هل جفاف المهبل من علامات الحمل

روان السيد 2 يناير، 2023
هل جفاف المهبل من علامات الحمل

جفاف المهبل من علامات الحمل

أعراض الحمل

  • اللم شديدة بالثديين، وتغير في لون الحلمة.
  • التقلصات وألام الطن وأسفل الظهر.
  • التغيرات الواضحة في الشهية، حيث تنفر الحامل من بعض الأطعمة وتحب أطعمة أخرى.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديدان، والناتج عن ارتفاع نسبة البروجسترون والذي يسبب بعض المشكلات في العظام والمفاصل.
  • نزول بعض قطرات الدم نتيجة التصاق البويضة بالرحم.
  • زيادة الحاجة للتبول عدة مرات باليوم.
  • ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.
  • التقلبات المزاجية بسبب اضطراب الهرمونات في الجسم.
  • الحساسية تجاه الروائح مثل العطور والصابون.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي ومشكلات في المعدة والإمساك
  • غثيان وقئ في الصباح.
  • جفاف المهبل نتيجة لانقطاع الطمث.

جفاف المهبل

جفاف المهبل حالة تحدث لعديد من النساء بسبب خسارة المرطبات الطبيعية الموجودة في بطانة الرحم، ويكون ذلك نتيجة لانقطاع الدورة الشهرية والذي يحدث خلال فترة الحمل، وفي سن اليأس حين تنقطع الدورة الشهرية عند السيدات.

الأغشية المخاطية المكونة من هرمون الاستروجين والتي تتركز في مصب الرحم هي ما يعطي للمهبل رطوبة، وأيضا تحافظ عليه وتحميه من البكتيريا والعدوى بالخارج.

إذا كنت تعانين من جفاف المهبل وقت الحمل ينصح باستخدام المرطبات المناسبة لكي عند ممارسة العلاقة الحميمية، حيث يتسبب جفاف المهبل بالألم للعديد من النساء أثناء إقامة العلاقة الحميمية.

أسباب جفاف المهبل

  • النقص في نسبة هرمون الاستروجين في الجسم، والذي له دور كبير في رطوبة المهبل، حيث أنه يعمل على المحافظة على الأنسجة المهبلية التي تنتج ذلك السائل المخاطي المهبلي، فيحافظ على نسبة الحموضة المهبلية التي تحمي المهبل من الإصابة بالعدوى أو التعرض للبكتيريا.
  • الأدوية التي تحتوي على مضادات الهيساتمين الموجودة في أدوية البرد والحساسية ومضادات الربو، تسبب تلك الأدوية الجفاف بالجسم وبالتالي جفاف المهبل.
  • تتأثر رطوبة المهبل بالرغبة الجنسية حيث أن انعدام الرغبة الجنسية يسبب جفاف المهبل، والقلق والتوتر أثناء العلاقة الحميمية قد يسبب اضطراب في الرغبة الجنسية، والذي قد ينتج عن بعض الخلافات بين الزوج والزوجة.
  • التحسس ضد المنظفات والمطهرات المهبلية ذات الرائحة من أسباب جفاف المهبل وأيضا بعض أقمشة الملابس الداخلية والفوط قد تتسبب في جفاف المهبل، لذلك دائما ما ينصح الأطباء بارتداء ملابس داخلية قطنية.
  • الإصابة بمتلازمة سجوجرن.
  • التعرض للإشعاع والعلاج الكيماوي مما يسبب نقص حاد في هرمون الاستروجين بالجسم بالتالي يتسبب بالجفاف المهبلي.

أعراض الجفاف المهبلي

  • الإحساس بالألم والحكة، والحرقان في المهبل.
  • الإحساس بوجع أثناء إقامة العلاقة الحميمية.
  • نزول بعض قطرات الدم بعد ممارسة العلاقة الزوجية.
  • النقص في الإفرازات المهبلية الطبيعية.

علاج الجفاف المهبلي

ولأن السبب الرئيسي في جفاف المهبل هو النقص في الهرمونات واضطرابها كنقص نسبة هرمون الاستروجين، فالعلاج الأساسي لتلك المشكلة هو تلقي العلاج المناسب لرفع مستويات هرمون الاستروجين بالجسم، ومن الممكن تعويضه بالأطعمة الصحية، شرب الماء، وتناول الكثير من الخيار الذي يساعد على المحافظة على رطوبة الجسم بشكل عام، ويمكنك أيضا استخدام المرطبات المهبلية التي تحد من جفاف المهبل وذلك باستشارة من الطبيب، والابتعاد عن المرطبات العادية غير المخصصة لتلك الحالة.

علاج جفاف المهبل بالأعشاب

هناك مجموعة من الأعشاب التي يتوافر بها العديد من المواد الطبيعية التي تساعد على علاج مشكلة جفاف المهبل، من أبرز هذه الأعشاب ما يلي:

  • عشبة الكوهش الأسود: تعتبر هذه العشبة واحدة من الأعشاب التي تستخدم منذ قديم الزمان لعلاج العديد من الأعراض والأمراض المختلفة، وبالتحديد تلك الأمراض التي تكون متعلقة بكافة الأمور الخاصة بالطمث وغيرها، وذلك نظراً لكون هذه العشبة تحوي على نسبة عالية للغاية من مادة الأيسوفلافون التي تكون بمثابة هرمون الإستروجين الذي يساهم في العمل على سد الفجوة الهرمونية التي سببت بالأساس جفاف المهبل، يُذكر بانه من الممكن أن يتم تناول ما يقرب من 40 – 80 مليغرام في اليوم الواحد من عشبة الكوهش الأسود كمكمل غذائي ولكن هذا يجب أن يكون وفق استشارة مسبقة من الطبيب المختص.
  • عشبة اليام البري: تحتوي هذه العشبة على عدة مكملات غذائية تؤثر تأثيراً إيجابياً في العمل على التخلص من جفاف المهبل نظراً لفاعلية تلك المواد الموجودة في عشبة اليام، ونظراً لتلك الفاعلية القوية لهذه العشبة في علاج مشكلة جفاف المهبل فالآن هي أصبحت متواجدة على هيئة دهان طبي وتجميلي يُباع في العديد من المحال التجارية المختصة ببيع مثل هذه المنتجات، علماً بإن هذا يعود لكون هذه العشبة مصدراً طبيعياً غنياً للغاية بالأستروجين الطبيعي.
  • عشبة الجينسنج: يُعرف المسحوق الخاص بجذور الجينسنج بانه ذا قدرة عالية لللغاية وفائقة على العمل على استرداد كافة المستويات المنخفضة من هرمون الإستروجين لدى السيدات وبالتحديد من هن في سن اليأس، والجدير بالذكر أن تلك العشبة يتم تحضيرها على نفس طريقة تحضير الشاي، ومن ثم يفضل أن يتم تناولها بشكل منتظم ومنظم، ولكن يجب الاهتمام بإن هناك عدة آثار جانبية لتناول هذه العشبة باستمرار منها الإسهال وارتفاع مستوى ضغط الدم وارتفاع معدل ضربات القلب.
  • الكاندويلا: في السنوات الأخيرة اشتهرت زهرة الكاندويلا شهرة شائعةً وبالتحديد المستخلصات الخاصة بهذه الزهرة التي أصبحت متوفرة الآن على هيئة جل يساهم في الحد من جفاف المهبل والأعراض المصاحبة له لدى العديد من النساء كالحكة أو بعض من الآلام الغير محتملة في الجماع، لذا ينصح العديد من الأطباء باستخدام مثل هذا الجل العلاجي لمدة 4 أسابيع متتالية حتى يتمكن من علاج مشكلة جفاف المهبل بشكل نهائي.
  • جذور نبات الماكا: غالباً ما يستخدم المطحون الخاص بجذور الماكا كمكمل غذائي عشبي يحتوي على العديد من المواد الطبيعية التي تعمل على تحسين الوظائف الجنسية سواء لدى الرجال أو النساء إلى جانب كون لهذه الجذور قدرة فائقة للغاية على العمل على موازنة الهرمونات الأنثوية وبالتحديد في فترات الطمث لدى النساء.

أطعمة لعلاج جفاف المهبل

توجد مجموعة من الأطعمة التي تتضمن عدة عناصر غذائية طبيعية من الممكن أن تقوم بدور رئيسي في الحد من مشكلة جفاف المهبل التي تصيب العديد من النساء، من أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

  • فول االصويا.
  • زيت جوز الهند.
  • زيت الزيتون.
  • الصبار.
  • السمن.
  • زبدة الشيا.
  • اللبن.
  • سمك السالمون والسردين.
  • الكافيار.
  • بذور الكاتن.
  • البيض العضوي.

أسئلة شائعة

هل يمكن ان يكون حمل مع جفاف المهبل؟

لا حيث أن جفاف المهبل من الأساس يؤثر على قدرة المرأة على الحمل من الأساس، لذلك فغالباً النساء المصابات بهذا الأمر يستغرقن فترة أطول من غيرهن في حدوث الحمل، ولكن كما أشارت عدة دراسات بإن جفاف المهبل لا يصيب أي من النساء بالعقم النهائي، ولكنه فقط يحدث بعض الاضطرابات التي من الممكن أن تأخر الحمل لفترة معينة حتى يتم علاج مثل هذه الاضطرابات.

هل جفاف المهبل قبل موعد الدوره يدل على الحمل؟

لا يعتبر جفاف المهبل من علامات الحمل نهائياً، حيث أن عادة ما يكون الحمل مصاحب له عدة أعراض أبرزها يكمن في نزول بعض من الإفرازات من المهبل والتي تكون لزجة بعض الشيء وذات لون متغير مائل للون الأبيض على سبيل المثال، وغالباً ما تكون تلك الإفرازات من أعراض الحمل المبكرة.