اسم حبوب تنشيف الحليب بسرعة واهم التحذيرات

حبوب تنشيف الحليب ما بين السلبيات والإيجابيات، بعد فطام الطفل قد تعاني السيدة من مشكلة تراكم وانحصار اللبن بالثدي مما يؤدي إلى الإحساس بالتعب الشديد والشعور بالألم وارتفاع مستوى حرارة الجسم، مما يدفع الثدي إلى محاولة إرضاع الطفل مرة أخرى للتخلص من الحليب والبعض الأخر يلجأ إلى استخدام حبوب تنشيف اللبن، لكن هل حبوب تجفيف اللبن أمنة أم لها بعض الأضرار والسلبيات وكذلك ما هي الحالات التي يجب فيها استخدام حبوب تنشيف الحليب هذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل عبر هذا المقال مع أنا مامي.

حبوب تنشيف الحليب

يوجد العديد من الأدوية التي تساعد في تنشيف الحليب تختلف حسب المادة الفعالة بها ومن بين هذه الأنواع ما يلي:

  • دواء البروموكريبتين (Bromocriptine).
  • الأدوية التي تحتوي على هرمون الإستروجين.
  • الأدوية المضادة للاحتقان سودافيد (Sudafed).

ما هي الحالات التي يجب عليها استخدام حبوب تنشيف الحليب

يمكن أن يتم اللجوء إلى استخدام حبوب تنشيف الحليب في العديد من الحالات ومن بين هذه الحالات ما يلي:

  • ارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين.
  • الإصابة بالخراج نتيجة تراكم اللبن بالثدي.
  • تحجر الثديين وزيادة الحساسية وكذلك إذا كانت السيدة تعاني من ورم شديد بالثدي.

الأثار الجانبية لاستخدام حبوب تنشيف الحليب

بالرغم من فوائد ومميزات استخدام تلك الحبوب إلا أنها قد تسبب بعض المشاكل ومن بين الآثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة استخدامها ما يلي:

  • قد تؤدي إلى الإصابة بالغثيان والشعور بالدوار وترهل الثدي.
  • في بعض الحالات قد يؤدي استخدامها إلى تساقط الشعر بصورة ملحوظة.
  • الإصابة بتكيسات المبيض.
  • الإصابة بسرطان الثدي خلال المستقبل.
  • قد يؤدي استخدام هذه الحبوب إلى فترات طويلة إلى الإصابة بالنوبات القلبية.
  • الإصابة بالتعب العام والشعور بالإرهاق.
نصائح تساعد في تنشيف الحليب بصورة طبيعية

يجب عليك سيدتي أن تتبعي نظام الفطام التدريجي حتى لا تصابي بتحجر الثدي وتكوين اللبن بصورة كبيرة في الثدي وذلك كالآتي:

  • عليك أن تقومي بتقليل عدد الرضعات وذلك بمقدار رضعة واحدة كل ثلاثة أيام بالتدريج.
  • يجب التأكد من عدم امتلاء الثدي بالحليب وعليك إفراغه بصورة مستمرة.
  • عليك بتقليل الرضاعة خلال فترة الليل وبعد ذلك يتم منع الرضاعة في الليل.
  • عليك بتغذية الطفل جيدًا وإعداد وجبة غذائية متكاملة له قبل النوم من أجل أن ينام طويلاً.
  • بذلك تقل كمية الحليب حيث أنه لا يوجد تحفيز للغدد اللبنية على إنتاج الحليب.
لكن إذا اضطررت إلى فطام الطفل بصورة مفاجئة نتيجة لأي سبب ما فعليك استخدام الآتي:
  • يجب عليك التخلص من كميات الحليب الزائدة بالثدي بصورة مستمرة خاصة عند الشعور بامتلاء الحليب وعدم ترك الحليب بالثدي.
  • عليك استخدام الكمادات الباردة من أجل تقليل الشعور بالألم، أما إذا كنت تعانين من تحجر الثدي فعليك أخذ حمام دافئ مع تدليك الثدي بالمشط تحت الماء الجاري.
  • يمكن أن يتم استخدام ورق الكرنب” الملفوف” المبرد ووضعه في حمالة الصدر فهي طريقة مثالية من اجل تقليل التورم والتخلص من الألم.
  • يمكن تناول المسكنات أو أي من الأدوية التي تساعد في تنشيف الحليب لكن بعد استشارة الطبيب.
  • عليك الحذر من إيقاف السوائل فذلك أمر خاطئ.

 

قد يعجبك ايضا