علامات زلال الحمل في الشهر الثامن

زلال الحمل في الشهر الثامن هو أحد الحالات المرضية الخطيرة التي قد تحدث للسيدة في الثلث الأخير من الحمل ويهدد الأمر صحة الأم والجنين، لكن ما هي علامات زلال الحمل في الشهر الثامن وكيف يمكن علاجه وهل يمكن تجنبه كل ذلك سوف نجيبك عنه بالتفصيل من خلال هذا المقال. 

ما هو زلال الحمل 

قبل أن نتعرف على علامات زلال الحمل بالشهر الثامن سوف نتعرف على ما هو زلال الحمل: 

  • هو حالة يحدث فيها تفريع كمية كبيرة من البروتين في البول بقدر يزيد عن 300 ملغ من البروتين ويتم الكشف عن النسبة عبر تحليل البول. 
  • قد يكون زيادة نسبة الزلال في البول إشارة على ضعف عمل الكلى أو الإجهاد أو عدوى بالجسم وهو ما يعرف بتسمم الحمل ويوجد نوعان منه هما كالآتي: 
  • زلال حمل مزمن وهي حالة تصيب السيدة نتيجة وجود مشكلة سابقة في عمل الكلى. 
  • زلال حمل طبيعي: يحدث عادة خلال الثلث الأخير من الحمل وهو ما يطلق عليه التسمم نتيجة الاضطرابات وارتفاع مستوى ضغط الدم.

علامات زلال الحمل في الشهر الثامن 

قد يحدث تسمم الحمل بصورة تدريجية أو بصورة مفاجئة لكن عليك التعرف على الأعراض واستشارة الطبيب على الفور إذا كنت تشعرين بها: 

  1. الإصابة بالصداع الشديد المتواصل. 
  2. حدوث تغيرات بصرية ورؤية بقع تشبه الوميض أو الحساسية الشديدة للضوء. 
  3. تورم في الكاحلين والقدمين وقد يحدث ايضًا في الوجه واليدين بصورة مبالغ فيها ويحدث بصورة مفاجئة وليس تورم الحمل الطبيعي. 
  4. صعوبة في التنفس. 
  5. الشعور بالغثيان أو القيء المفاجئ نتيجة حدوث ارتجاع في المعدة. 
  6. ألم شديد في الجزء العلوي الأيمن من البطن وبالتحديد في مكان الكبد. 
  7. ملاحظة وجود بول رغوي هو إشارة قوية على ارتفاع نسبة البروتين في البول. 
  8. ارتفاع مستوى ضغط الدم إلى أكثر من 140/90 في قياسات مختلفة على مدار اليوم.

ما هي عوامل خطر الإصابة بتسمم الحمل بالشهر الثامن 

بالرغم من أنه لم يتم حتى الآن التعرف على السبب الرئيسي وراء الإصابة بتسمم الحمل لدى السيدات إلا أن هناك بعض عوامل الخطورة مثل: 

  • حدوث تسمم الحمل في حمل سابق. 
  • وجود سابقة وراثية لأحد أفراد الأسرة من الدرجة الأولى للإصابة بتسمم الحمل. 
  • الحمل في سن المراهقة أو الحمل المتأخر فوق عمر ال 35 عام. 
  • السمنة. 
  • الإصابة بأي من الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع مستوى ضغط الدم بالإضافة إلى أمراض الكلى والذئبة الحمراء. 

كيفية تشخيص تسمم الحمل في الشهر الثامن 

إذا كانت السيدة تعاني من أي علامات وأعراض تشير إلى الإصابة بتسمم الحمل يجب على الفور مراجعة الطبيب من أجل مراقبة الأعراض وقياس مستوى ضغط الدم بالإضافة إلى إجراء الفحوصات التالية: 

  1. فحص الدم وذلك من أجل التعرف على عدد الصفائح الدموية. 
  2. إجراء تحاليل لمعرفة وظائف الكلى والكبد. 
  3. إجراء فحوصات زلال البول والتي تتم عن طريق تجميع البول لمدة 24 ساعة ومن ثم تحليله. 
  4. مراقبة نبض الجنين والنمو ومستوى الحركة عبر الموجات فوق الصوتية.
  5. تصوير دماغ الحامل عن طريق اشعة الرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية وذلك من أجل استبعاد أي اشتباه للإصابة بالسكتة الدماغية وذلك للحالات التي تعاني من أعراض شديدة. 

ما هو علاج زلال الحمل

بعد أن تعرفنا على علامات زلال الحمل بالشهر الثامن سوف نتعرف بالتفصيل على كيفية العلاج ومواجهة تسمم الحمل والذي يتم تحت الإشراف الطبي والخضوع إلى الآتي: 

تناول أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم 

يتم اللجوء إلى وصف الأدوية التي تقلل من مستوى ضغط الدم الانقباضي وقد تستمر عليها السيدة حتى بعد الولادة ومن اشهرها: 

  • هيدرالازين (Hydralazine).
  • نيفيديبين (Nifedipine).
  • اللابيتالول (Labetalol).

أدوية علاج التشنجات 

قد يتم استخدام دواء كبريتات المغنيسيوم وذلك من أجل الوقاية في الدخول إلى النوبات التشنجية والهدف من ذلك هو استمرار الجنين في الرحم لأطول فترة قبل اللجوء إلى عمليات الولادة القيصرية

الولادة 

الولادة هي الحل الآمن والأفضل خاصة إذا كان عمر الجنين أكثر من 34 اسبوع، وذلك بعد إعطاء الأم حقن الرئة لضمان اكتمال نمو رئة الجنين وقد يحتاج الطفل إلى الحضانة في بعض الأحيان. 

ما هي مضاعفات تسمم الحمل في الشهر الثامن 

هناك العديد من المشكلات والمخاطر الصحية المرتبطة بحدوث تسمم الحمل لذلك يجب مراقبة الأمر جيدًا ومن بينها ما يلي: 

  • الولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين. 
  • الإصابة بالسكتة الدماغية للجنين مما يؤدي إلى الوفاة. 
  • الإصابة بالنزيف نتيجة انفصال المشيمة. 
  • حدوث اضطرابات تخثر الدم.

ما هي الأطعمة التي تسبب الزلال للحامل 

يعد هذا السؤال من الأسئلة الهامة التي تشغل فكر الحمل، لكن يجب العلم أنه لا يوجد أطعمة معينة تؤدي إلى الزلال عند الحامل لكن هناك بعض الأكلات التي تزيد من نسبة الزلال وبعض الأكلات الآمنة لذلك عليك إتباع الآتي في نظامك الغذائي إذا كنت تعانين من الزلال: 

  • احرصي على تناول 20% من وجبتك بروتينات مثل اللحوم الحمراء على الأقل يوميًا. إذا لم يكن لديك مشاكل في الكلى.
  • يفضل أن يتم تناول 55 جرام من الألياف بصورة يومية. 
  • الكربوهيدرات تعد من العناصر الغذائية الهامة الواجب إدخالها في نظامك الغذائي بنسبة 50% مثل الحبوب الكاملة والنشويات. 
  • تناولي الأطعمة التي تحتوي على المعادن الهامة مثل الماغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم. 
  • ابتعدي عن تناول كميات كبيرة من الملح فهو أحد أسباب رفع مستوى ضغط الدم مما يزيد من عوامل الخطورة. 
  • يمكن تناول البيض لكن بمقدار بيضة واحدة في اليوم فقط. 
  • تناول عصير البنجر يعد من الأشياء الهامة فهو يقي من الإصابة بفقر الدم ويعمل على رفع وتعزيز الجهاز المناعي. 

لون البول في زلال الحمل 

اولاً يجب العلم أن زلال البول ليس له علاقة بزلال البيض أو تناوله كما هو شائع بالنسبة للكثيرين، لكنه مرتبط بصورة مباشرة بالكلى وزيادة إنتاج البروتين في البول. 

لذلك يجب مراقبة البول وملاحظة تكوين الرغوة فهي أولى العلامات التي تشير إلى وجود مشكلة، ويمكن أن يتم الكشف عن وجوده بصورة سهلة وذلك باستخدام الفحص الكيميائي هو عبارة عن شريط يتم وضعه في البول ويتغير لونه عند وجود الزلال.

هل زلال الحمل خطير 

نعم زلال الحمل خطير وقد يؤدي إلى العديد من المضاعفات الصحية على الأم والجنين خاصة إذا كان يرافقه مشكلات صحية ومن بين مضاعفاته وخطورته ما يلي: 

  • حدوث نقص في مستوى الأكسحين المنقول إلى المشيمة وبطء نمو الجنين. 
  • الإصابة بمتلازمة هيلب وهي حالة يحدث فيها ارتفاع في نسبة أنزيمات الكبد وفقدان خلايا الدم الحمراء، بالإضافة لانخفاض مستوى الصفائح الدموية. 
  • الإصابة بالارتجاع والذي يتخلله نوبات تشنجية. 
  • الإصابة بالسكتة الدماغية والذي قد يصل إلى الوفاة. 
  • التهاب الكلى والمسالك البولية لكن الأمر قد يتطور إلى التهاب الكلى المزمن وقد تحتاج السيدة لجلسات الغسيل الكلوي.
  • لذلك يجب أن يتم المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص بصورة دقيقة طيلة فترة الحمل والتواصل معه في حالة ظهور أي من الأعراض الغريبة. 

كيف اتجنب زلال الحمل 

هناك بعض الطرق والنصائح الطبية التي قد تساعد في وقايتك من الإصابة بزلال الحمل ومن بينها: 

  1. احرصي على تجنب الزيادة الكبيرة في الوزن السمنة من أهم عوامل الخطورة للإصابة بالزلال. 
  2. عليك شرب كميات كبيرة من الماء ما لا يقل عن 3 لتر خلال فترة الحمل للتخفيف من مستوى السموم في الجسم. 
  3. تجنب تناول المشروبات الغازية وكافة المشروبات التي تحتوي على عنصر الكافيين. 
  4. عليك الحصول على قدر من الراحة والخلود للنوم بما لا يقل عن 8 ساعات في الحمل للتخفيف من مستوى ضغط الدم. 
  5. اتباع النظام الغذائي الصحي بتناول كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات في اليوم والابتعاد عن المعلبات والأطعمة المحفوظة. 
  6. عليك التخلص من القلق والتوتر النفسي حيث أنه يؤدي إلى رفع مستوى ضغط الدم خاصة في المراحل المتقدمة من الحمل. 
  7. الراحة والاستلقاء وعدم بذل جهد كبير أمر هام خلال فترة الحمل من أجل التخفيف من الضغط وتقليل حدوث التورم في الساقين. 
  8. عليك مراجعة الطبيب على الفور إذا كنت تشعرين بالصداع أو تشوش الرؤية أو حدوث تورم وزيادة مفاجئة في الوزن أو الحاجة للتبول بصورة متكررة حيث أن هذه الأعراض تعد من العلامات الأولية لتسمم الحمل.
  9. ابتعدي عن تناول الكحول وإذا كنت من المدخنين تجنبي هذه العادة على الفور.
  10. ابتعدي عن تناول أي من الأدوية من تلقاء النفس هناك العديد من الأدوية التي قد تؤدي لمخاطر صحية ومن بينها تسمم الحمل.
المصدر
Pregnancy: Preeclampsia vs.EclampsiaEclampsia

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى