خروج دم من جرح العملية القيصرية

خروج دم من جرح العملية القيصرية

بعد إخراج الطفل من شق البطن يقوم الطبيب الجراح بخياطته ، ثم تتوالي الأم رعاية الجرح والعناية به وفقاً لإرشادات الطبيب لكي يلتئم ويحدث التعافي ، لكن أحياناً تلاحظ الأمهات بعد العملية القيصرية خروج إفرازات دموية من جرح العملية ، التي تعد من الأعراض التي يجب عدم تجاهلها وإخبار الطبيب المختص بها لأنها أحد مضاعفات العملية ويجب التعامل معها سريعاً لمنع تلوث الجرح أو حدوث عدوى ، حيث نتعرف على الأسباب وراء دم خارج من جرح القيصرية.

بطء التئام الجرح

  1. أن الأمهات المصابات ببعض الحالات الطبية مثل السمنة أو مرض السكري يكون لديهن مشكلة في بطء التئام جروح العمليات مثل العملية القيصرية.
  2. حيث تحتاج الأم لفترة أطول لالتئام الجرح عن غيرها من الأمهات مع تعليمات صرامة من الراحة وعدم إجهاد المنطقة لمنع مضاعفات تعوق تعافي شق العملية.
  3. حيث أن بطء التئام الجرح مشكلة ترتبط بخطر فتح الجرح ونزول الدم منه.

الإجهاد البدني

  1. أن أحد أسباب نزول دم من جرح العملية القيصرية هو الإجهاد على شق العملية من خلال الضغط على المعدة أو ارتداء ملابس ضيقة أو الضغط على مكان العملية من حزام البطن.
  2. إلى جانب الإجهاد بسبب شغل المنزل أو حمل الأوزان الثقيلة أو الانحناءات أو الحركات القوية والعنيفة أو ممارسة التمارين الرياضة.
  3. تلك الأسباب من عوامل انفتاح جرح العملية قبل الالتئام فيخرج دم .

العدوى

  1. إذا تعرض شق العملية القيصرية للعدوى يحدث بطء في التئام الجرح مع انفتاحه ونزول دم منه.
  2. أن أحد أسباب عدوى بمكان العملية هو تجاهل تعليمات الطبيب في تنظيف وتعقيم مكان العملية والحفاظ على شق العملية أن يكون جاف.

النخر

  1. يعرف النخر بعدم وصول الدم والأكسجين الكافي لمنطقة شق العملية ، وهي مشكلة تؤدي إلى موت خلايا الجلد على أطراف شق العملية ، مما يسبب فتح مكان العملية ونزول الدم منه.
  2. كما أن عدم وصول الدم والأكسجين لمنطقة الجرح بالكمية الكافية تسبب جفاف المنطقة ، وهي مشكلة تساعد على فتح الجرح ومن ثم خروج إفرازات دموية .

مضاعفات خروج دم من جرح العملية القيصرية

  1. خروج دم من العملية القيصرية حالة يجب فيها مراجعة الطبيب المختص للتعامل مع المشكلة لمنع المضاعفات التي تتمثل في خطر تعرض الجرح إلى العدوى أو التلوث أو الصديد.
  2. تلك المشاكل تمنع التئام جرح العملية القيصرية ، وتحتاج إلى التدخل الطبي من جديد لتنظيف الجرح ثم خياطته بعد تشخيص نوع انفتاح الجرح من الخارج أو الداخل.
  3. هناك بعض العلامات الدالة على تعرض جرح العملية للعدوى مثل الحرارة المرتفعة أو خروج إفرازات صديدية أو دموية منه .
  4. إلى جانب انفتاح جرح العملية أو الانتفاخ أو التورم أو الالتهاب أو الاحمرار حول شق العملية.

العناية بجرح شق العملية القيصرية

  1. هناك بعض التعليمات الهامة التي يجب على الأم أتباعها بعد العملية القيصرية ، بحيث يخبرها بها الطبيب قبل مغادرة المستشفى والعودة للمنزل للمساعدة على العناية بالجرح بشكل يساعد على تسريع التئامه وتقليل خطر المضاعفات.
  2. تناول العلاجات الطبية الموصوفة من الطبيب المختص للمساعدة على تقليل خطر العدوى مثل المضادات الحيوية ، أو مسكنات الألم لتخفيف ألم شق العملية الطازج لحين الالتئام ، مع الالتزام بالجرعة الموصى بها من الطبيب المختص.
  3. الحرص على تنظيف وتعقيم شق جرح العملية من خلال غسله بالماء والصابون ثم التأكد من تجفيف الجرح وعدم تبلله بالماء بعد التنظيف.
  4. الحرص على تهوية الجرح مما يساعد على تسريع التعافي وتقليل خطر العدوى ، من خلال تعريضه للهواء بعض الوقت خلال الفترة الزمنية بين إزالة الضمادة وتركيب غيرها.
  5. الحرص على تغير الضمادة بشكل منتظم ومستمر لعدم تراكم البكتريا والميكروبات بها مما يسبب خطر العدوى أو الصديد أو الانفتاح.
  6. تجنب الضغط على جرح العملية القيصرية مثل الفرك فيها أو الخدش أو الضغط عليها .

نصائح تسريع التئام جرح الولادة قيصرية

  1. أتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات مع الإكثار من تناول الفواكه والخضروات وشرب الكثير من المياه مما يساعد على تسريع التئام الجرح ، في المقابل يجب الابتعاد عن الأطعمة الفقيرة القيم الغذائية كالسكريات أو الدهون أو الأطعمة المصطنعة أوالوجبات السريعة لأنها تبطئ في التئام الجرح.
  2. عند ارتداء حزام البطن بعد العملية القيصرية من المهم الحصول على موافقة الطبيب المختص ثم ارتدائه بشكل لا يحمل على شق العملية ، كما يجب وضعه بشكل يجعل عملية التنفس سهلة في ظل القدرة على الحركة بشكل مرن.
  3. ارتداء الملابس الواسعة والابتعاد عن الضيقة لمنع الاحتكاك والضغط على جرح العملية القيصرية.
  4. تجنب ممارسة الأعمال الشاقة طول فترة التئام جرح العملية لعدم تعرضه للانفتاح مثل رفع الأوزان الثقيلة أو ممارسة التمارين الرياضية أو الانحناءات .
  5. يكون المشي بخطوات بسيطة وبطئية مع تجنب السير السريع أو الجري لمنع الضغط أو التحميل على جرح العملية حتى لا يتعرض للانفتاح.
  6. عند إرضاع الطفل ينصح بالجلوس بوضعية مريحة تحقق الارتياح للأم والطفل بحيث لا يضغط على جرح العملية أثناء الرضاعة دون قصد.
  7. تجنب ممارسة العلاقة الجنسية قبل التئام جرح العملية القيصرية لأن حركات وهزات الجماع تضغط على مكان العملية وتسبب الانفتاح أو المضاعفات.

أسئلة شائعة عن جرح الولادة القيصرية

كيف أعرف أن جرح العملية القيصرية ملتهب؟

  1. هناك بعض العلامات التي تطرأ على جرح العملية القيصرية تستدل منها الأم على التهاب مكان العملية ، وهنا عليها مراجعة الطبيب المختص على الفور للتعامل مع المشكلة قبل أن تتفاقم وتظهر مضاعفات.
  2. ألم في شق العملية يزيد مع الوقت لا يتحسن ، من الطبيعي أن يظهر الألم خلال الأيام الأولى من العملية لأن الجرح يكون طازج ، ثم يتحسن ، يكون زيادة الألم أو استمراره من علامات الالتهاب.
  3. رؤية تورم أو انتفاخ في مكان جرح العملية أو حوله .
  4. احمرار جرح العملية أو حافتي الجرح والمنطقة المحيطة .
  5. الشعور بسخونة أو حرارة مرتفعة في مكان شق العملية.
  6. ارتفاع حرارة الجسم من علامات التهاب الجرح وتعرضه للعدوى.

كيف اعرف اني عندي فتق بعد القيصرية؟

  1. أن سبب حدوث فتق بعد العملية القيصرية هو ضعف في عضلة البطن يحدث فيها شق جراحي ، حيث يوجد بعض الأعراض الدالة على حدوث فتق يجب فيها مراجعة الطبيب المختص ، مع العلم أن الفتق يظهر بعد التئام جرح العملية بفترة زمنية تتراوح من ثلاثة شهور إلى ثلاثة سنوات.
  2. ظهور نتوءات عند شق العملية تجعل البطن بارزة أو منتفخة أو متورمة ، غالباً تظهر بعد فترة من العملية حوالي عام ، تكون النتوءات واضحة عند رفع الأوزان الثقيلة أو السعال أو الوقوف باستقامة أو محاولة شد الجسم لأعلى.
  3. احمرار أو التهاب النتوءات أو المنطقة المنتفخة من جرح العملية القيصرية.
  4. ألم في منطقة شق العملية خاصة عند لمس المنطقة أو الضغط عليها.
  5. ألم في منطقة البطن يظهر بعد التئام جرح العملية ، ويكون من أعراض الفتق.
  6. الإمساك مع الميل للغثيان والتقيؤ ، ويرجع السبب إلى أن الفتق يؤدي إلى خروج الأمعاء من مكانها مما ينجم عنه اضطراب بحركة المعدة وصعوبة في أداء مهامها على نحو سليم.

متى يتم تغيير جرح العملية القيصرية؟

جرح العملية القيصرية يحتاج من الوقت أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع لكي يلتئم ، وخلال تلك الفترة يجب الحفاظ على نظافة الجرح وتجفيفه ، مع أهمية تغيير الضمادة مرة كل يوم لتنظيفه وتجنب تعرضه للصديد أو التلوث ، مما يساعد على تسريع التعافي .

المصدر
How to speed up recovery from a cesarean delivery The Do's and Don'ts of Healing from a C-Section

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى