جلوس الطفل في الشهر التاسع

جلوس الطفل في الشهر التاسع من الأمور التي تدل على نموه بشكل طبيعي وتطور هيكله العظمى ، مما يمنح إشارة للوالدين أن الطفل سوف يمشي ويتحرك في الموعد الطبيعي للأطفال ، حيث يحذر الأطباء تحذيراً صارماً من محاولة جلوس الطفل قبل الأوان ، لذلك نتطرق اليوم عبر أنا مامي إلى الحديث عن مراحل تطور الجلوس عند الطفل شهر بشهر وما الوقت المناسب للجلوس وأضرار الجلوس المبكر ، فتابعونا.

جلوس الطفل في الشهر التاسع

  1. بحلول الشهر التاسع من حياة الطفل يشهد تطوراً كبيراً في قدرته على الجلوس.
  2. يتمكن الطفل من الجلوس بمفرده أو لوحده دون دعم من أفراد الأسرة ، أو دون دعم من الوسائد.
  3. تتحسن قدرة جلوسه بسبب تطور العظام والعضلات والأعصاب والعمود الفقري فتكون قوية قادرة على الثبات وتحقيق التوازن.
  4. لكن ينصح بمراقبة الطفل من بعد لضمان قدرته الجيدة على الجلوس بمفرده حتي يتم إلحاقه إذا سقط .
  5. تزال الرقابة من عليه حين يتم التأكد تماماً من قدرته على الجلوس بمفرده دون سقوط.
  6. يذكر أن بلوغ الطفل من العمر تسعة أشهر ، مع عدم قدرته على الجلوس بمفرده أمر يتطلب الرجوع إلى الطبيب المختص لمعرفة الأسباب ، فقد يكون مشكلة مثل ضعف العضلات جعلته غير قادر على الجلوس بتوازن واستقامة .
  7. هنا يكون من الضروري تشخيص السبب وعلاجه حتى لا تؤثر سلبياً على مهارات الطفل الحركية ، أو تكون سبباً في تأخر المشي.

مراحل جلوس الطفل شهر بشهر

  1. الطفل حديث الولادة منذ ولادته يشهد تطورات تنموية جسدياً وعقلياً وحواسياً تنمي مهاراته ، الأمر الذي يدعم عضلات ساقيه والعمود الفقري والنخاع الشوكي والخلايا العصبية مما يمكنه من الجلوس بتوازن وباستقامة على الأريكة دون أن يسقط .
  2. لا يجلس الطفل على دفعة واحدة بل بمراحل تبدأ باحتياجه للدعم ثم مراقبة الأم له حتى لا يسقط ثم اعتماده على نفسه في الجلوس واستقلاليته .
  3. على الأم معرفة مراحل جلوس الطفل شهر بشهر لمنعه من الجلوس قبل الأوان ، لأن هذا يسبب مخاطر ومضاعفات.

جلوس الطفل في الشهر الأول

  1. بالنسبة إلى جلوس الرضيع في الشهر الأول ، لا يجلس الطفل لأنه يكون حديث الولادة ضعيف العضلات.
  2. كما أن محاولة جلوسه في الشهر الأول يعرضه لمضاعفات ومشاكل صحية نتيجة ضعف الهيكل العظمي والعمود الفقري، إلى جانب ضعف عضلات الرقبة .

جلوس الطفل في الشهر الثاني

  1. في الشهر الثاني من حياة الطفل يكون قادر على رفع يده ، كمرحلة تنموية .
  2. لكن ليس يكون قادر على الجلوس ، فينطق الأمر مثل مخاطر جلوسه في الشهر الأول

جلوس الطفل في الشهر الثالث

  1. بحلول الشهر الثالث يكون الطفل لديه قدرة ومهارة على رفع رأسه لأعلى وينزلها لأسفل ، الذي يكون ملحوظ مع تنويم الطفل على منطقة البطن.
  2. يكون الطفل قادراً على حركة الساق والذراع مع التقلب يميناً ويساراً أثناء النوم على الظهر .
  3. في ظل هذه التطورات ، لا يجلس الطفل في الشهر الثالث لكنه يكون مهيئ للجلوس.
  4. للمزيد يمكنكم متابعة مقال أضرار جلوس الطفل في الشهر الثالث.

جلوس الطفل في الشهر الرابع

  1. مع بلوغ الطفل شهره الرابع ، تبدأ المرحلة الأولى لجلوسه ، فلا ينصح بجلوسه قبل الشهر الرابع حفاظاً على سلامة صحته.
  2. يبدأ في الجلوس بدعم من الأم أو الأب لمسكه وتثبيته ، مع دعم عموده الفقري لتعليمه أن يكون مستقيم أثناء الجلوس.
  3. يحذر من جلوس الطفل بدعم غير صحيح لأنها مرحلة تمرين الطفل على الجلوس بوضعية صحيحة.
  4. بل أن انحناء العمود الفقري مع الجلوس يجعلها عادة فيما بعد يصعب التخلص منها.
  5. كما أن جسم الطفل يكون مرن مما يزيد من عوامل خطر إصابته بتقلص أو انحناء العمود الفقري.
  6. أيضاً يجب دعم رقبة الطفل لتكون ثابتة في المنتصف ليس للأسفل.

جلوس الطفل في الشهر الخامس

  1. تتحسن قدرة الطفل على الجلوس في الشهر الخامس ، لكنه مازال يحتاج لدعم من أحد الأفراد.
  2. يكون الطفل قادراً على الاستلقاء على منطقة الظهر مع رفع رأسه لأعلى ثم تنزيلها أكثر من مرة متتالية.
  3. يجب أن تكون الأم بجانب طفلها تدعمه طول الوقت لأن تركه يؤدي لسقوطه. حيث أن مازال الطفل صغير غير قادر على الاعتماد على نفسه في الجلوس.

جلوس الطفل في الشهر السادس

  1. يمكن تثبيت الطفل أو دعم ظهره بوسائد ليكون في وضعية صحيحة ومريحة لدعم العمود الفقري وتعلمه الطريقة الصحيحة للجلوس ، كما يمنعه من السقوط.
  2. بالرغم من تحسن قدرة الطفل على الجلوس إلا أنه بحاجة إلى دعم من أحد الأفراد لمنع سقوطه.

جلوس الطفل في الشهر السابع

  1. بحلول الشهر السابع يكون الطفل قادر على تحقيق التوازن بشكل تدريجي .
  2. يتمكن من الجلوس على الظهر باستقامة وزاوية عمودية .
  3. يتمكن من الإتكاء على ذراعيه وتحريكها ويمسك بعض الأمور المحيطة بها كالألعاب بتحكم .
  4. يمكنه الجلوس على ظهره باستقامة لوحده دون مساعدة من أحد.
  5. لكنه يحتاج من الأم أن تقوم بمتابعته ومراقبته للتأكد من قدرته على الجلوس بمفرده.

جلوس الطفل في الشهر الثامن

  1. بحلول الشهر الثامن من حياة الطفل يكون قادر على الجلوس بمفرده دون دعم .
  2. إذا لم يتمكن من فعل ذلك في الشهر السابع ، فأنه يفعل ذلك بجلوس الشهر الثامن.
  3. تتحسن قدرة الطفل على الجلوس لوحده معتمداً على نفسه ، ومع ذلك يكون بحاجة إلى المراقبة أو المتابعة.

أضرار جلوس الطفل مبكرًا

  1. بمعرفة مراحل جلوس الطفل شهر بشهر يتضح أنه يجلس مع حلول الشهر الرابع ، الذي يكون الوقت المناسب لجلوسه بدعم من شخص.
  2. لكن أحياناً يتعجل الأهل في جلوس الطفل من خلال إجباره على ذلك ظناً منهم أن هذا في مصلحته ، لكن الحقيقة أن له أضرار ومضاعفات كثيرة.
  3. لذلك يكون من الضروري معرفة أضرار جلوس الطفل مبكراً أو قبل الأوان.
  4. يرد الأطباء المتخصصون ، من المهم مراعاة مراحل تطورات الطفل الرضيع في الجلوس ودعمه مرحلة مرحلة حتي يكون قادر على الجلوس بثبات وتوازن واستقامة.
  5. يؤدي محاولة جلوس الطفل الرضيع مبكراً إلى إضراره صحياً مثل إصابته بانحناء أو ميل العمود الفقري التي يكون علاجها صعباً مع الطفل الصغير مقارنة بالبالغين والكبار.
  6. حيث أن مرونة عضلات وفقرات العمود الفقري تجعلها قابلة اللانحناء.
  7. يوضح الأطباء أن الأطفال يولدون بعمود فقري شكله على حرف C ، ومع النضج والتطور ودعمه بالرضاعة الطبيعية والطعام الصلب يتطور شكل العمود الفقري ليكون أكثر قوة وصلابة حتى يتخذ الهيكل الطبيعي له ، الذي يكون فيه مستقيم مع انحناء طفيف وبسيط من الاتجاه العلوي والاتجاه السفلي.
  8. حيث جلوسه قبل الأوان يتعرض مع التطور الطبيعي للعمود الفقري مما يسبب أمراض مثل الانحناء أو التقوس ، هذا يؤثر على مهاراته الحركية ويسبب تأخر الحركة أو مشاكل في المشي كالمشي بطريقة غير صحيحة.

بعد الإطلاع على جلوس الطفل في الشهر التاسع مع مراحل جلوسه خطوة خطوة ، بهذا يكون قد انتهى مقال اليوم لكننا نفتح مجال للنقاش عبر التعليقات التي نجيب عليها بعد الرجوع إلى الأطباء المتخصصون لتقديم إجابة صحيحة من لسان الخبراء ، وشكراً للمتابعة.

المصدر
When Do Babies Sit Up?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى