تغيرات الثدي في الاسبوع الاول من الحمل

تغيرات الثدي في الاسبوع الاول من الحمل بالتفصيل ، خلال فترة الحمل تواجه السيدة الكثير من التغيرات سواء على الحالة النفسية أو الجسدية، ومن بين التغيرات التي تحدث للسيدة خلال هذه الفترة تغيرات الثدي وهو أمر طبيعي للغاية، في إطار استعداد الجسم لاستقبال المولود الجديد ، وسوف نتعرف بالتفصيل من خلال هذا المقال مع انا مامي على تغيرات الثدي في الأسبوع الاول من الحمل فتابعوا معنا.

تغيرات الثدي في الاسبوع الاول من الحمل

يحدث العديد من التغيرات في حجم وشكل الثدي خلال فترة الحمل، ويعد ألم الثدي من أشهر العلامات التي تدل على حدوث الحمل، وتعد هذه العلامة من العلامات المبكرة للغاية والتي تحدث منذ الأسبوع الأول للحمل، أما عن اهم التغيرات التي تحدث في الثدي فهي كالآتي:

  • الشعور بألم في الثدي مع بداية الحمل خاصة منطقة الحلمتين، ويعد هذا العرض من الأعراض المبكرة التي تدلى على الحمل، حيث أنه قد يحدث بعد الإخصاب بصورة مباشرة وقد يستمر لعدة أسابيع من الحمل.
  • تورم الثديين والشعور بتكتلات حول منطقة الحلمة مع زيادة حجم الثديين بالتدريج، خاصة إذا كان هذا هو الحمل الأول لك، لذلك قد تحتاجين إلى ارتداء حمالة صدر بمقاس أكبر.
  • حدوث تغير في لون الحلمة ليصبح لونها داكن أكثر.
  • ظهور العروض بصورة واضحة تحت الجلد، ويحدث ذلك العرض نتيجة تدفق كميات كبيرة من الدماء إلى الثديين في إطار الاستعداد التدريجي للرضاعة الطبيعية.
  • إفراز سائل شفاف يشبه الحليب، لكن هذا التغيير من التغيرات التي تحدث بصورة متأخرة، وغالبًا ما يحدث ذلك في نهاية الشهر الثالث من الحمل.

ما هو السبب وراء التغيرات التي تحدث للثدي في بداية الحمل

  • يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إحداث هذه التغيرات في الثدي ومن بين هذه الأسباب زيادة إفراز هرموني الاستروجين والبروجسترون بصورة كبيرة في الجسم.
  • كذلك تأثير الهرمونات على الغدد الدهنية فتكبر ويزداد حجم الثديين في إطار استعداد الثدي إلى الرضاعة الطبيعية.
  • لكن هذا الألم سوف ينتهي بالتدريج بعد مرور أول فترة من الحمل أي الثلاث أشهر الأولى من الحمل وبدء المرحلة الثانية، وذلك لأن معدل الهرمونات في جسمك يبدأ بالتوازن ويبدأ الجسم بالتعود عليه، لكن يجب الذكر أن هذه الآلام لن تنتهي مرة واحدة وقد تزداد في الشهور الأخيرة قبيل موعد الولادة.

كيف يمكن التخفيف من الم الثدي في الاسبوع الأول من الحمل

  1. يمكن أن يتم التخفيف من الم الثدي في الفترة الأولى من الحمل عن طريق التخلص من حمالات الثدي القديمة، وارتداء حملات ثدي مناسبة للحمل والتي تكون أكثر راحة، لكن عليك اختيار الحمالة التي يتناسب مقاسها معك.
  2. يمكنك وضع بعض الفوط الصغيرة من أجل أن تقوم بامتصاص السوائل ومنع ظهور البقع الرطبة على ملابسك الداخلية وذلك في حالة نزول سائل شفاف بصورة تلقائية من الثدي.
قد يعجبك ايضا