كيفية تعويد الطفل على البوتي

كيفية تعويد الطفل على البوتي سوف نشرح لكي كل ما يخص ذلك الموضوع من خلال موقع أنا مامي إن عملية تدريب الطفل على استعمال المرحاض أو البوتي تعد عملية صعبة وغير سهلة على كل من الأم والأب والطفل أيضا تحتاج الجهد الكبير والصبر الطويل لتعليم الصغير وأيضا الإصرار على تعليم الصغير طلب النونية عند الحاجة لها وتخلي الطفل عن الحفاض نهائيا.

كيفية تعويد الطفل على البوتي

عملية تعليم الصغير التخلي عن لبس الحفاض وتعليم استعمال البوتي أو الحمام لها عدة طرق وخطوات يجب عليكي عزيزتي الأم ممارستها لتعليم طفلك.

معرفة مدى استعداد الطفل لتعلم استخدام النونية

  • لا يوجد سن معين لتعليم طفلك استعمال النونية.
  • يختلف كل طفل عن الآخر في طريقة تعليمه واستيعابه للتعلم والفهم.
  • يبدأ الأهل تعليم الصغير بداية من عمر ١٨ شهرا.
  • قد يتعلم الطفل استخدام النونية من عمر سنتين ونصف.
  • عدم الإنصات لضغط الأهل والأسرة لتعليم إبنك إستعمال البوتي.
  • هناك علامات تظهر على طفلك استعداد لبدء تعليم وتدريب الطفل ولا تبدأي قبل ذلك.
  • ابدئي بالحديث والشرح للطفل عن طرق التعليم وأهمها.
  • إختارى إسما مناسب للبول والبراز لاستعماله عند التعليم.

شراء الأدوات اللازمة لتعليم الطفل

يجب الذهاب مع الطفل لشراء بعض الأدوات معا ويكون للطفل دور في إختيارها ليحب فكرة التعليم مثل:

  • القيام بشراء بعض السراويل الجديدة والسهلة الخلع عند بدء التعليم.
  • جعل الطفل يختار النونية التي يحبها بنفسه.
  • ابدئي بالقصرية أولا لسهولتها قبل اختيار مقعد الحمام.
  • القصرية أسهل في التعليم وأنسب لسهولة حركتها في أي مكان من البيت.
  • يمكن شراء مقعد تدريب ليتم تثبيته فوق المرحاض.

طرق استعمال الطفل للمرحاض

إذا كان الطفل يستخدم المرحاض هناك بعض الأدوات يمكن شراؤها:

  • قومي بشراء مسند للأقدام ليحافظ على توازن الطفل.
  • المسند يساعد طفلك في الصعود والنزول من على المرحاض بسهولة.
  • يمكن شراء كتاب بالصور الملونة ليشرح للطفل كيفية الإستخدام ليحب الفكرة ويفضلها.

السراويل المناسبة عند تعليم استعمال البوتي

  • استعمال السراويل التدريبية للطفل بدل الملابس الداخلية.
  • تحتوي ملابس التدريب على قماش قابل للامتصاص من الداخل لتجنب البلل.
  • ملابس التدريب تستخدم مرة واحدة.
  • تعتبر سهلة اللبس والخلع.
  • يحبها البعض لاعتقادهم بسهولتها عن غيرهم.
  • هذه الملابس تسهل على طفلك استعمال الحمام.
  • جعل الطفل يقوم باختيار الملابس ذات الرسومات والألوان التي يحبها طفلك.

الصبر عند تعليم الطفل استخدام الحمام

  • عدم استعجال تعليم الطفل لدخول الحمام.
  • ضرورة تشجيع الصغير استعمال القصرية مرة يوميا.
  • احرصي أن تكون المرة بعد وجبة الإفطار.
  • يمكن أيضا أن تكون قبل الإستحمام.
  • ضرورة جلوس طفلك على القصرية فور بلل السروال أو الاتساخ بالبراز.
  • يمكن أن يفهم الطفل أن هذا المكان يقيه من البلل والاتساخ.
  • يمكن من خلال هذا الشعور التأكد من أن القصرية السبيل الوحيد لعدم البلل وهذا روتين يومي.

الطرق المناسبة إذا لم يستجيب الطفل استعمال القصرية

  • عند رفض الطفل الجلوس على النونية لا تجبريه عليها ولا تستخدمي القوة.
  • عند ظهور الخوف عليه لا تجبريه حتى لا يكره فكرة القصرية.
  • تركة يلبس الحفاض لفترة قصيرة ثم كرري المحاولة مرة أخرى.
  • الهدف من ذلك هو تعويد الطفل على النظافة له.

ضرورة شرح الخطوات للطفل جيدا

معظم الأطفال يحبون تقليد الأكبر سنا لذا يجب الرح لهم كالتالي:

  • اجعلي طفلك يرى استعمالك للحمام للتأكد من أهمية الاستخدام.
  • إذا كان ولد عليك تعليمة الجلوس عند التبول أولا.
  • يجب تعليمه التمييز عند رغبته في التبول.
  • يجب شرح ما يقوم به عند دخول الحمام.
  • إتركي الطفل يعلم كيف ينظف نفسه بعد دخول الحمام.
  • علمي طفلك لبس السروال بعد انتهاء الحمام.
  • تعليم طفلك على استعمال السيفون بعد الإنتهاء لتعلم النظافة.
  • يجب مساعدتك للطفل على تعلم تنظيف نفسه بعد الحمام.
  • يجب الصبر على الطفل حتى يتعلم جيدا.
  • عند استعداد الطفل للتعلم ضرورة تشجيعه على النونية كلما تطلب ذلك.
  • قومي بتقديم الجوائز لتحفيز وتشجيع الصغير.
  • عليك تذكير الطفل بالحمام أو القصرية كل بضع ساعات.
  • ضرورة التأكيد عليه على طلب القصرية عند شعورة بالتبول.

طرق التعامل مع الانتكاسات والحوادث

  • قبل تدرب الطفل على القصرية وارد حدوث بعض الحوادث سواء بالليل أو النهار.
  • عليكي عدم الغضب عند حدوث أي خطأ.
  • قد لا يستطيع الطفل التحكم في المثانة أو بقاء الشرخ مقفولا.
  • قد تستغرق عملية التعليم وقتا طويلا.
  • عليك تنظيف آثار حادث التبول بكل هدوء واجعليه يستخدم القصرية.
  • ضرورة جلوس الطفل على القصرية بعدها مباشرة ليعرف أن هذا هو المكان المخصص لذلك.
  • حدوث هذه الانتكاسة أمر وارد وطبيعي للتعلم ولكن إذا زاد الحد عودي للحفاض سريعا.
  • إتركي التعلم على القصرية جانبا لفترة بسيطة.
  • يمكن أن تكون هذه الفترة غير مناسبة لتعليم التبول في الحمام أو القصرية.
  • مثل هذا الموقف لا يدل على فشلك ولكن هناك وقت لحدوث ذلك لم يحن بعد.

التدريب الليلي للطفل

  • في حالة جفاف الطفل ونظافته طول النهار لا يعني حدوث ذلك ليلا.
  • التدريب الليلي قد يستغرق أشهر لكي يتعلمه الطفل.
  • لهذا يفضل عدم التخلص بشكل نهائي من الحفاض.
  • السن الصغير لا يجعل الطفل مستعد نهائيا للاستيقاظ فترات الليل للذهاب للحمام.
  • قد يتعلم الطفل الإستيقاظ ليلا عند سن أربع سنوات.
  • ممكن أن يفيق الطفل من النوم وحفاضة جاف أكثر من ليلة.
  • ولكن يجب مراعاة وضع غطاء أو لحاف أثناء نوم الطفل حتى يمتص البلل إذا حدث ذلك.
  • لمنع البلل ليلا يمكن منع الطفل من شرب الماء قبل النوم بحوالي ساعة.
  • يمكن تعويض السوائل نهارا قدمي له ما يكفي منها طيلة النهار.
  • اطلبي من طفلك أن يناديكي في الليل عند الحاجة للقصرية.
  • يمكن ترك بعض الإضاءة الخافتة ووضع النونية بجانب السرير عند الحاجة لها.
  • قد يتعلم الطفل الاعتماد على نفسه عند إحساسه بحب التعلم دون الضغط عليه.
  • الإنتظار لاستعداد الطفل لهذه المهمة لا يكون صعبا ولا مرهقا أبدا.

ما هو التوقيت المناسب للأم أو للطفل للتخلص من الحفاض؟

من الضروري اختيار الوقت المناسب على حسب حالة الطقس ويكون ملائم للطفل وأن تكون الأم متفرغة طيلة اليوم لتعليم الطفل.

ماذا أفعل إذا كان طفلي عنيدا ولم يتعلم ويتجاوب معي؟

يجب على الأم التوقف فورا عند إحساسها بعناد الطفل وعدم ترهيبه وتعنيفه وعليها الرجوع للحفاض وترك التعليم لفترة ليست طويلة ثم إعادة المحاولة مرة أخرى قد يكون الطفل فيها مستعدا.

قد يعجبك ايضا