اكل حبوب منع الحمل اثناء الدورة الشهرية هل خطأ ؟

اكل حبوب منع الحمل اثناء الدورة الشهرية هل خطأ ؟

تطرح العديد من النساء تساؤلات حول أكل حبوب منع الحمل خلال وجود الدورة الشهرية هل هو مضر أم مفيد الآن نوضح لكي من خلال النقاط التالية النتائج المترتبة على ذلك وهو:

  • تعتقد الكثير من النساء أن أكل حبوب منع الحمل وقت نزول الدورة قد يقلل من نزول الدم خلالها.
  • أو تعتقد الكثير من السيدات أيضا أن أكل الحبوب وقت الدورة قد يمنع نزولها.
  • لكن من المؤكد أن هذا الإعتقاد هو خاطئ بالفعل.
  • هذا بسبب أن أخذ حبوب منع الحمل خلال موعد الدورة المحدد لا يمنع من نزولها.
  • لكن من المؤكد أنه قد يتسبب في تغير موعد نزول الدورة الشهرية في موعدها المحدد من كل شهر.
  • كما أنه قد يؤدي إلى تأخر نزول الدورة الشهرية مدة تتراوح ما بين شهرين إلى ثلاث شهور.
  • لذلك يتحتم على السيدات أن تتعرف جيدا على نوعية الحبوب التي تتناولها والوقت المناسب لها.
  • على كل سيدة أن تتأكد من وجود نوعين من حبوب منع الحمل كل منها تحمل خصائص معينة.
  • مثلا الحبوب المركبة والمعروف أن هذا النوع يعتبر الأكثر تداولا.
  • هذا لأن هذه الحبوب تتميز بأنها تحتوي على هرمون البروجسترون و الاستروجين.
  • لكن النوع الآخر من هذه الحبوب يحتوى على هرمون واحد فقط وهو البروجسترون.
  • من الممكن أن تقوم المرأة باستخدام أي من النوعين السابقين بمجرد شرائها.
  • مع العلم أنه قد يختلف الوقت الذي يبدأ فيه الحبوب بفاعليتها لتجنب حدوث حمل حسب النوع المستخدم.
  • في حالة استخدام المرأة حبوب الحمل المركبة خلال اليوم الخامس لنزول الدورة الشهرية.
  • بهذه الطريقة تقوم بتوفير الحماية الكاملة التي تمنع من خلالها حدوث حمل.
  • لكن هناك بعض الحالات التي تستغرق سبعة أيام لتبدأ الحبوب بفاعليتها وتقوم بمنع حدوث حمل.
  • لهذا السبب يستوجب على المرأة استعمال وسيلة منع حمل أخرى مع الحبوب.
  • لكن فيما يخص نوع الحبوب الذي يتضمن هرمون واحد فقط فإن الفاعلية تبدأ خلال يومين من تناولها.
  • لكن عليها أن تلتزم بالوقت الذي تأخذ فيه يوميا على أن يكون في نفس الموعد من كل يوم.
  • كل هذا من أجل أن يتم الحفاظ على فاعلية الحبوب لكي تمنع من حدوث الحمل.
  • إلا في حالة الاستعمال الخاطئ للحبوب تحتاج لوسيلة مساعدة لمنع الحمل خلال٤٨ساعة.

العلاقة بين فاعلية حبوب منع الحمل والدورة الشهرية

تعلم كل السيدات أن الدورة الشهرية تأتي كل ثمانية وعشرون يوما من كل شهر ويمكن تقسيمها إلى:

  • اليوم الأول إلى اليوم السابع تكون هذه الأيام هي بداية لحدوث النزيف.
  • وقد يمتد النزيف إلى ثماني أيام تقريبا.
  • في هذا الوقت عادة يكون هرمون الأستروجين ذو نسبة منخفضة.
  • أما اليوم الثامن من المفروض أن يتوقف نزيف الدورة الشهرية.
  • بعدها مباشرة يبدأ هرمون الأستروجين في الإرتفاع.
  • هذا من أجل مساعدة المبايض في إنتاج البويضة النشطة.
  • ثم يستعد بعد ذلك لإطلاقها إلى الرحم لتكون بطانة الرحم أكثر سماكة.
  • أما بالنسبة لوصول هرمون الأستروجين إلى ذروتة يكون من اليوم الحادي عشر إلى الثالث عشر.
  • أما عن يوم الإباضة فيكون في اليوم الرابع عشر يتم إنطلاق البويضة من المبيض إلى قناة فالوب.
  • وتستقر في الرحم وتعيش ٢٤ساعة تقريبا.
  • وفي حالة وجود الحيوانات المنوية داخل الرحم فيمكن أن تخصب البويضة في هذا الوقت.
  • من المفترض أن تعيش الحيوانات المنوية خمسة أيام داخل الجسم.
  • أما بداية من اليوم الخامس عشر إلى الرابع والعشرين سوف يتم إنتقال البويضة.
  • ولا يهم إن كانت مخصبة أو غير مخصبة وتنتقل للرحم لإنتاج هرمون البروجسترون.
  • الذي يعمل على سماكة بطانة الرحم لتخلق وسط يليق بزرع البويضة داخل الجسم.
  • في حالة عدم تخصيب البويضة سوف تنهار من اليوم الرابع والعشرين إلى الثامن والعشرين.
  • وبعد ذلك يبدأ إنخفاض كل من هرمون البروجسترون والأستروجين في الإنخفاض.
  • مما يترتب على ذلك التخلص من بطانة الرحم وتبدأ الدورة الشهرية دورتها من جديد.

النتائج المترتبة علي فاعلية حبوب منع الحمل والدورة

  • من الممكن لمعظم السيدات أن تبدأ في أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت خلال الدورة الشهرية.
  • من المؤكد أن الحبوب قد تستغرق بضعة أيام لبناء دورة هرمون ثابتة لكي تمنع حدوث الحمل.
  • تكون السيدة معرضة لحدوث حمل بشكل كبير في حالة تناول الحبوب في اليوم الرابع عشر للدورة.
  • لهذا السبب من الضروري أن تأخذ المرأة كافة الإحتياطات حال تناولها حبوب منع الحمل.
  • على المرأة أن تنتظر حوالي سبعة أيام من أجل قيام حبوب منع الحمل فاعليتها.

النزف الإختراقي أكثر حدوث مع استعمال حبوب منع الحمل

  • من المحتمل حدوث نزيف إختراقي مع استخدام أي نوع من حبوب منع الحمل.
  • عادة يكون هذا النزيف في الأيام والأشهر الأولى من استعمالة.
  • قد يحدث هذا النزيف الإختراقي بإرتفاع شديد في حالة تناول الأدوية باستمرار.
  • من الممكن أيضا حدوث هذا النزيف في حالة تناول الحبوب صاحبة الجدول ٢٨يوما بصفة مستمرة.
  • المعلومة المؤكدة هو أن سبب هذا النزيف عند تناول الحبوب عن طريق الفم غير واضح دائما.
  • لكي أن تعرفي أن هذا النزيف قد يستمر بعض الوقت حتى يتكيف الجسم مع الهرمونات للحبة.

العلاقة بين الدورة الشهرية وحبوب منع الحمل

الكثير من السيدات لا تعلم مدى العلاقة الموجودة بين حبوب منع الحمل والدورة الشهرية وما الذي تفعلة هذه الحبوب بالجسم وهي:

  • قد تساعد الحبوب في تنظيم نزول الدورة الشهرية.
  • لأن معظم الحبوب تتميز بأن لها فاعلية كبيرة وتأثير قوي على تنظيم الدورة الشهرية.
  • وبهذا يكون لها تأثير كبير في حدوث حمل إذا كانت المرأة تشتكي من عدم إنتظام الدورة الشهرية.
  • كما أنه في حالة اضطراب نزول الدورة الشهرية قد يصف الطبيب بعض أنواع حبوب منع الحمل.
  • يمكن للحبوب أن تقلل نسبة نزول الدم بنسبة كبيرة.
  • كما أن هذه الحبوب تساعد على تخفيف الشعور بالتقلصات التي تنتج عن نزول الحيض.

منع نزول الدورة الشهرية

  • قد تلجأ بعض السيدات إلى تأخير نزول الدورة الشهرية أو توقف نزولها لوقت معين.
  • من خلال ذلك يمكنها الإستعانة بنوع من أنواع حبوب منع الحمل.
  • قد ترغب في تناول هذا النوع لمدة طويلة وبدون توقف لمنع نزول الحيض نهائيا.
  • لكن يجب أن يقوم الطبيب نفسة بوصف نوع الحبوب التي تناسب كل سيدة.
  • بعد ذلك تقوم السيدة بالتوقف عن تناول الحبوب لمدة ثلاث أيام حتى يبدأ الحيض في النزول.
  • بعد ذلك تقوم المراة بأخذ الحبوب مرة ثانية في اليوم الخامس من نزول الدورة.

هل حبوب منع الحمل توقف الدورة بعد نزولها؟

  • من الممكن قيام بعض أنواع الحبوب عند الاستخدام بتقليل كمية نزول الدم.
  • أو يمكن للحبوب أن تقلل الأيام التي تنزل بها الدورة الشهرية.
  • لكنها لا تتسبب في توقفها على الإطلاق بشكل تام.

متى استخدم حبوب منع الحمل بعد انتهاء الدورة؟

  • تبدأ المرأة في تناول حبوب منع الحمل خلال اليوم الأول مع مراعاة نوع الحبوب.
  • الحبوب التي تحتوي على نوعين من الهرمون يتم تناولها خلال خمسة أيام من نزول الدورة الشهرية.
  • أما الحبوب التي تحتوي على هرمون واحد يتم تناولها خلال يومين من نزول الدورة الشهرية.

لقد عرضنا من خلال هذا المقال كل المعلومات اللازمة عن أكل حبوب منع الحمل خلال الدورة الشهرية وهل يسبب أضرار أو لا وتعرفنا على العلاقة الموجودة بين الدورة الشهرية وحبوب منع الحمل.

قد يعجبك ايضا