حمل كيميائي بالدم أسبابه واعراضه وعلاجه

Amira Badr 4 يناير، 2023
حمل كيميائي بالدم أسبابه واعراضه وعلاجه

مفهوم الحمل الكيميائي بالدم

يُقصد بالحمل الكيميائي بالدم أنه عملية الإجهاض المبكرة التي تحدث للجنين قبل أن يُمكن رؤيته بوضوح باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية (السونار)، وغالباً ما تحدث هذه المشكلة في الأسابيع الخمس الأولى من الحمل، وفي اغلب الأوقات لا تكون الأعراض الظاهرة للحمل قد ظهرت بشكل واضح لدى الأم.

وقد أسماه الأطباء بالحمل الكيميائي نتيجة قيامه بالتأثير على جسم المرأة هرمونياً حيثُ ترتفع هرمونات الأم مؤثرةً على نفسيتها بشكل كبير خاصة بعد حدوث الإجهاض.

أسباب الحمل الكيميائي

  • يُرجع المتخصصون طبياً حدوث حالات الحمل الكيميائي لدي السيدات نتيجة أن البويضة المُلقحة يكون في صفاتها الجينية (الكروموسومات الخاصة بالتركيب الجيني للبويضة) بعض الشذوذ أو المشاكل في التكوين ، فنتيجة لذلك يبدأ الجسم بالتخلص من تلك البويضة بشكل طبيعي ويحدث الإجهاض المبكر.
  • وجود بعض المشكلات في رحم الأم مثل ضعف البطانة مما يجعل البويضة غير قادرة على الانغراس في بطانة الرحم بشكل سليم
  • انخفاض مستوى هرمون البروجيستيرون بشكل كبير في الجسم نتيجة وجود خلل بالغدة الدرقية مما يضعف من قدرة الجسم على الاحتفاظ بالحمل
  • التقدم في العمر، فكلما زاد عمر الأم عن 35 عاماً زادت فرص تعرضها للإجهاض المبكر .
  • اضطرابات الوزن المتمثلة في النحافة أو السمنة الشديدة تُزيد من فرص حدوث الإجهاض المبكر .

أعراض الحمل الكيميائي

  • تتمثل أعراض حدوث الحمل الكيميائي الأولى في تأخر موعد الدورة الشهرية، وبالتالي تقوم السيدات بعمل اختبار الحمل المنزلي للتأكد من حدوث الحمل.
  • وبالفعل عند القيام بعمل اختبار الحمل المنزلي يظهر وجود حمل بوضوح في الاختبار، ويرجع ذلك في ارتفاع هرمونات الحمل بشكل كبير في الأسابيع الأولى، ولكن عند إعادة الاختبار مرة أخرى بعد أسبوع أو أكثر تكون النتيجة سلبية.
  • وجود إفرازات مهبلية قليلة عقب تأخر الدورة الشهرية لمدة أسبوع.
  • حدوث تقلصات وآلام شديدة أسفل البطن.

علاج الحمل الكيميائي

  • عند اكتشاف الطبيب لمشكلة الحمل الكيميائي بالدم في وقت مبكر من الممكن أن يقوم بوصف بعض الأدوية الطبية لكِ التي تمكنك من التخلص من تلك المشكلة دون تعريضك لأية آلام صحية.
  • كما أنه من الممكن أن يقوم بإخضاعك لعملية جراحية بسيطة بعمل فتح في أسفل البطن لاستئصال الحمل الكيميائي من داخل الرحم.

لا تعني تجربة مرورك بمشكلة الحمل الكيميائي في الدم إنك غير قادرة على الحمل والولادة بشكل صحي وآمن، ولكن يجب عليكِ زيارة طبيب مُتخصص حتي يتمكن من تشخيص حالتكِ بدقة والوقوف على الأسباب الطبية التي سببت تلك المشكلة، ليتمكن من تجنبها في الحمل التالي، وعادة ما تبدأ الدورة الشهرية في الانتظام مرة أخرى بعد مرور أسبوعين فقط من الحمل المبكر لتتمكني من الحمل مرة أخرى بشكل طبيعي.

الحمل الكيميائي متى ينتهي

  • عندما تقومين بإجراء التحليل الخاص بالحمل الكيميائي في الدم فعندما تظهر نتيجة هذا الاختبار وتكون إيجابية فهذا يشير إلى كون نسبة هرمون الحمل في الدم أصبحت مرتفعة للغاية بنسبة تسمح بالكشف عن وجود الحمل بالأساس أم لا.
  • ولكن الفارق بين الحمل الكيميائي والحمل الطبيعي فيما يخص هرمون الحمل هو أن بمجرد مرور عدة أيام تقرب من حوالي أسبوعين كحد أقصى وبعدما تقوم المرأة بتكرار التحليل مرة أخرى، غالباً ما تكون النتيجة الخاصة بالتحليل سلبية.
  • والجدير بالذكر بإن تلك النتيجة السلبية جاءت نظراً لحدوث انخفاض مفاجئ في مستوى الهرمون الخاص بالحمل، وهذه الحالة هي التي تشير إلى أن المرأة قد تعرضت إلى الحمل الكيميائي.
  • كما علينا أن نذكر أن الحمل الكيميائي لا يشترط بإن تظهر النتيجة الخاصة به في تحليل الحمل عبر البول، حيث أنه من الممكن أن يظهر خط طفيف للغاية، وغالباً ما يكون ظهور هذا الخط الغير واضح بسبب تأخر الدورة الشهرية، فهذا هو السبب الرئيسي وراء ظهور مثل هذا الخط.

عوامل خطورة الحمل الكيميائي

تتمثل  أبرز عوامل الخطورة التي قد تتشكل على المرأة عند إصابتها بالحمل الكيميائي فيما يلي:

  • تبدأ المرأة في أن تعاني من عدة اضطرابات متنوعة وبالتحديد تلك الاضطرابات التي تؤثر على تخثر الدم في جسدها.
  • إلى جانب أن الحمل الكيميائي يجعل المرأة تُصاب بعدة مشكلات بالغدة الدرقية تحديداً، وهذا بسبب الخلل الهرموني الذي يحدث لها في هذه الفترة.
  • كما أن المرأة التي تصاب بالحمل الكيميائي تبدأ في أن تعاني من عدة مشكلات صحية مزمنة يكون من الصعب أن تتحكم بها مثل مرض السكري وغيره من الأمراض المزمنة الأخرى التي قد تصيب السيدات في العموم.
  • علينا أن نشير إلى أن الحقن المجهري يعتبر واحد من أهم العوامل التي من الممكن أن يحدث الحمل الكيميائي بعدها، حيث أن الحمل الكيميائي ينشط بعد تناول أي نوع من أنواع المنشطات على وجه العموم، لذا تكون المرأة اكثر عرضة إلى أن تصاب بالحمل الكيميائي بعد الحقن المجهري على وجه التحديد.
  • وعلاوة على ذلك فإننا يجب أن نشير إلى أن متلازمة تكيس المبايض لها علاقة وثيقة وبالغة لللغاية مع الحمل الكيميائي، حيث انه في حال إن كانت المرأة مصابة بنسبة عالية من تكيس المبايض فهي بذاك الأمر تكون اكثر عرضة في أن تصاب بتكرار الحمل الكيميائي لديها.
  • كما علينا أن نشير إلى أن عندما تكون المرأة قد تقدمت في العمر أي قد تكون بلغت ما يقرب من حوالي خمسة وثلاثين عاماً أو أكثر فهي بذلك تكون معرضة بالفعل إلى أن تحمل كيميائياً.

إجهاض الحمل الكيميائي

  • تكاثرت الأقاويل التي تفيد بإن هل يعتبر الحمل الكيميائي نوع من أنواع الإجهاض أم لا، والإجابة أنه نعم يعتبر إجهاض بالفعل ولكن في وقت مبكر للغاية، ومن هنا تبدأ العديد من النساء في التساؤل عن الوقت التالي الذي يمكنها عبره بإن تحمل مرة أخرى.
  • ومن هنا يبدأ العديد من الأطباء بإن يجيبوا عن هذا الأمر، حيث تعتبر غالبية أراء الأطباء تشير إلى أن المرأة من الممكن أن تحمل فيما بعد حدوث هذا الحمل الكيميائي بمدة زمنية لا تقل عن أسبوعين على أقل تقدير، ولكن في مثل هذه الحالة يجب على المرأة التي تعرضت بالفعل لمثل هذا النوع من الإجهاض بإن تقوم بمراجعة طبيبها المختص بعلاج حالتها.
  •  وذلك من أجل أن تتأكد بإن حالتها تسمح بالفعل بحدوث الحمل في هذه المدة أم لا، حيث أن الحمل الكيميائي أي الإجهاض المبكر كما يُطلق عليه من قبل العديد من الأطباء يختلف بعض الشيء عن الإجهاض الطبيعي الذي يحدث للعديد من السيدات.
  • ومن أبرز أوجه الاختلاف بين هذا النوع من الإجهاض والإجهاض الطبيعي هو أن الأخير من الممكن أن يحدث للنساء في أي من أشهر الحمل وغالباً ما يشهد النساء مثل هذا الأمر في الغالب قبل إتمام الحمل الأسبوع العشرين.
  • ولكن يحدث الحمل الكيميائي أي الإجهاض في وقت مبكر في غالبية الحالات بعد تخصيب البويضة بمدة قصيرة للغاية، فغالباً ما يحدث الإجهاض المبكر بعد التخصيب بعدة أيام.
  • إلى جانب أن من أبرز أوجه الخلاف التي تكمن فيما بين الإجهاض المبكر والإجهاض الطبيعي هي أن في الحمل الكيميائي قد يحدث النزيف الناجم عن هذا الحمل أي عن هذا الإجهاض المبكر في غصون ساعات قليلة للغاية مما يجعله لا يستمر سوى 24 ساعة على أقصى تقدير.
  • بينما  النزيف الذي يحدث عند تعرض المرأة إلى الإجهاض يستمر لدى المرأة لعدة أيام متتالية قد تبلغ نفس مدة استمرار الدورة الشهرية أو أكثر بفترة بسيطة ولكنه يستمر لبضعة أيام.

متى يحدث حمل بعد الحمل الكيميائي

  • بعد تعرض المرأة للإجهاض وبالتحديد الإجهاض المبكر الذي يُسمى بالحمل الكيميائي يكون الرحم الخاص بها بحاجة إلى تنظيف أي بمعنى أصح يكون بحاجة لفترة معينة يقوم بها بعملية ذاتية فيما داخله يبدأ بها في تنظيف نفسه ذاتياً.
  • حيث أن هذه المدة الزمنية يكون الرحم بعدها قد تمكن من أن يتخلص بشكل نهائي من بقايا الأنسجة التي نتجت عن هذا الحمل، علماً بغن هذا التخلص من الممكن أن يكون قد حدث على هيئة نزيف مهبلي شبيه بنزيف الطمث إلى حد كبير.
  • ولكن الفارق بين هذا النزيف ونزيف الدورة الشهرية هو أن الدم الناتج عن نزيف الحمل الكيميائي يكون أكثر غزارة من الدم الناجم عن الدورة الشهرية وقد يحتوي على نسبة عالية من كتل الدم.
  • ولكنه يجب أن نؤكد على أن الدم الناتج عن هذا الحمل الكيميائي لا يستمر لفترة طويلة نهائياً، لا يستمر سوى لمدة 24 ساعة كحد أقصى، لذلك ففي حال إن استمر هذا النزيف لفترة طويلة فيجب التوجه بشكل فوري إلى أقرب طبيب حتى يتمكن الطبيب من التأكد من عدم وجود أي من الأنسجة الباقية في الرحم.

أسئلة شائعة

هل يمكن ان يتحول الحمل الكيميائي الى حمل طبيعي؟

لا يمكن أن يتحول الحمل الكيميائي إلى حمل طبيعي نهائياً، ولكن من الممكن للمرأة أن تحمل بشكل طبيعي بحمل جديد بعد فترة قصيرة من تعرضها للحمل الكيميائي أي الإجهاض المبكر كما يُطلق عليه من قبل العديد من الأطباء، لذا فمن الممكن أن يحدث هذا الحمل بعد حوالي أسبوعين فقط من تعرض المرأة للحمل الكيميائي.

ما هو الحمل الكيميائي للنساء؟

يعتبر الحمل الكيميائي واحد من المصطلحات الإضافية التي يتم إطلاقها على الإجهاض المبكر، الذي عادة يحدث لدى المرأة قبل بلوغها الأسبوع الخامس من الحمل، أي بعد عملية إتمام تخصيب البويضة وانغراسها في بطانة الرحم بنجاح.

المراجع

1