تجارب حبوب منع الحمل جينيرا واهم التحذيرات

حبوب منه الحمل جينيرا ، في السنوات الأخيرة ازداد اتجاه العالم إلى إيجاد وسائل فعالة وآمنه تساهم في تقليل الزيادة السكانية الحادثة على مستوى العالم كله، ومن تلك الوسائل هي العمل على تحديد النسل وتنظيم عملية إنجاب الأطفال حيثُ قد تلجأ السيدات في بداية زواجهن إلى تأجيل إنجاب الأطفال فترة زمنية ما ، وكذلك تلجأ إليها الأمهات في حالة الرغبة في ترك عدد من السنوات بين كل طفل والأخر للتمكن من تربيتهم بشكل جيد.

ولذلك فالعالم في سعي دائم للعثور على الوسائل التي تساعد على تحقيق تنظيم عملية الحمل والإنجاب ، ومن أبرز الوسائل التي تم التوصل إليها هي ( الأوقية الذكرية والأنثوية، حقن منع الحمل، اللولب الرحمي )، ولكننا نجد ان واحدة من أكثر الوسائل فاعلية في منع الحمل هي الأنواع المختلفة لحبوب منع الحمل ولذلك إليكِ مقال عن حبوب منع الحمل ” جينيرا ” من أنا مامي .

معلومات عن حبوب منع الحمل جينيرا

هي واحدة من وسائل الحمل ثنائية الهرمون حيث تحتوي على هرموني ( الإستروجين والبروجيسترون )، وتُعد من أكثر الوسائل فاعلية في منع  الحمل من الحدوث، وهي من وسائل الحمل التي يتم تناولها عن طريق الفم بإنتظام، حيثُ:

  1. تبدأ السيدة في أخذها مع بداية اليوم الأول لنزول الدورة الشهرية .
  2. تستمر في تناول حبوب جينيرا بانتظام بمعدل حبة واحدة يومياً في نفس التوقيت ولمدة 21 يوماً متواصلين ، ثم تتوقف عن تناولها لمدة 7 أيام .
  3. في اليوم الثامن سيكون موعد نزول الدورة الشهرية وكذلك ستبدأ في تناولها مرة أخري لمدة 21 متواصلين وهكذا طوال فترة دورة السيدة الشهرية .
  4. إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة وتم نزول دم قبل إنهاء الـ 7 أيام من التوقف فإن السيدة تستمر على التوقف وتبدأ في تناولها من اليوم الثامن دون اختلاف في موعد تناولها .

كيفية عمل دواء منع الحمل جينيرا

حبوب منع الحمل جينيرا واحدة من الوسائل التي تحقق أكبر قدر من الأمان وتجنب حدوث حمل خلال فترة تناولها وذلك من خلال عملها على :

  • تُزيد حبوب جينيرا من الإفرازات المخاطية الناتجة من عنق الرحم مما يؤدي إلى إعاقة الحيوان المنوي من الوصول لداخل الرحم والقضاء عليه بمجرد دخوله إلى المهبل .
  • تقوم حبوب جينيرا بإضعاف بطانة الرحم الداخلية بشكل كبير مما يجعل من الرحم مكان غير مهيأ في تلك الفترة لحدوث حمل .
  • إعاقة عملية تكوين البويضات داخل المبيض مما يؤدي إنتاج بويضات غير كاملة لا تصلح للتخصيب بشكل جيد من الحيوان المنوي الذكري .

الأعراض الجانبية لحبوب جينيرا

بالرغم من فاعلية حبوب جينير لمنع الحمل إلا أنه قد ثبُت وجود بعض الأعراض الجانبية التي قد تعاني منها السيدات أثناء تناولهن لها لذلك عليك باستشارة الطبيب قبل تناولها والرجوع إليه فوراً في حالة شعورك بأية واحدة من الأعراض التالية …

  • حدوث إضرابات في الدورة الشهرية وذلك بأن يحدُث عدم انتظام في مواعيدها و زيادة أو قلة كمية دماء الطمث وكذلك قد يحدث نزيف في بعض الأوقات .
  • تغيرات شديدة ملحوظة في الوزن سواء بالزيادة أو النقصان .
  • المعاناة من الصداع الشديد و آلام المعدة والغثيان والرغبة المستمرة في القئ.
  • قد تحدث بعض الالتهابات المهبلية نتيجة زيادة حبوب جينيرا لإفرازات عنق الرحم طوال فترة تناولها .
  • أعراض نفسية فسيولوجية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق المستمر.
  • تغير ملحوظ في حجم الثديين سواء بصغر الحجم أو زيادته.

الامتناع عن تناول حبوب جينيرا

مثل جميع الوصفات الطبية والأدوية الكيميائية توجد بعض الأمراض والمشكلات التي إذا كنتِ تعانين منها يجب عليك الامتناع عن تناول حبوب جينيرا بشكل فوري ومنها :

  • إذا كانت لديكِ حساسية لأي مكون من المكونات الطبية لحبوب جينيرا .
  • الحمل، إذا وظهر عليكِ أية أعراض لحدوث حمل وشيك فعليكِ التوقف عن تناولها فوراً والقيام بعمل اختبار تحليل الحمل في الدم للتأكد من حملك ثم الرجوع للطبيب الخاص بكِ.
  • إذا كنتِ مصابة بأحد الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكر.
  • إصابتك بأية نوع من أنواع السرطانات في الجسم خاصة سرطان الثدي أو سرطان الرحٍم .
  • أمراض القلب والجهاز التنفسي الخطيرة .

ونهاية علينا إرشادك بخطورة تناولك لأية حبوب أو وصفات طبية قد تكون ناجحة مع غيرك ولكن قومي دائماً بالرجوع للطبيب الخاص بكِ فهو الأكثر دراية بطبيعة حالتك الصحية وما يلائمك بشكل صحي وأمن .

قد يعجبك ايضا