درجات اليرقان عند حديثي الولادة ( نسبة الصفار عند حديثي الولادة )

نتعرف على درجات اليرقان عند حديثي الولادة ، يعد مرض اليرقان من الأمراض الشائعة التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة ، كما أن العديد من الأطفال يولدون بمرض اليرقان أو يصابون به بعد الولادة بأيام أو أسابيع، ويعرف مرض اليرقان بأسماء عديدة منها مرض أبو صفار، أو مرض الصفار أو مرض الاصفرار، أو مرض الصفرة أو مرض اصفرار الجلد .

أن أول وأبرز علامات إصابة الطفل حديث الولادة بمرض اليرقان هو اصفرار لون البشرة ، فعند ملاحظة هذا يجب عرض الطفل على طبيب متخصص، في الغالب يعالج المرض بالمستشفى وتحت إشراف طبي، كما يوجد أنواع ودرجات اليرقان ، وسوف نتعرف عليها عبر موقع أنا مامي، كما نوضح معلومات تفصيلية على المرض، فتابعونا.

درجات اليرقان عند حديثي الولادة

يصاب العديد من الأطفال حديثي الولادة باليرقان بسبب ارتفاع نسبة مادة البيليروبين في الدم، كما يوجد ثلاث درجات لمرض اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة هما اليرقان الفسيولوجي، ويرقان الرضاعة الطبيعية واليرقان المرضي، وسوف نوضح معلومات تفصيلية عن كل منهما فيما يلي:

مقالات ذات صلة

درجة اليرقان الفسيولوجي

  1. يصاب الطفل حديث الولادة باليرقان الفسيولوجي بسبب ارتفاع نسبة مادة البيليروبين في الدم عن المعدل الطبيعي، إلى جانب وجود خلل في وظيفة الكبد.
  2. يصاب الطفل حديث الولادة باليرقان الفسيولوجي بعد الولادة مباشرة أو بعد الولادة بفترة تتراوح من 48 ساعة إلى أربعة أيام.
  3. تبلغ فترة العلاج للطفل من أجل التعافي من المرض فترة زمنية تصل من 7 أيام إلى 14 يوم.

درجة اليرقان الرضاعة الطبيعية

  1. يصاب الطفل حديث الولادة بيرقان الرضاعة الطبيعية بسبب أنزيم يوجد بلبن حلمة الثدي للأم وهو أنزيم gl-glucuronidase
  2. يعاني الأطفال الرضع الذي يرضعون بالرضاعة الطبيعية من يرقان الرضاعة الطبيعية.
  3. يمكن أن تصل فترة العلاج أكثر من شهر أو عدة أشهر.
  4. يصاب الطفل حديث الولادة بيرقان الرضاعة الطبيعية بعد الولادة بخمسة أيام أو بعد الولادة بأسبوع

درجة اليرقان المرضي

  1. يصاب الطفل حديث الولادة بيرقان المرضي بسبب ارتفاع نسبة مادة البيليروبين في الدم عن المعدل الطبيعي.
  2. يظهر اليرقان المرضي على الطفل حديث الولادة بعد الولادة بيوم .
  3. بالإضافة إلى ارتفاع نسبة مادة البيليروبين في الدم، يرتبط اليرقان المرضي للطفل حديث الولادة بأمراض صحية منها إصابة الطفل بمرض فقر الدم، أو إصابة الطفل بكدمات أو التهابات كنتيجة لتعسر عملية الولادة.
  4. أو ينتج بسبب إصابة الطفل بمرض الأرومة الحمراء الجنينية ، إذ يحدث هذا المرض بسبب اختلاف فصيلة دم الطفل عن فصيلة دم الأم أو عدم توافقهم مع بعضهم البعض.

كيف يتم قياس نسبة اليرقان عند الطفل حديث الولادة؟

أن معرفة نسبة اليرقان عند الطفل حديث الولادة أمر هام من أجل تشخيص حالته الصحية بشكل صحيح ، الأمر الذي يساعد الطبيب في تحديد طريقة علاج الطفل وتأثير المرض على حالته الصحية، وسوف نقدم طريقة معرفة نسبة اليرقان عند الطفل حديث الولادة فيما يلي:

  1. تقاس نسبة اليرقان عند الطفل الرضيع بجهاز طبي مسئول عن معرفة نسبة البيليروبين في الدم ، وهي المادة المسببة للمرض.
  2. تقاس نسبة اليرقان عند الطفل الرضيع من خلال عينة دم تؤخذ من الطفل من منطقة كعب الرجل، ومن خلال هذه العينة يمكن معرفة نسبة البيليروبين في الدم

علامات مرض اليرقان عند حديثي الولادة

يمكن للأم أن تعرف أن طفلها مصاب بمرض اليرقان من خلال مراقبته وملاحظة بعض العلامات والأعراض التي نقدمها لكم فيما يلي:

  1. يعد أصفرار بشرة الطفل هي أول وأهم علامة تشير إلى إصابة الطفل حديث الولادة بمرض اليرقان، لذا يجب عدم إهمال هذه العلامة، وبمجرد ملاحظتها يجب عرض الطفل على أقرب وحدة طبية.
  2. يعاني الطفل حديث الولادة من الحمى أو الإعياء أو ارتفاع في درجة الحرارة.
  3. يعاني الطفل حديث الولادة من مشكلة القيء والغثيان ، إذ يتقيأ حليب الأم.
  4. يعاني الطفل حديث الولادة من الخمول والتعب والإرهاق .
  5. يقوم الطفل بنوبات بكاء شديد.
  6. يصاب الطفل حديث الولادة  بفقدان في الشهية، الأمر الذي يجعله يمتنع عن مص حليب الأم أو تقليل عدد جرعات اللبن.
  7. ينام الطفل حديث الولادة فترات طويلة بسبب شعوره بالإعياء.

كيف أحمي طفلي من مرض اليرقان؟

  1. تعتبر التغذية الصحيحة والسليمة أفضل وسيلة لوقاية الطفل حديث الولادة من مرض اليرقان، إذ أن حليب الأم هو الغذاء الرئيسي للطفل بعد الولادة، وبالتالي فهو يحصل من خلاله على كل العناصر الغذائية التي يساعده على النمو والبناء.
  2. كما أن لبن الرضاعة الطبيعي يزيد من قوة الجهاز المناعي للطفل، الأمر الذي يحميه من الإصابة بمرض اليرقان أو غيره من الأمراض الصحية.
  3. يفضل رضاعة الطفل حديث الولادة ثمان مرات أو أثنى عشر مرة في اليوم، كما يجب على الأم ملاحظة شهية طفلها، وبمجرد شعوره بالجوع تقوم بإرضاعه.
  4. أن معدة الطفل حديث الولادة تكون صغيرة للغاية، الأمر الذي يجعله يشبع بسرعة، ويجوع بسرعة.

كيف يعالج مرض اليرقان عند الطفل حديث الولادة؟

  1. يعتبر مرض اليرقان من الأمراض الصحية التي تعالج من خلال المستشفى، لذا يجب عند ملاحظة اصفرار بشرة الطفل أو أعراض مرض اليرقان عرض الطفل على طبيب متخصص لفحص الطفل وقياس نسبة اليرقان.
  2. يعالج الطفل حديث الولادة من مرض اليرقان من خلال حجزه بالمستشفى في وحدة الحضانة.
  3. يخضع الطفل حديث الولادة إلى العلاج عبر الضوء الذي فيه يتم تسليط نوع خاص من الضوء الموجود بالمستشفى، حيث يساعد على تقليل مادة البيليروبين، وبعدها يتعافى الطفل.
  4. لا تقلقي عند إصابة طفلك بمرض اليرقان، إذ تعافى العديد من الأطفال من هذا المرض في فترة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعان.

يعتبر مرض اليرقان من أكثر الأمراض الصحية الشائعة بين الأطفال حديثي الولادة، كما أن الطفل المولود مبكراً أو المولود قبل الشهر التاسع يكون أكثر عرضة للإصابة بمرض اليرقان، وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة طبيب متخصص حول درجات اليرقان عند حديثي الولادة.

المصدر
Newborn jaundiceBilirubin Levels In Newborns – What’s Normal?Infant jaundice

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى