حبوب تثبيت الحمل

حبوب تثبيت الحمل، بمجرد أن تعلم السيدة بخبر حملها تسعى وراء البحث عن طرق تثبيت الحمل وقد تقوم السيدة بتناول أي من حبوب تثبيت الحمل خشية من فقد الجنين خاصة إذا كان لها تجربة مع الإجهاض، ولكن هل يمكن لأي سيدة تناول أي من حبوب تثبيت الحمل؟ وهل هناك حبوب تثبيت الحمل تسبب خطورة على السيدة، وما هي أهم النصائح الهامة لتثبيت الحمل هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

حبوب تثبيت الحمل

مثبتات الحمل هي عبارة عن أدوية تحتوي على هرمون البروجسترون، وتتوافر في العديد من الأشكال الدوائية مثل الأدوية والإبر والتحاميل المهبلية، وعادة ما توصف للسيدات اللاتي قد مررن بتجربة الإجهاض من قبل أو اللاتي يعانين من مشكلة تكيس المبيضين، أو في حالة حدوث نزيف مهبلي في بداية الحمل، وكذلك للسيدات ما بعد عمليات التلقيح الصناعي من اجل تعويض مستويات هرمون البروجسترون المنخفض بسبب أدوية التلقيح.

عادة ما تعطى مثبتات الحمل من بداية الحمل وحتى الأسبوع العاشر أو الثاني عشر فقط من الحمل، حيث أن بعد ذلك تكون المشيمة قادرة على إفراز هرمون البروجسترون اللازم من أجل تثبيت الحمل.

أنواع مثبتات الحمل

يوجد العديد من أنواع مثبتتات الحمل ومن بينها ما يلي:

  • حبوب الدوفاستون وهي أحد أنواع الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجسترون وتستخدم منذ بداية الحمل.
  • إبر التثبيت وهي تحتوي على هرموني الاستروجين والبروجسترون واللذين لهم دور كبير في زيادة سمك بطانة الرحم وبالتالي تسهل من عملية انغراس الآجنة بالرحم، ولكن من عيوب هذه الحقن أنها تسبب ألم شديد لأنها تتكون من مادة زيتية.
  • تحاميل مهبلية تؤخذ عن طريق المهبل ويمكن أن تؤخذ عن طريق فتحة الشرج.

الآثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة تناول مثبتات الحمل

لا يسبب تناول مثبتات الحمل أي أضرار ولكن بشرط أن يتم تناولها بالجرعة المسموحة من قبل الطبيب المعالج، ولا يجب أن يتم تناولها دون داع وبدون استشارة الطبيب حيث أن الإفراط في تناول هرمون البروجسترون قد يؤدي إلى:

  • ظهور عيوب خلقية للآجنة.
  • حصول الآجنة من الإناث على جسد عضلي.
  • ظهور أكثر من فتحة بول للأبناء من الذكور.
  • كثرة الإفرازات المهبلية.
  • حدوث تقلص في الأمعاء.
  • كثرة التعرق.
  • الشعور بارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالقلق والتوتر.
  • ظهور كدمات بالجسم.
  • الشعور بالغثيان والدوخة والصداع.

حبوب تثبيت الحمل في الشهور الأولى

في البداية يجب عليك سيدتي أن تتعرفي على الأسباب والأمراض التي قد تزيد من معدل خطر الإجهاض من اجل أن تنتبهي جيدًا لحملك ومن بين هذه الأمراض ما يلي:

  • الصرع.
  • وجود خلل ما في هرمون الغدة الدرقية.
  • الإصابة ببعض الأمراض التناسلية خاصة المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي مثل السيلان والزهري والإيدز.
  • مرض الذئبة الحمرة.
  • وجود ضعف شديد في مستوى بطانة الرحم.

هل حبوب تثبيت الحمل تزيد الوزن

قد يؤدي تناول مثبتات الحمل إلى زيادة وزن السيدة بصورة ملحوظة حيث أن المكون الرئيسي في مثبتات الحمل هي الهرمونات، لذلك قد تزيد الوزن خاصة إذا كان جسد السيدة قابل للسمنة، لذلك يجب تناولها تحت إشراف الطبيب المعالج حيث أن لكل حالة نوع خاص مناسب لها وذلك لتفادي ترك آثار جانبية سلبية أو زيادة الوزن والذي قد يؤدي إلى إصابة السيدة بسكر الحمل أو مشكلات صحية بعد الولادة.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا