احتياطات جماع الحامل واهم التحذيرات

جماع الحامل ، يعد هذا الموضوع أحد الموضوعات الشائكة جدًا والتي تسبب قلق شديد للسيدة مما قد يؤدي إلى توتر العلاقة بينها وبين زوجها، لكن هل يمكن للحامل ممارسة الجماع دون قلق؟ ومتى هو الموعد المناسب لحدوث الجماع خلال فترة الحمل؟  هل يمكن للجنس أن يسبب ضرر للجنين، وغيرها من الأسئلة الكثيرة التي تخطر بذهنك سيدتي سوف تجدي إجابتها بالتفصيل من خلال هذا المقال والذي سوف نتحدث فيه عن جميع المعلومات التي تتعلق بجماع الحامل، فقط سوف تجدين كل ما تبحثين عنه مع موقع أنا مامي.

هل جماع الحامل يسبب ضرر للجنين

عزيزتي الأم يجيب عن هذا السؤال أطباء النساء والتوليد أنه لا يمكن أن يتسبب الجماع في إحداث ضرر للجنين حيث أن الجنين موجود بداخل كيس به السائل الذي يسبح فيه  ويكون هذا الغشاء بداخل الرحم ويكون مغلق، وبالتالي من المستحيل حدوث أي ضرر للجنين، لكن إذا كان الجماع عنيف قد يتسبب في متاعب للسيدة بسبب الضغط على البطن وعظام الحوض.

هل وصول الحامل للنشوه يضر الجنين

هذا الأمر غير صحيح بالمرة فوصول السيدة إلى النشوة أمر ممتع سواء في فترة الحمل أو غيرها ولا يتسبب في حدوث أي مشاكل صحية، لكن قد يزيد من حاجة السيدة إلى التبول بعد الانتهاء من ممارسة العملية الجنسية.

هل السائل المنوي يؤثر على الجنين

يجيب عن هذا السؤال العديد من أطباء النساء والتوليد وهو أن السائل المنوي لا يسبب أي مشاكل للجنين، حيث أن المواد التي يتكون منها السائل المنوي لا تتسبب في أذى للجنين لكن إذا كان الزوج يعاني من مشاكل تناسلية مثل الكلاميديا أو الثالول التناسلي أو الهربس ، لا يجب ممارسة الجماع حيث أن وصول السائل المنوي إلى عنق الرحم قد يسبب في نقل الالتهابات لدى السيدة ويزيد من خطر تعرضها إلى الإجهاض.

هل يسمح بممارسة الجماع في أي وقت خلال فترة الحمل

بصورة عامة يسمح الطبيب بممارسة الجماع طوال فترة الحمل خاصة بعد انتهاء المرحلة الأولى من الحمل اي بداية من الشهر الثالث ولكن يجب التوقف عن ممارسة الجماع في هذه الحالات:

وضعيات جماع أمنة ومناسبة

يوجد العديد من وضعيات الجماع الأمنة تمامًا خلال فترة الحمل والتي لا تسبب أي مشاكل صحية للسيدة الحامل ومن بين هذه الوضعيات:

  • وضعية حافة السرير، تعد هذه الوضعية من الأوضاع الآمنة والمحببة لدى الزوجين خلال فترة الحمل بل في العديد من الأوقات، ويتم ممارسة هذه الوضعية عن طريق استلقاء الزوجة على ظهرها مع وضع منطقة الحوض على حافة السرير، وهنا يقوم الزوج بالتقرب من الزوجة ومحاولة إيلاج العضو وهو واقف مع وضع ساقي الزوجة حول خصر الزوج مما يمنح الزوجين قدرة على الاستمتاع دون الضغط على بطن السيدة.
  • وضعية الزوجة بالأعلى، أيضًا هذه الوضعية من الوضعيات الآمنة خلال فترة الحمل خلال الثلث الأول والثاني للحمل، وهنا تكون السيدة في الأعلى وتتحكم في وتيرة العلاقة الزوجية ويعد من الأوضاع المريحة ويخفف من عليها أي من الضغوط، لكن هذا الوضع غير مناسب نهائيًا خلال الثلث الأخير من الحمل.
  • وضعية الملعقة، تعد هذه الوضعية من الأوضاع الرومانسية للغاية ولا تسبب أذى للسيدة ويحدث من خلالها متعة شديدة، وتتم عن طريق استلقاء الزوجة على جانبها ويكون الزوج أيضًا بجانبها ويكون في مقابلها، وتزيد هذه الوضعية من الحب والتقرب بينهم وتساعد في تحسين مستوى ضغط الدم.
قد يعجبك ايضا