تجارب حلقة منع الحمل واهم التحذيرات

حلقة منع الحمل أو النوفارينج هي حلقة مطاطية شفافة مصنوعة من البلاستيك وتستخدم في منع الحمل للسيدات، تعمل عن طريق إدخالها بالمهبل لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع، وهم الثلاثة أسابيع التي تسبق الدورة الشهرية ثم تقومين بإزالتها للسماح لدم الدورة الشهرية بالنزول وتقومين باستخدام حلقة جديدة بعد انتهاء الدورة الشهرية،عند إدخال الحلقة بالمهبل فهي تعمل على منع الحمل من خلال توزيع هرمونات داخل الجسم وهي الهرمونات الموجودة أيضا بأقراص منع الحمل، وتعمل تلك الهرمونات على إعاقة عملية التبويض، والتي يمنع فيها المبايض بإنتاج بويضة جديدة كل شهر، وسنتعرف على المزيد عن حلقة منع الحمل اليوم من خلال موقع أنا مامي.

حلقة منع الحمل

كيفية عمل الحلقة

تعمل حلقة منع الحمل بنفس آلية عمل حبوب منع الحمل والتي تطلق مجموعة من الهرمونات في الجسم لقوم بالمهام التالية:

  • منع المبايض من القيام بعملية التبويض وإنتاج بويضة جديدة.
  • تحدث التغيرات في مخاط عنق الرحم حيث يصبح محيطا تموت فيه الحيوانات المنوية بمجرد وصولها وتمنع دخولها للرحم.
  • إضعاف جدار الرحم حتى لا يكون للبويضة القدرة على الالتصاق به.

طريقة استخدام الحلقة

طريقة الإدخال:

  • غسل اليد جيدا قبل لمس الحلقة حتى لا تصيبك بعدوى.
  • اختاري الوضع المريح بالنسبة إليك لإدخال الحلقة.
  • ثني الحلقة من الوسط بالضغط عليها ثم ادخليها رأسيا إلى الرحم عن طريق فتحة المهبل.
  • من المحتمل عدم الشعور بالحلقة بالداخل في تلك الحالة عليك استشارة الطبيب فورا.

طريقة إخراج الحلقة:

  • تنظيف اليد جيدا.
  • ادخلي اصبع داخل فتحة المهبل ثم قومي بلفه حول الجزء السفلي من الحلقة.
  • فور أن تتمكني منها أخرجيها برفق، ثم قومي برميها في سلة المهملات.

فوائد الحلقة

  • يسهل استخدامها، ولا تسبب إزعاجا.
  • لا تتطلب ما تتطلبه أقراص منع الحمل بتذكر مواعيد الحبة وتسبب المشكلات إذا نسيتها، فالحلقة توضع لمدة ثلاثة أسابيع دون تغير.
  • ليس لها مقاسات محددة ويمكن لجميع السيدات استخدامها.
  • تمكن الزوجان من ممارسة الجماع غير المحمي لأنها تعمل على منع الحمل.
  • لا تؤثر في نسبة الخصوبة حيث بمجرد إزالتها تعود نسب الخصوبة لطبيعتها.
  • لا تسبب أي تغيرات في الوزن.
  • لا تضر السيدات اللواتي لديهن حساسية من اللاكتس.
  • لا تتسبب بالعديد من الأعراض الجانبية مثل باقية وسائل منع الحمل حيث أنها لا تفرز قدرا كبيرا من الهرمونات.
  • لا تتسبب بنزيف بكميات كبيرة مثل أقراص منع الحمل.

موانع استخدام الحلقة

  • للنساء اللواتي يدخن وعمرهم فوق الخامسة والثلاثون سنة.
  • لمن لديهن حساسية تجاه أيا من محتويات حلقة الحمل.
  • تمنع لمن لديهن مشكلات بالكبد، ويتعاطين عقاقير لالتهاب الكبد.
  • يمنع الاستخدام لمن تعرضوا لعملية جراحية حديثا وا يقدرون على الحركة.
  • يحذر الاستخدام للمصابين بمرض السكري.
  • المصابون بالجلطات الدموية حاليا أو تعرضوا لها سابقا.
  • من تعرضوا لللإصابة بسرطان الثدي أو الرحم أو الكبد.
  • يمنع لمن يعانون من أمراض القلب مثل النوبات القلبية أو السكتات الدماغية.
  • المصابين بالصداع النصفي بجانب الأورة وعمرهم يتخطى الخامسة والثلاثون.
  • من يعانون من ضغط الدم المرتفع ويهملون العلاج.
  • نزول دم من المهبل وغير محدد سببا لذلك الدم.
  • يحذر الاستخدام للمصابين بمتلازمة الصدمة التسممية.
  • المصابين بالاكتئاب.
  • أمراض المرارة والقلب.
  • ارتفاع نسبة الكوليستيرول في الجسم.
  • الأمراض التي تؤدي لتهيج المهبل.

سلبيات الحلقة المهبلية

من الممكن أن تؤدي حلقة منع الحمل للأعراض الجانبية الآتية:

  • نزيف بكميات قليلة.
  • التهابات المهبل.
  • زيادة السوائل المهبلية.
  • ألم الرأس.
  • الغثيان.
  • الاكتئاب.
  • تقليل الرغبة الجنسية.
  • ألآم بالثدي.
  • من النادر أن تؤدي لبعض الأعراض الخطيرة مثل: تخنثر الدم، النوبات القلبية، السكتات الدماغية، سرطان الكبد، مرض المرارة، ومتلازمة الصدمة التسمُّمية.

في ختام مقال اليوم ننصح بعدم استخدام الحلقة إلا تحت إشراف الطبيب، وإذا تعرضت لأي من الأعراض الجانبية أو أي عرض غير مألوف يلزم الذهاب للطبيب على الفور.

قد يعجبك ايضا