جدول إطعام الأطفال من عمر 6 شهور صحي ومفيد

إليكِ عزيزتي الأم جدول إطعام الأطفال من عمر 6 شهور ، عقب الساعات الأولى لعملية ولادة الطفل يكون الشئ الأفضل لتغذيته هي الرضاعة الطبيعية ويكمن سر ذلك في احتواء حليب الأم على العديد من المواد الغذائية الغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تعمل على تغذيته وحمايته صحياً ، ولذلك أوصت منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية للأطفال خاصةً في الستة أشهر الأولى من عمر الطفل، والحرص على مواصلتها قدر إمكان الأم.

ولكن عند بلوغ الطفل لسن الستة أشهر تبدأ الأم في إدخال أصناف من الطعام تدريجياً في نظامه الغذائي ليعتاد على تناول الطعام الخارجي بجانب حليب الأم ، ولكن يجب أن يكون ذلك بعد استشاره طبيب طفلك الخاص .

وقد يسبب إدخال أصناف من الطعام بجانب حليب الأم نوعاً من القلق و الحيرة لدى الأمهات خاصةً حديثي العهد في الأمومة، لعدم معرفتهم ماهي الأصناف والكميات التي من الممكن أن يقدموها لأطفالهم، لذلك إليكم اليوم جدول إطعام الأطفال من عمر 6 شهور من موقع أنا مامي.

جدول إطعام الأطفال من عمر 6 شهور

تبدأ الأم في إدخال أنواع مختلفة من الطعام في النظام الغذائي للطفل بدايةً من عمر الستة أشهر وفقاً لمنظمة الصحة العالمية وقد يبدأ بعض الأطفال في تناول الطعام بدايةً من سن أربعة أشهر فقط ولكن وفقاً لنصائح وإرشادات طبيب الأطفال الخاص.

وبسبب كون جسد طفلك مُعتاد على الحصول على العناصر الغذائية اللازمة لنموه من حليب الأم فقط، فيجب أن تكون عملية إدخال الطعام محصورة على عدة أنواع فقط من الأغذية وبشكل تدريجي وكميات صغيرة حتي يتقبلها الجسم الطفل ويستطيع هضمها واستخلاص العناصر الغذائية منها.

ونقدم لك اليوم جدولاً يتضمن العناصر الغذائية المسموح بتناولها بداية من سن ال6 أشهر والكميات المسموح بها.

 أولاً بداية من سن 4 أشهر

بداية الطعام الخارجي للطفل يكون عن طريق إدخال كميات من الحبوب المدعمة بالفيتامينات والحديد للأطفال المصنوعة من القمح والشوفان ، والتي تتوافر في الصيدليات ، ويتناولها الطفل عن طريق خلطها مع حليب الأم أو الحليب البودرة .

ثانياً  من الشهر الـ 6 من عمر الطفل

بعد أن يتقبل جسم الطفل مزيج الحبوب المدعمة مع الحليب ، تبدأ الأم في إدخال الخضروات مثل الكوسة والبطاطا والبطاطس والجزر إلى طعام الطفل ولكن يجب أن تكون مسلوقة ومطحونة بشكل جيد.

ثالثاً بعد سن ال 6 أشهر

تبدأ الأم في منح الطفل بعض أنواع من الفاكهة الغنية بالسكريات الطبيعية مثل التفاح والموز والبرتقال ولكنها يجب أن تكون مهروسة جيداً ليتمكن الطفل من تناولها .

رابعاً من سن 7 أشهر

بعد أن استساغ الطفل طعم الفواكه والخضروات كلاً على حدا ، تبدأ الأم في خلط أنواع من الخضروات مع بعضها البعض وكذلك الفاكهة.

خامساً من 8 أشهر وحتى نهاية السنة الأولي

تبدأ الأم بعد ذلك تدريجياً في إدخال كميات قليلة من الألبان والجبن والدجاج واللحم بالإضافة إلى طحن الحبوب المسلوقة مثل الأرز والعدس .

كان ذلك الترتيب الأمثل لدخول العناصر الغذائية الخارجية إلى نظام الطفل الغذائي وفقاً للأطباء المتخصصون في مجال تغذية ونمو الأطفال ولكن مع الأخذ ببعض النصائح والملاحظات الهامة.

نصائح وملاحظات هامة لجدول إطعام الأطفال من عمر 6 شهور

  • يجد عدم إعطاء الطفل أية كميات من المياه أو المشروبات الدافئة كالينسون إلا بعد مرور الـ 6 أشهر الأولى.
  • بداية من سن الـ 6 ـ 8 شهور  يمكن إعطاء الطفل وجبتين من أنواع الطعام السابق ذكرها خلال اليوم.
  • ومن 8 ـ 12 شهر يمكن للطفل أن يتناول ثلاث وجبات يومياً بالإضافة إلى حليب الأم كغذاء تكميلي.
  • يبدأ الأطفال بتناول ملعقتين فقط من كل نوع للطعام خلال الوجبة الواحدة ، وبعد ذلك يتم زيادة الكمية تدريجياً في توازي مع انخفاض معدل اعتماده على حليب الأم.
  • يجب أن تنتظر الأم بين إعطاؤها للطفل كل نوع طعام والأخر ثلاثة أيام على الأقل ، حتي تتأكد تماماً من عدم تسبب أية أنواع من الطعام في حساسية لطفلها.
  • تظهر الحساسية لدى الطفل على هيئة عدة أعراض أهمها الغثيان والقئ والإسهال أو ظهور بقع حمراء على الجلد.
  • الابتعاد عن مُسببات الحساسية الأشهر لدى الأطفال وهي السمك واللوز وزبدة الفسدق والفول السوداني والصويا ومشتقاتها بالإضافة إلى بياض البيض.
  • قبل أن يبلغ الطفل العام الأول من عمره يُمنع تماماً إضافة أية ملح أو سكر أبيض إلى الطعام .
  • تجنب إعطاء الطفل في هذه المرحلة العسل الأبيض لأنه يحتوي على بكتيريا قد تُسبب مشاكل في الجهاز العصبي لطفلك.
  • كذلك الفشار وحبوب الذرة المقرمشة ( كورن فليكس) والعنب لعدم قدرة الطفل على بلعها جيداً.
  • عند رفض الطفل لنوع معين من الطعام يجب عدم الضغط علية وإعادة المحاولة بلطف بعد عدة أيام.
  • في حال رغبة الأم بإعطاء طفلها البسكويت الممزوج باللبن أو الزبادي ، يجب شراء البسكويت من الصيدلية والتأكد جيداً من خلوه من الملح والسكر .
  • في عمر السنه لا بأس من إدخال بعض الدهون الطبيعية المفيدة في طعام الطفل كزيت الزيتون والأفوكادو وصفار البيض.

ونهايةً فإن النصيحة الأهم للأمهات من الأطباء هي أن تهتم جيداً بغسل الأطعمة المقدمة للأطفال وأن تقوم بتعقيم الأدوات المستخدمة في إطعام الطفل، وأن تحاول قدر الإمكان أن تحضر الطعام بنفسها والابتعاد عن الأطعمة الصناعية المُعلبة التي تُباع في الصيدليات.

اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع