حرقة المعدة عند الحامل وجنس الجنين

حرقة المعدة عند الحامل وجنس الجنين ، خلال فترة الحمل يطرأ على المرأة العديد من التغيرات، تكون ناتجة عن التغيرات الجسدية التي تتعرض لها المرأة الحامل، نتيجة إفراز بعض الهرمونات الجديدة، مما يؤدي إلى حرقة المعدة عند الحامل، وأحياناً يصاحبه ألم في منطقه البطن، أو عظام الصدر، وهناك من يعتقد أن حرقة المعدة لها علاقة بجنس المولود، لذلك سوف نتحدث في موقع أنا مامي عن حرقة المعدة، وهل هو مرتبط بجنس الجنين أم لا.

حرقة المعدة عند الحامل وجنس الجنين

تتعرض المرأة الحامل لألم شديد في منطقة المعدة، وأحياناً الصدر بعد تناول الطعام، مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس، والإحساس بألم في منطقة القفص الصدري، وينتج ذلك من إفراز السوائل الحمضية في المعدة، التي تساعد في عملية الهضم، وعندما ترتفع نسبة السائل الحمضي في المعدة، يحدث ارتداد الطعام إلى المريء، مما يؤدي إلى ضعف في منطقة المعدة، وهذا يؤثر سلباً على المرأة، فعند تقدم الحمل في الأشهر الأخيرة يزداد إفراز هرمونات الحمل في الجسم، ويزداد حجم الرحم مما يجعله يضغط على الجهاز الهضمي، نتيجة زيادة حجم البطن، ويؤثر ذلك على المرأة الحامل ويجعلها تشعر بالحموضة.

علاقة حرقة المعدة بجنس الجنين

بعض الناس تعتقد أن هناك علاقة بين حرقة المعدة وجنس الجنين عند الحامل، حيث يعتقدوا أن شعر الجنين هو من يجعل المرأة الحامل تشعر بالحموضة، أو حرقة في المعدة، لذلك إذا كان جنس الجنين بنت يكون شعرها كثيف، فتشعر المرأة بحرقة في المعدة أكثر من التي تحمل في ولد، ولكن هذه الأقاويل غير صحيحة، وليس لها أى علاقة بحرقة المعدة، وحيث أن السبب الوحيد في الشعور بحرقة المعدة عند المرأة الحامل هو زيادة حجم البطن، بسبب الضغط على الجهاز الهضمي.

أسباب حرقة المعدة في الشهور الأولى من الحمل

من الطبيعي شعور المرأة الحامل بحرقة في المعدة في الأشهر الأولى من الحمل، حيث أن هرمون الحمل يعمل على ارتداد الطعام مرة أخرى للمريء، مما يؤثر على قدرة الجهاز الهضمي على العمل بشكل منتظم، ويؤدي ذلك إلى حدوث الإمساك.

علاج حرقة المعدة عند الحامل

عند الشعور بحرقة في المعدة يجب استشارة الطبيب المتابع للحالة لوصف العلاج المناسب، بالإضافة إلى بعض النصائح التي يجب أن تقوم بها المرأة للحفاظ على صحتها، وصحة الجنين، من هذه النصائح ما يلي:

  • عدم تناول الأطعمة الحمضية حيث تزيد من الشعور بالحموضة.
  • التوقف عن تناول الطعام قبل الذهاب إلى النوم بفترة كافية.
  • تناول كمية كافية من الماء لا تقل على 2 لتر يومياً بالإضافة إلى السوائل الصحية.
  • عند النوم يجب الاستلقاء على الجانب الأيسر بالإضافة إلى وضع وسادة تحت الرأس حتى يتم رفعها قليلاً.
  • يمكن تناول مشروب النعناع بعد الطعام أو إضافة النعناع إلى كوب الماء، ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • الوجبات التي تحتوي على ألياف تساعد في عملية الهضم حيث تحسن من حركة الأمعاء، مما يقلل الإصابة بالإمساك.
  • عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية.
  • الحلويات تزيد الشعور بحرقة في المعدة، لذلك يجب تجنب تناول الحلويات.
  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم إلى وجبات صغيرة حتى يتم هضمها بسهولة.
  • تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على كمية كافية من الخضروات والفواكه.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدسمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، أو مضاف إليها توابل حارة حيث تزيد من حرقة المعدة.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحوليات لأنها تضر بصحة المرأة الحامل، وصحة الجنين، وتؤثر على الجهاز الهضمي.
  • يمكن تناول العلكة بعد تناول الطعام حيث أن زيادة إفراز اللعاب يساعد في عملية الهضم.
  • يجب استشارة الطبيب أولاً، قبل تطبيق أي نصيحة من هذه النصائح.
قد يعجبك ايضا