تجارب دواء سابوفين للاطفال واهم التحذيرات

سيكون موضوعنا اليوم عن دواء سابوفين للاطفال ، وهو دواء خاص بعلاج نزلات البرد والحمى، ويتكون السابوفين من مادة الايبوبروفين وهي المادة الفعالة به، ويتواجد على هيئة أقراص، تحاميل، كبسولات، جل، ودواء شرب للاطفال دون ال12 سنة، كما أ، سابوفين يستخدم في تسكين الألم مثل الألم المفاصل والأسنان، بالإضافة إلى إنه مضاد للالتهاب، واليوم من خلال موقع أنا مامي سنتحدث عن أهم استخدامات سابوفين وأعراضه الجانبية.

دواعي استعمال سابوفين للاطفال

  • له تأثير أكبر من الباراسيتمول في خفض الحرارة عند الأطفال أكبر من 6 شهور.
  • يستخدم لتسكين العديد من الآلام والالتهابات، حيث يعمل على علاج كل من: الصداع, ألم الأسنان, التهاب العضلات, التهاب الأربطة, التهاب التهاب الجراب, الآلام والتورمات بعد الإصابات والجراحات, آلام الالتهابات بشكل عام وآلام الدورة الشهرية.
  • يعمل على علاج التهاب المفاصل.
  • يستخدم في علاج الروماتيزم والروماتويدي.
  • أثبت فعالية كبيرة في علاج النقرص.
  • يعمل على علاج التهاب الفقارات.
  • يعالج الالتهاب المفصلي الروماتويدي.

موانع الاستخدام

  • يمنع الاستخدام لمن يعانون من حساسية ضد الايبوبروفين أو الأسبرين.
  • من يصابون بالربو، الشرية، والتهاب حاد بالانف، عند تناول الأسبرين أو الغير ستيرويدية.
  • من يعانون بمشاكل في الجهاز الهضمي مثل: القرحة بالمعدة أو نزيف الأمعاء.
  • يجب الحذر في استخدامه لمرضى الربو حيث أ، مضادات الالتهابات تسبب 20.8% من الأزمات الربوية.
  • يمنع لمن يستخدمون علاجات موانع التخنثر.
  • من يعانون من التهابات بالأمعاء والمصابون بداء كرون والتقرحات بالقولون.
  • من لديهم قصور في: القلب والكلى والكبد
  • يجب الحذر عند استخدامه مع مرضى القلب والمصابون بأمراض الشرايين التاجية.
  • يجب الحذر عند استعماله مع أمراض البرفيرية الكبدية.
  • الحذر في الاستعمال مع حالات النزيف النشط.
  • تجنب مضادات الالتهاب الغير استرودية بشكل عام وليس سابوفين فقط مع مرضى حمى الضنك النزفية .
  • تجنب استخدامه بداية من الشهر السادس من الحمل.
  • يمنع الاستخدام للأطفال أقل من ستة أشهر ووزنهم أقل من خمسة كيلو جرام.

الأعراض الجانبية

  • الجهاز الهضمي: ألم في البطن, غثيان, قرحة المعدة إسهال أو انتفاخ ونادراً نزيف معوي, التهاب اللسان والفم.
  • الجهاز التنفسي: نوبة الربو، تشنج شعبي, التهاب الرئة.
  • القلب والأوعية الدموية:إذا تم استخدام سابوفين لفترات طويلة وكميات كثيرة قد يسبب حدوث جلطات.
  • الجهاز العصبي: دوار وأحيانا صداع, اكتئاب, قلق, عدم ارتياح وأحلام مزعجة.
  • الجهاز المناعي: طفح جلدي ونادراً فرط لحساسية ضد العقار.
  • الكبد: يؤدي إلى ارتفاع انزيمات الكبد ونادرا الالتهاب الكبدي.
  • الكلى: نادراً يسبب في استقساء ونادر جداً فشل كلوي, متلازمة كلوية, التهاب كلوي.
  • الحواس: نادر رؤية ضبابية وتأثر السمع.
  • الدم: نادر جداً يسبب حدوث ندرة الصفائح الدموية, ندرة كرات الدم البيضاء, فقر الدم, انحلال الدم

تأثير الدواء على الحمل والرضاعة

الحمل:

  • في الأشهر الثلاثة الأولي من الحمل لا يشكل الدواء خطرا على الأم أو الجنين
  • في الثلث الثاني من الحمل يجب الحذر في استعمال الدواء، حيث أنه يمر عبر المشيمة.
  • يمنع استخدامه في الثلاث أشهر الأخيرة، حيث أنه يزيد من عملية النزيف وله القدرة على تثبيط عملية الولادة، إلى جانب أنه له تأثير سلبي على القلب والأوعية الدموية للجنين.

الرضاعة:

  • يستحسن تجنب استخدامه مع الرضاعة بدون استشارة من الطبيب، حيث أنه كجميع المضادات غير الاسترودية ينتقل إلى حليب الرضاعة بنسبة صغيرة.

الجرعة

الأطفال: (أكبر من ستة أشهر، وزنهم أكثر من خمسة كيلو جرام)

  • 30مجم مقسمة على ثلاث مرات باليوم.
  • لا يجب تناول أكثر من 50 مجم باليوم.
  • جرعة الشراب تحسب ب 3سم ثلاث مرات باليوم.

البالغين:

  • الجرعة العادية 400 مجم ثلاث مرات باليوم.
  • يجب مرور 4 ساعات بين كل جرعة والاخرى.
  • أقصى حد للجرعة 800 مجم بالمرة الواحدة.

وفي نهاية مقالنا اليوم نتمنى لكم كل الصحة والعافية، وننوه أن هذا المقال ليس إرشاد لاستخدام الدواء، حيث يلزم استشارة الطبيب أولا.

اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.