تشنجات الحمل في الشهر الأول

تشنجات الحمل في الشهر الأول من الأعراض التي تكون مدعاة للقلق للأم الحامل لأنها تخشى من الإجهاض أو سقوط الجنين ، لكن يؤكد الأطباء أن الأسابيع الأولى للحمل من المتوقع فيها المعاناة من بعض التشنجات أو التقلصات ، لكن يوجد احتمالات أن تكون التقلصات خطيرة ، مما يجعلنا نتطرق اليوم عبر أنا مامي إلى الحديث عن الأسباب الطبيعية والخطيرة لتقلصات البطن للحامل في المرحلة الأولى والمرحلة المتقدمة للحمل ، كما نوضح متي يجب القلق من التشنجات فترة الحمل ، إليكم التفاصيل ، فتابعونا.

تشنجات الحمل في الشهر الأول

  1. يقول أطباء النساء أن تشنجات الحمل في الشهر الأول عرض طبيعي يرجع للتقلب الهرموني ومحاولة الجسم للتأقلم على هرمونات الحمل.
  2. أن الشعور بالتشنجات في الأسبوع الأول أو الثاني للحمل علامة على انغراس البويضة بجدار الرحم ، التي تعد الخطوة الثانية للتخصيب تعزز من ثبوت الجنين بالرحم.
  3. أيضاً تدل على تنامي الرحم لإفساح مكان لاستيعاب الجنين.
  4. لكن تقييم سبب تشنجات أو تقلصات البطن يتراوح بين الأسباب الطبيعية والخطيرة تعتمد على موقعها وشدتها ، مع الأعراض الأخرى التي تأتي معها.
  5. من المهم إبلاغ طبيب النساء بشأن تشنجات البطن لتقييم السبب لضمان سلامة الحمل وثبوت الجنين ، مع إجراء فحص الموجات الفوق الصوتية لتتبع الحالة الصحية للجنين مما يمنح شعوراً بالارتياح والاطمئنان بسير مرحلة الحمل بشكل سليم صحي.

الأسباب الخطيرة لتشنجات الحمل

  1. يؤكد الأطباء أن تشنجات الحمل الطبيعية تأتي بكل خفيف يكون موقعها أسفل البطن .
  2. بينما التشنجات الخطيرة تكون شديدة مؤلمة ، أو تكون مصاحبة بأعراض مقلقة مثل النزيف المهبلي أو تشنجات تمتد إلى الرحم والظهر.
  3. مع الشعور بأعراض التشنجات القوية يجب إبلاغ الطبيب المشرف على الحمل لعمل الاختبارات التي تقيم السبب بشكل دقيق.
  4. اليكم الأسباب الخطيرة لتقلصات أو تشنجات الحمل.

الحمل خارج الرحم

  1. حمل خارج الرحم Ectopic pregnancy  من حالات الحمل الخطيرة التي لا تكون قابلة لاستمرار الحمل ، فينتهي بتوقف الجنين عن النبض والنمو ثم الإجهاض.
  2. يرجع إلى انغراس البويضة الملحقة في مكان خارج الرحم ، مما يعني وجود الجنين في مكان غير قابل لاستمراره أو بقائه .
  3. مع تشخيص الطبيب الحمل خارج الرحم يوصى بعلاجات طبية لوقف نمو الجنين لتحريض على الإجهاض بشكل طبيعي .
  4. حيث أنها حالة حمل تستدعي التدخل الطبي الفوري لمنع مضاعفات تهدد حياة الأم الحامل.
  5. حيث يؤدي استمرار الحمل إلى أعراض خطيرة للغاية مثل نزيف يكون مهدداً للحياة مع تلف أو انفجار قناة فالوب ، الأمر الذي يؤثر سلبياً على القدرة على الإنجاب فيما بعد.

الإجهاض

  1. حدوث إجهاض Miscarriage من عوامل خطر تقلصات الحمل الشديدة في الشهر الأول أو في المرحلة الأولى للحمل.
  2. حيث أشارت إحصائيات الدراسات العلمية أن 80 % من حالات الإجهاض تحدث في الثلاثة أشهر الأولى.
  3. لفقدان الجنين أعراض خطيرة تنذر بالإجهاض منها تشنجات أو تقلصات البطن الشديدة ، التي يمكن أن تمتد إلى الحوض أو الظهر ، قد تشبه تقلصات الدورة الشهرية المؤلمة.
  4. تسرب نزيف مهبلي من  أبرز علامات الإجهاض يشير لتخليص الجسم من الحمل.

أسباب التشنجات مع تقدم الحمل

  1. التشنجات أو التقلصات واحدة من متاعب الحمل التي تعاني منها السيدة الحامل في المرحلة الأولى ، كما من المتوقع أن تمتد معها للمرحلة الثانية أو الثالثة.
  2. الأمر الذي يتطلب القدرة على التفريق بين التشنجات الطبيعية أو الغير طبيعية للاستعانة بتدخل الطبي الفوري مع الاشتباه في مضاعفات.

التشنجات الطبيعية

  1. خلال المرحلة الثانية أو المرحلة الأخيرة من الحمل تمدد الشعور بتقلصات البطن التي تحدث نتيجة استمرار الرحم في عملية التمدد والتنامي لإفساح مكان أكبر لاستيعاب الجنين بسبب كبر حجمه ووزنه.
  2. تقلصات البطن نتيجة لعملية التمدد التي تحدث من المرحلة الثالثة للحمل بهدف تهيئة الجسم إلى الولادة بانفتاح قناة عنق الرحم بشكل تدريجي إلى مقدار 10 سم لتحفيز الجنين على النزول من الرحم إلى الحوض إلى قناة الولادة استعداداً للطلق والمخاض للولادة.
  3. أن الشعور بتقلصات متكررة تحدث 5 مرات كل ساعة علامة على قرب الولادة ، لكن حدوثها في الشهر السابع أو الثامن إنذار بالولادة المبكرة.
  4. تقلصات البطن التي تنذر بقرب الولادة تكون مصاحبة بأعراض مثل التقلصات المتكررة ، مع ألم أو ضغط بمنطقة الحوض ، مع تسرب نزيف مهبلي (السدادة المخاطية) ، إضافة إلى نزول إفرازات مهبلية بلون أبيض أو مائل للون الأصفر  (ماء الجنين).

التشنجات الخطيرة

  1. تشنجات الحمل مع تقدم الحمل يمكن أن تكون علامة لحدوث مضاعفات أو مخاطر مثل مشكلة في المشيمة ، أو الإجهاض .
  2. أيضاً يمكن أن تكون علامة على الولادة المبكرة .
  3. حيث ينبغي مراجعة طبيب النساء إذا كانت التشنجات قوية أو مؤلمة ، أو كانت مصاحبة بأعراض مثل النزيف المهبلي أو إفرازات مهبلية أو تسرب ماء الجنين قبل الأوان.

متى يمكن القلق من تشنجات الحمل

  1. هناك بعض الأعراض التي تنذر بمخاطر أو مضاعفات الحمل التي يجب فيها الذهاب إلى عيادة طبيب النساء والتوليد فوراً دون تردد.
  2. التشنجات المنتظمة والمتكررة أو السريعة.
  3. التشنجات القوية أو المؤلمة.
  4. التشنجات المصابة بنزيف مهبلي .
  5. التشنجات التي تبدأ من البطن ثم تمتد إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل الظهر أو الكتف.
  6. التشنجات مع اضطراب التنفس أو نبض القلب.
  7. التشنجات مع الإصابة بالإغماء.

طرق تخفيف تشنجات الحمل

  1. هناك بعض النصائح التي يمكن للأم الحامل أتباعها لتخفيف ألم التشنجات ، التي يتم أتباعها حين التأكد من أن التشنجات طبيعية سليمة بينما التشنجات الخطيرة تحتاج لمراقبة من الطبيب المختص.
  2. تغير وضعية الجسم من الطرق التي تقلل من تشنجات الحمل الطبيعية
  3. الاستحمام بماء دافئ أو وضع كمادات دافئة على المنطقة المؤلمة طريقة تعمل على ارتخاء العضلات لتخفيف الألم ، كما أنها من الطرق العلاجية الفعالة والسريعة والآمنة.
  4. الإكثار من تناول كميات كبيرة يومياً من الماء.
  5. إدارة التوتر النفسي من الطرق الوقائية من التشنجات والتقلصات لأن العامل النفسي من العوامل الهامة لسلامة الحمل والوضع الصحي للجنين.
  6. تنظيم أصناف الأطعمة التي يتم تناولها بالابتعاد عن الآكلات التي تسبب مغص أو تقلصات أو تشنجات مثل الدهون والزيوت أو البصل أو الموالح أو الأطعمة الحارة.

نصائح الحامل لمنع التشنجات الخطيرة

  1. يمكن الوقاية من تشنجات الإجهاض أو الخطيرة باستبعاد عوامل الخطر للحفاظ على سلامة الحمل والجنين ، في هذا الإطار يوصى أطباء النساء ببعض النصائح والتدابير  .
  2. على الزوجة الحامل منذ معرفة خبر الحمل المتابعة المنتظمة مع طبيب النساء لمراقبة الحالة الصحية للجنين والوضع الصحي للحمل.
  3. الابتعاد عن تناول العلاجات الطبية دون مراجعة الطبيب المختص لأن يوجد أنواع من الأدوية تسبب تشنجات خطيرة تكون بداية لمضاعفات تتراوح ما بين النزيف المهبلي أو تمدد عنق الرحم المبكر الذي يكون السبب الرئيسي لمخاطر التمهيد للولادة المبكرة.
  4. الالتزام بتعليمات الطبيب الخاصة بثبوت الجنين مثل الراحة الجسدية مع الابتعاد عن الانحناء أو الأعمال الشاقة أو الإجهاد البدني أو رفع الأوزان الثقيلة.
  5. الابتعاد عن ركوب السيارة أو وسائل المواصلات تجنباً من صدمة بالبطن تسبب تشنجات الإجهاض.
  6. النوم في وضعيات مريحة وتجنب الضغط على الجنين بالابتعاد عن الاستلقاء على منطقة البطن.

فيديو تشخيص تقلصات الحمل

إليكم فيديو مع دكتور طب النساء محمد بدر يوضح بالتفصيل (ما هي أسباب المغص عند الحامل .. تشخيص تقلصات البطن عند الحامل ومتى تكون خطر ).

المصدر
When Should You Worry About Early Pregnancy Cramps?When Should Cramps During Pregnancy Be Worrisome?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى