبيب المعالج من أجل استشارته واتخاذ القرار الصحيح واللازم وخاصة عند الشعور بالصداع الشديد والمغص والغثيان.

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتسمم الحمل

يوجد عدد من الأسباب قد تؤدي إلى إصابتك بتسمم الحمل ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • حدوث نقص في الإمداد الدموي للجنين.
  • حدوث تهتك في الأوعية الدموية.
  • الإصابة بمشكلات الجهاز المناعي وسوء التغذية.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم خلال الحمل.

الوقاية من تسمم الحمل

الوقاية من تسمم الحمل، تبحث دائمًا الكثير من السيدات عن طريق الوقاية من تسمم الحمل ولكن للأسف لا توجد طريقة مثبتة علميًا تؤدي إلى تجنب الإصابة بتسمم الحمل، ولكن يجب السيطرة على مستوى ضغط الحمل وذلك عن طريق إتباع النصائح الآتية:

  • يجب التقليل من تناول الملح بصورة أقل ويفضل عدم تناوله خاصة إذا كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم.
  • شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء.
  • الحصول على قسط كافي من الراحة.
  • يجب عدم تناول أي من المشروبات الكحولية، أو المشروبات التي تحتوي على قدر كبير من الكافيين.
  • ممارسة التمارين مثل المشي واليوجا والسباحة.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • تناول الأدوية والمكملات الغذائية الخاصة بك.

هل تسمم الحمل يسبب الوفاة

تسمم الحمل من الممكن أن يمر دون التأثير على السيدة الحامل أو التأثير على الحالة الصحية لها، ولكن قد يؤدي إلى الوفاة خاصة إذا لم يتم التعامل مع بصورة سريعة وحاسمة، حيث أنه قد يؤدي إلى مضاعفات شديدة من بينها الغيبوبة وفقدان الوعي، وحسب تقديرات منظمة الصحة أن هناك الكثير من السيدات اللواتي قد يتوفين بسبب تسمم الحمل وقد شهد عام 2005 وفاة نحو نصف مليون  سيدة في كل أنحاء العالم نتيجة لتسمم الحمل، لكن غالبية الحالات تحدث في المجتمع النامي.

لذلك يجب المتابعة مع الطبيب بصورة دورية من أجل التأكد من سلامة الأمن والجنين، خاصة إذا كنت تعانين من مرض السكر أو ارتفاع الضغط أو حدث لك انفصال في المشيمة أو كان عمرك أكثر من 40 عام مع زيادة الوزن.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا