تمارين لرفع الجنين من الحوض

تمارين لرفع الجنين من الحوض

  1. نزول الجنين إلى الحوض يدل على أن موعد الولادة قريب ، حيث يحدث ذلك في الأسابيع السابقة للولادة في أواخر الشهر الثامن أو في الشهر التاسع.
  2. بأحيان أخرى ، ينزل الجنين إلى الحوض في وقت مبكر في الشهر السادس أو الشهر السابع يظهر ذلك من خلال خضوع الأم الحامل لفحص الموجات الفوق الصوتية في عيادة طبيب أمراض النساء ، وهي تعد مشكلة ترتبط باحتمالية مرتفعة للغاية للولادة المبكرة.
  3. ومن هنا تسأل الأمهات الحوامل عن تمارين رياضية تساعد على رفع الجنين من الحوض لتأخير الولادة المبكرة ، وبالرجوع إلى أطباء النساء أكدوا أن بحالة نزول الجنين للحوض في وقت مبكر على الأم الحامل تجنب ممارسة التمارين الرياضية على الإطلاق لأنها تكون من الأنشطة البدنية التي تحفز على المخاض وحدوث الولادة المبكرة.
  4. في المقابل ، يكون علاج تلك المشكلة هو الالتزام بالراحة الجسدية من خلال الابتعاد عن شغل المنزل ورفع الأوزان الثقيلة أو الانحناءات بالجسم إلى أسفل ، وغيرها من الأنشطة التي تحتاج إلى بذل مجهود بدني بهدف تأخير الولادة بقدر الإمكان.
  5. ينصح بأهمية التغذية الجيدة وتناول المكملات الغذائية التي تساعد على دعم نمو الجنين وتعزيز اكتمال نضجه لتقليل مضاعفات الولادة المبكرة على الطفل.
  6. يمكن أن يوصى طبيب النساء مع نزول الجنين للحوض المبكر بأدوية تثبيت الحمل لمنع الإجهاض وفقدان الحمل ، مع ضرورة الالتزام بالجرعة والمواعيد.
  7. يؤكد أطباء النساء على أن الولادة المبكرة  قبل الأسبوع 37 مضرة للجنين بسبب خروجه من الرحم بأعضاء غير مكتملة ، حيث أن كان بالإمكان تأخر موعد الولادة كلما كان أفضل  بسبب إعطاء الجنين الوقت للنمو ونضج أعضائه.

أسباب نزول الجنين للحوض في الشهر السابع

نزول الجنين للحوض في الشهر السابع من علامات الولادة المبكرة ، حيث يقول أطباء النساء أن هناك عوامل خطورة لتلك المشكلة .

  1. إصابة الأم الحامل بأمراض مزمنة مثل مرض السكر أو الضغط المرتفع.
  2. الإصابة بالتهابات في الرحم أو عنق الرحم.
  3. توسيع عنق الرحم في موعد مبكر .
  4. الإصابة بمشكلة في المشيمة.
  5. الفترة الزمنية القصيرة بين الحملين.
  6. الولادة المبكرة في حمل سابق.

ومن ناحية أخرى ، يدخل نمط حياة الأم الحامل في خطورة تعرضها لمشكلة توسيع عنق الرحم قبل الأوان ، ومن ثم نزول الجنين للحوض والتحريض للولادة المبكرة .

  1. تعريض منطقة البطن للمياه الساخنة بشكل متكرر.
  2. اللجوء لبعض التمارين الرياضية مثل القرفصاء .
  3. الإفراط في تناول بعض المنتجات الغذائية بكثرة التي تفتح الرحم مثل التمر.
  4. الإفراط في شرب بعض المشروبات العشبية التي تفتح الرحم .
  5. الإفراط في ممارسة العلاقة الزوجية.
  6. تناول علاجات طبية دون موافقة من الطبيب المختص.
  7. التوتر النفسي والضغوطات العصبية .
  8. الإجهاد البدني والانحناءات المتكررة.
  9. حمل الأوزان الثقيلة.

أعراض نزول الجنين للحوض

هناك مجموعة من العلامات الجسدية التي تشير لنزول الجنين للحوض التي يجب حين الشعور بها مراجعة طبيب النساء لإجراء بعض الاختبارات الطبية لتقييم وضعية الجنين لتحديد نوع الولادة مع التنبؤ بموعد الولادة .

  1. تغييرات مفاجئة في شكل البطن التي تصبح أكثر انخفاضاً مقابل ارتفاع في منطقة الحوض.
  2. الشعور بألم وثقل في منطقة الحوض.
  3. الشعور بتحسن في عملية التنفس.
  4. الشعور بالجوع وزيادة الشهية بسبب تخفف حمولة الجنين على المعدة.
  5. الشعور بكثرة التبول والميل المتكرر لإفراغ المثانة.
  6. ظهور الإسهال ويمكن توقع المعاناة من ألم البواسير.
  7. كثرة الإفرازات المهبلية التي تشير إلى نزول السدادة المخاطية.

تلك العلامات تدل على نزول الجنين للحوض ، كما تخبر تجارب النساء الحوامل إلى شعورهن بصدمة في البطن لحظة نزول الجنين من الرحم إلى الحوض ، بينما نساء أخريات لم تتمكن من الشعور بذلك لكن تبين نزول الجنين خلال المتابعة مع طبيب أمراض النساء.

على صعيد أخر هناك علامات تدل على المخاض للولادة يجب على الأم الحامل بمجرد الشعور بها بعد نزول الجنين للحوض التوجه إلى المستشفى المتوقع فيها الولادة وإخبار طبيب النساء.

  1. تقلصات أسفل البطن في الحوض والرحم تمتد إلى أسفل البطن تكون متكررة ومنتظمة.
  2. الشعور بالتبلل في منطقة المهبل بنزول ماء الجنين ويكون لونه شفاف أو مائل للون الأصفر الفاتح.

علاج نزول الجنين في الحوض

  1. لا يوجد علاج لنزول الجنين في الحوض بحيث يشير ذلك إلى قرب الولادة ، تتوقف الخطة الطبية وفقاً لعمر الحمل وقت نزول الجنين في الحوض.
  2. حيث أن نزول الجنين في موعد مبكر كالشهر السادس أو الشهر السابع يوصى فيه طبيب النساء بالراحة الجسدية في المنزل لتأخير الدخول في مرحلة المخاض أو الولادة المبكرة ، مع مراقبة دقيقة للحالة الصحية للجنين والأم الحامل تحسباً للولادة المبكرة بأي وقت.
  3. يوصى قبل الولادة المبكرة بأدوية تسريع نمو رئة الجنين لتقليل مضاعفات الولادة المبكرة على الجنين.
  4. أما نزول الجنين في الحوض في أواخر الشهر الثامن أو في الشهر التاسع يخبر طبيب النساء أن الولادة تحدث في الموعد المضبوط عليها بالاستعداد النفسي للمخاض للولادة بمجرد أن يحدث الطلق.
  5. بجميع الأحوال ، يتناقش طبيب النساء مع الأم الحامل بعد التأكد من نزول الجنين في الحوض حول علامات قبل الولادة بساعات لإخباره بها والتوجه إلى المستشفى ، ومن أهمها نزول ماء الجنين الذي يدل على أن الولادة تحدث بعد ساعات لمنع الجنين من خطر الإصابة بعدوى.

نصائح لنزول الجنين إلى الحوض

من ناحية أخرى ، أن الأم الحامل التي تمر بالشهر التاسع دون نزول الجنين للحوض يمكن أتباع بعض النصائح التي تساعد على تسهيل الولادة لينزل الجنين بوضعية الولادة إلى الحوض  تجنباً من تطويل مدة الحمل لكن قبل استعمال أي طريقة عليها بالحصول على موافقة من طبيب النساء.

  1. ممارسة بعض التمارين الرياضية المخصصة لتسهيل الولادة مثل القرقصاء أو كيجل أو الدحرجة على كرة الولادة.
  2. المشي كل يوم في أنحاء المنزل أو خارج المنزل بصحبة الزوج يساعد على نزول الجنين للحوض في وضعية الولادة بمعدل ساعة إلى ساعتين.
  3. ممارسة العلاقة الزوجية بشرط أن يكون الحمل مستقر لدور هزات الجماع في تفتيح الرحم ونزول الجنين للحوض.
  4. تناول بعض المنتجات الغذائية مثل التمر أو البابايا أو الأناناس أو التوابل أو الأطعمة الحارة.
  5. شرب كوبين من شاي الأعشاب كل يوم مثل الزنجبيل أو القرفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى