تطورات الطفل في عمر أسبوعين

تطورات الطفل في عمر أسبوعين

  • منذ اللحظة الأولى للولادة تهتم الأم بمعرفة تطورات طفلها وكيف يتأقلم على العالم الجديد وكيف يمكن رعايته بشكل سليم سواء من حيث التغذية أو التنويم أو تغيير الحفاضات ، إلى جانب طريقة ملامسته حتى لا يتضرر جسمه الضعيف الهاش ,
  • يقول الخبراء أن الطفل في الأسبوعيين الأوليين يحاول التأقلم مع العالم الجديد الذي يكون بالنسبة له عالم كبير وواسع ، لكونه يقارنه بينه وبين بيئة الرحم التي كان يعيش فيها لمدة تسعة أشهر ، وهذا يجعله يبذل مجهود ويحتاج لوقت لكي يتفهم الواقع ويتعرف على أفراد أسرته.
  • يشعر حديث الولادة بالانزعاج من الأماكن ذات المساحة الواسعة أو الضوء الساطع أو الأصوات العالية أو روائح العطور القوية فكلها عوامل مختلفة تماماً عن عالم الرحم.
  • يحتاج الطفل ليتأقلم على الحياة الجديدة بعد خروجه من الرحم إلى الدعم من الوالدين ولاسميا الأم التي تكون بمثابة مقدم الرعاية الأول المسئولة عنه بشكل كامل من بداية اليوم لنهايته.

الطفل في الأسبوع الأول والثاني

  • حاسة البصر تكون غير واضحة لدى الطفل بحيث يتمكن من رؤية الأجسام القريبة فقط ولا يستطيع التفريق بين الألوان ذات الدرجات المتشابهة كاللون الأحمر أو الوردي أو البرتقالي.
  • يفضل شراء الألعاب بألوان متناقضة كاللون الأسود أو الأبيض ليتمكن من رؤيتها بشكل جيد لحين تطورات حاسة البصر بشكل يمكنه من التفريق بين الألوان المتشابهة ، وهذا يحدث ما بين الشهر الثالث والشهر الرابع.
  • ينصح عند التحدث إليه يكون بمسافة قريبة منه ليتمكن من الرؤية مما يساعد على التعرف على ملامح أسرته وتميز صوتها التي تكون من تطوراته نموه في الشهر الثاني.
  • يولد الطفل بأطراف قصيرة لكنها تحتاج إلى الوقت لتنمو بشكل صحيح وسليم  ، كما تكون حركة الأطراف غير متوازنة ثم تصبح أكثر مرونة وقدرة على التحكم في العضلات بحلول نهاية الشهر الأول أو في الأسبوع الأول من الشهر الثاني.
  • تنفس الطفل بصوت مرتفع في الأيام الأولى للولادة بسبب الممرات الضيقة التي يمر من خلالها كمية كبيرة من الهواء.
  • يحتاج الطفل إلى الدعم المعنوي ومشاعر الحب والأمان التي تساعده على الشعور بالارتياح والتأقلم على الأسرة بشكل أسرع .
  • التركيز لدى حديث الولادة يكون ضعيف فلا يتمكن من الانتباه لفترة زمنية طويلة.
  • يعتمد الطفل على أمه في كل شيء كما يشعر معها بالارتياح والأمان ولاسيما وقت الرضاعة بسبب قربه الشديد منها وسماعه لنبض قلبها واستنشاقه لرائحتها.

للمزيد نرشح لكم قراءة مقال مراحل نمو الطفل الرضيع بالصور.

تغذية الرضيع في الأسبوع الثاني

  • ينصح الأطباء الأم بالبدء في رضاعة الطفل بعد الولادة مع الانتظام في إرضاعه مرة كل ساعتين مما يساعده على التسمين وزيادة الوزن عن وزن الولادة.
  • هناك بعض العلامات التي يعبر بها الطفل عن مشاعر الجوع وهنا يجب إرضاعه مثل البكاء أو النظر في الغرفة بعينه يميناً ويساراً أو وضع أصبعه أو يديه في فمه.
  • يعتمد الطفل في التغذية منذ الولادة إلى سن 6 شهور اعتماداً كلياً على حليب الثدي ، أو حليب الأطفال مع الحالات الممنوع بها الرضاعة الطبيعية
  • يولد الطفل بمعدة صغيرة بالتالي يجوع بسرعة ويشبع بسرعة ، لذلك من المهم تغذيته بين فترات زمنية قصيرة.
  • الأم المرضعة عليها الاهتمام بالحمية الغذائية التي تعتمد على الآكلات الصحية لتعزيز إدرار حليب الثدي وتزويد القيمة الغذائية للحليب مما يعود بالإيجاب على صحة الرضيع.
  • لا ينصح بتناول أي نوع من العلاجات الطبية دون استشارة الطبيب المختص لأن بعض الأدوية غير آمنة أثناء الرضاعة الطبيعية ، حيث تسبب نقص في إدرار  الحليب أو تغييرات في جودته أو مذاقه.
  • ينصح الأم المرضعة بعدم تناول أطعمة تهيج الجهاز الهضمي لأن الطفل حديث الولادة يملك معدة حساسية مما يعرضه للمغص أو الغازات أو الانتفاخ.
  • عند إرضاع الطفل يجب تثبيت فمه على الحلمة لعدم تسرب الحليب للخارج ، إلى جانب منع دخول الهواء للرضيع التي تكون مشكلة تسبب له الغازات والمغص.

تنويم الرضيع في الأسبوع الثاني

  • ينام الطفل في الأسبوع الثاني عدد ساعات طويلة تصل إلى 18 ساعة كل يوم ، ولكن بشكل متقطع وليس متواصل ما بين ساعات نوم نهارية وليلية والحصول على قيلولة.
  • ينام الطفل ثم يستيقظ قليلاًُ للتغذية وتناول الحليب ثم ينام مرة أخرى.
  • ينصح بتهيئة المناخ الهادي للطفل لينام دون انزعاجه لأن النوم يكون مفيداً لمساعدته على النمو والتطور ، لأن خلال النوم تقوم العمليات الحيوية المسئولة عن التطور الجسماني الممثل في زيادة الوزن والطول ، أو التطور العقلي لمساعدته على تنمية المهارات .
  • ينصح الأطباء بتنويم الطفل على منطقة الظهر التي تكون أفضل الأوضاع مع تجنب النوم على منطقة البطن لأنها تعرض الطفل لانقطاع التنفس المفاجئ التي تكون مشكلة مهددة لحياته.

للمزيد نرشح لكم قراءة مقال تربية الرضيع في الشهور الأولى.

صحة الرضيع في الأسبوع الثاني

  • يولد الطفل بجهاز مناعي ضعيف يعرضه للكثير من العدوى أو الفيروسات ، بحيث يجب عرض الطفل على الطبيب المختص بحالة الاشتباه في شعوره بالتعب أو معاناته من الحرارة المرتفعة.
  • أن رؤية أصفرار بالوجه من علامات الإصابة بمرض اليرقان ويحتاج إلى الرعاية الطبية الفورية لحين الشفاء مع الانتظام في الرضاعة.
  • تغذية الرضيع من الرضاعة الطبيعية تساعده على تطور الجهاز المناعي بسبب الأجسام المضادة في حليب الأم مما يمنع عنه العدوى.
  • بشكل عام ، يوصى بأهمية عرض الرضيع على أخصائي طب الأطفال في الشهر الأول إلى الشهر الثالث بفحصه أو إجراء بعض الاختبارات الطبية التي تساعد على تقييم المشاكل الصحية التي تسبب مشاكل في مراحل تطوراته العقلية أو الحركية واللغوية ، لمنع تأخر النطق أو تأخر المشي أو صعوبات التعلم.

متى يشعر الطفل بمن حوله

  • منذ ولادة الطفل يستطيع الشعور بمن حوله وسماع صوتهم والشعور بلمساتهم إليه ، ولكن يكون غير متأقلم علي الحياة الجديدة المختلفة عن بيئة الرحم ، كما لا تتطور لديه المهارات التي تمكنه من الاستجابة لأفراد أسرته ، وهذا يحدث في الشهر الثاني أوالثالث.
  • لكنه في نفس الوقت يعطي ابتسامة بسيطة كنوع من الاستجابة ودليل على شعوره بالفرحة والارتياح مع أجواء المنزل.

كيف اتعامل مع رضيع عمره اسبوعين؟

يكون الطفل الرضيع بعمر أسبوعين كثير البكاء التي تكون اللغة التي يتحدث بها لحين يتعلم الكلام والنطق ، فهناك بعض الطرق التي تساعد الأم على التعامل مع طفلها لتهدئته كحمل الطفل وتدليك ظهره ، أو تقبيله ، بالإضافة إلى الحصول على حمام ماء دافئ أو مساعدته على النوم والاسترخاء.

كيف اعرف ان الطفل غير طبيعي؟

ينصح الأمهات بعرض الطفل على أخصائي طب الأطفال في الأشهر الأولى لفحصه وتشخيص المشاكل الصحية التي تعوق التطور بشكل طبيعي ، حيث يوجد بعض العلامات التي تدل أن الطفل غير طبيعي ويجب فيها مراجعة الطبيب (تورم فتحة اليافوخ ، التشنجات ، بقع جلدية ، شحوب وجه الرضيع ، احمرار بشرته ، صعوبة التنفس ، التنفس بشخير ، فقدان الشهية ورفضه الرضاعة ، أجزاء زرقاء من البشرة ) إلى جانب علامات اليرقان كاصفرار البشرة ، أو علامات الجفاف كقلة التبول وجفاف الفم والجلد وضعف النشاط والعيون الغائرة والبكاء بدون دموع.

ماذا يرى الطفل الرضيع عندما يضحك؟

تظن الأمهات أن طفلها الرضيع يضحك كثيراً بدون سبب لكن يقول الخبراء أن حديث الولادة يضحك نتيجة شعوره بالسعادة والمرح أو الارتياح ، لذلك يبتسم عند رؤية الأشخاص المألوفة عليه أو منظر إثار إعجابه ، أو نتيجة شعوره بالارتياح في مكان جلوسه وأجواء المنزل.

ماذا يفعل الطفل في الاسبوع الثاني؟

يحاول الطفل في الأسبوع الثاني التعرف على العالم الجديد المختلف تماماً عن أجواء الحياة في الرحم ، حيث يبذل مجهود للتعرف على أفراد الأسرة الجديدة ويساعده في ذلك سماع الأصوات وتحديق بصره في الوجوه وكل ما يستطيع رؤيته كما يراقب الحركات .

المصدر
Baby Month 1: Your Newborn Guide2-Week-Old Baby

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى