فهم لغة حركة اليدين عند الرضع

حركة اليدين عند الرضع

فهم حركات أيدي حديثي الولادة ودلالاتها من العوامل المهمة التي تساعد الأم على التعامل مع طفلها ورعايته وتلبية احتياجاته وخلق طريقة تواصل بينهما ، خاصة أنه لم يكن قادر على التعبير عن ما يدور بداخله بالكلام بسبب عدم تعلمه النطق ، من تلك النقطة نقدم للأمهات كافة حركات اليدين للأطفال الرضع وفقاً لما يقول الأطباء ذوي الخبرة.

وضع اليد داخل الفم

  1. تلك الحركة من الحركات الشائعة لدى الأطفال الرضع ، وفيها يتم وضع أحد أصابع اليد داخل الفم  خاصة أصبع الإبهام.
  2. أول مرة يقوم بها  الطفل بوضع يده داخل فمه يحاول من خلالها التعرف على شكل يديه ، مع الوقت تصبح من الحركات المحببة لقلبه .
  3. حيث يضع يده في فمه ثم يحاول مصها ويتعلق بها خلال اليوم من حين لأخر.
  4. كما يقوم باستعمالها للتعبير عن بعض الأمور كالتعمق في التركيز لاستيعاب مهارة أو معلومة جديدة.
  5. أيضاً تدل على الاستقلالية وتسلية نفسه عن البحث عن أمه أو البكاء .

ملامسة الأذن باليد

  1. يوجد العديد من الدلدلات التي تفسر ملامسة الطفل أذنه أو قيامه بشدها مثل شعوره بالقلق أو التوتر أو الانفعال العصبي أو الغصب.
  2. يقوم باستعمالها كمحاولة منه لفهم الأصوات المحيطية به.
  3. عادة يستخدم الأطفال الرضع تلك الحركة مع البكاء أو مع مشاعر الغضب والحزن.
  4. يمكن أن تكون إشارة لشعوره بألم في الأذن إذا كانت مصاحبة بالبكاء أو الصراخ.
  5. بالجدير بالذكر أن ألم الأذن يمكن أن يكون بسبب مشكلة بالأذن أو عرض لفترة التسنين.

قبضة اليد

  1. حركة قبضة اليد من الحركات التي يجب على الأم الانتباه إليها والإسراع لتلبية احتياج الطفل .
  2. يقوم باستعمالها للتعبير عن بعض الأمور مثل الشعور بالجوع أو التعبير عن القلق أو التوتر أو الانفعال.
  3. بحالة رفض الطفل تناول الحليب أو الطعام ، يكون السبب حالته النفسية هنا يجب على الأم تهدئة طفلها باحتضانه وتقبيله ومداعبته والتدليك على ظهره.
  4. ومن ناحية أخرى ، يجب الانتباه لتلك الحركة إذا كانت تحدث كثيراً بشكل مفرط ومبالغ فيه ، لأنها يمكن أن تكون علامة مقلقة تدل على فقدان الطفل قدرته على التحكم بعضلاته ، هنا تكون حركة غير إرادية ترجع لمشكلة تحتاج لمراجعة الطبيب المختص.

حركة اليدين عند الرضع أثناء النوم

  1. مص الأصبع من الحركات التي يعتاد الطفل عليها قبل النوم تساعده على الشعور بالراحة والاسترخاء لمساعدته على تحسين جودة النوم بشكل عميق ومتواصل.
  2. كما أنها تساعد الطفل عند الاضطراب على شعوره بالاستقرار النفسي.
  3. أيضاً أثناء النوم يقوم الطفل بحركات متعددة ومختلفة مثل قبضة اليد أو ارتخاء اليد أو تحريك يده أو ابتسامة الشفاة ، وتلك تكون من الحركات الطبيعية التي يحاول فيها محاكاة البيئة التي كان يعيش فيها أثناء وجوده بالرحم قبل الولادة ، حيث أن حركات الأجنة تكون كثيرة ومختلفة الاتجاهات.
  4. وتلك الحركات تمنح له الشعور بالراحة والاسترخاء والأمان ، لأنه ينام في سرير منفصل واسع عليه بعكس بيئة الرحم الضيقة المحاط فيها سوائل وكيس وظيفتهما حمايته.

دلالات حركات الأطفال بسن الرضاعة

فهم لغة الجسد من العوامل المهمة التي يجب أن تعرفها الأم التي لديها طفل بسن الرضاعة ، لأن خلال تلك الفترة يتحركون بحركات كثيرة ومتنوعة.

فرك العينين

  1. فرك العينين من الحركات التي يقوم بها الأطفال الرضع لأكثر من سبب على سبيل المثال بحالة قيامه بها بعد الاستيقاظ من النوم تكون استجابة طبيعية لإضاءة الغرفة لأن عينيه كانت مغلقة طول فترة النوم.
  2. يمكن أن تكون علامة على رغبة الطفل في النوم إذا كانت مصاحبة لحركة التثاؤب.
  3. يمكن أن تكون علامة على شعوره بالألم بعينه أو تعرضه لالتهابات عندما تكون فرك العينين مصاحب للبكاء أو الصراخ.
  4. بأحيان قليلة ، يلجأ لتلك الحركة لشعوره بالرغبة في اللعب والمداعبة مع أمه.

اهتزاز الذراعين

  1. يؤكد الخبراء أن قيام حديث الولادة بهز ذراعيه من الحركات الشائعة الطبيعية التلقائية التي يقوم به عند استيقاظه من النوم.
  2. كما تلاحظ الأم قيام طفلها بها عند تعرض عينه لإضاءة مفاجئة .
  3. ومن ناحية أخرى ، يقول بعض الخبراء أنها من الحركات التي يستخدمها الطفل عندما يشعر بأنه غير قادر على تحريك يديه ، كما يمكن أن تكون بسبب شعوره بالقلق أو التوتر أو الاضطراب.

اهتزاز الرأس

  1. تلاحظ الأمهات كثيراً قيام طفلها بهز رأسه يميناً ويساراً وتكون من الحركات الدالة على رغبته في النوم والاسترخاء ، حيث يطلب مساعدتها لينام.
  2. يمكن أن يهز رأسه فقط ، أو يهز رأسه مع فرط العين .
  3. في تلك الأحوال ينصح الأم بإمساك طفلها لمكان هادئ واحتضانه ومساعدته على النوم والاسترخاء.
  4. بالجدير بالذكر أنها من الحركات الطبيعية بسن الرضاعة لكن استمرارها لسن الطفولة علامة مقلقة تحتاج لمراجعة الطبيب المختص.
  • هناك بعض الحركات الغريبة أو الغير طبيعية التي يجب بمجرد ملاحظتها على الطفل عرضه على الطبيب المختص لأنها تدل على إصابته بمرض التوحد .
  • حركة الأصابع بشكل متكرر أو كما لو يقوم بإجراء عملية حسابية.
  • تحريك الجذع بشكل متكرر حركات أمامية وخلفية أو إياباً وذهاباً.
  • ميل الطفل إلى كثرة الرطم على الوجه.
  • فتح ثم غلق الأيدي بشكل سريع ومتكرر.
  • قيام الطفل بصدم رأسه بالمقعد بشكل متكرر.
  • بالإضافة إلى حركات سن الرضاعة لمرض التوحد ، هناك من الأعراض الدالة على تلك الحالة الطبية مثل عدم الاستجابة عند الحديث إليه وعدم النظر إلى أعين المتحدث إليه.
  • بالجدير بالذكر أن مرض التوحد من الأمراض التي تؤخر تنمية مهارات الطفل بشكل عام سواء العقلية أو الحركية أو التعلمية أو الاجتماعية أو اللفظية.
  • خلال الأسابيع الأولى من حياة الطفل الرضيع لا يملك القدرة على السيطرة على حركات يده التي تكون بشكل لا إرادي نتيجة صعوبة قدرته على التحكم في عضلاته.
  • غالباً تجده الأم يقوم بقبضة يده بشكل قوي وصلب للتعبير عن الجوع أو المرض ، أو يقوم بارتخاء اليدين بعد الرضاعة أو عند النوم
  • بحلول الطفل الشهر الثاني أو الثالث تتحسن قدرته في حركة يده ويكون قادر على التحكم بعضلاته ويبدأ في تعلم إمساك يده ووضعها داخل فمه أو محاولة ملامسة الأشياء المحيطة به رغبة منه في التعرف عليها.
  • لكن استمرارية فقدان الطفل على التحكم بحركة يده حتى الشهر الرابع ، من العلامات التي يجب فيها مراجعة الطبيب المختص للاطمئنان عليه .
  • بالجدير بالذكر أن من الحالات الطبية لفقدان التحكم في حركة اليد للرضيع مرض التوحد ، إلى جانب مشاكل أخرى بالأعصاب أو مفصل اليد أو الشلل الدماغي.
  • تلاحظ الأمهات الأطفال الرضع يقومون بكثرة تحريك الرجلين كما لو يقود دراجة ، وتكون من الحركات التي تثير قلقها ،
  • يؤكد أطباء الخبراء أنها من الحركات الطبيعية بسن الرضاعة تعود إلى شعور الطفل بالحيوية والنشاط ورغبته في اللعب ومداعبة أمه له.
  • غالباً يقوم الأطفال بتلك الحركة بشكل متوازي مع حركات أخرى تدل على الرغبة في اللعب مثل الأعين الواسعة أو رفع الحاجبين أو فتح الفم ، إلى جانب التحدث بين نفسه بأصوات غير مفهومة
  • ولكن على الأم حين ترى كثرة حركات أرجل طفلها تتبع لغة الجسد ، فشعوره بالبهجة والسعادة دليل على رغبته باللعب.
  • ولكن شعوره بالغصب أو العصبية أو الوجه العابس تكون إشارة لشعور الطفل بالانزعاج أو الإرهاق ، هنا يجب على الأم احتضانه بمكان هادئ .
مقالات ذات صلة
المصدر
Understanding Baby's Body Language Learn the Signs of AutismSigns of Autism in Babies:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى