سكر الحمل أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

سكر الحمل أسبابه وأعراضه وطرق علاجه  ، قد يكون من الأمراض الِشائعة التي تصيب مجموعة كبيرة من السيدات، وذلك نتيجة لحدوث اضطرابات في الجلوكوز وغالبًا ما يصيب الكثيرين من السيدات ذوات الوزن الزائد، وعادة ما يصيب نسبة 5% من السيدات وعادة ما يظهر بصورة كبيرة في الفترة ما بين الأسبوع 24 وحتى الأسبوع 28 أي بين الشهرين الخامس والسادس من الحمل، ولكن بعد الولادة في الغالب ما يعود السكر إلى صورته الطبيعية، وسوف نتعرف أكثر عن أسباب الإصابة بسكر الحمل وكيفية تشخيصه وعلاجه بصورة صحيحة عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

سكر الحمل أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

اسباب الإصابة بسكر الحمل

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة السيدة بسكر الحمل ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • قد يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في خلال فترة الحمل وخاصة في الثلاث أشهر الأخيرة من الحمل.
  • زيادة إفراز المشيمة للهرمونات من أجل الحفاظ على مستوى سكر الدم، والعمل على مد الطفل بالغذاء اللازم له.

لكن هناك مجموعة من العوامل التي قد تزيد من فرص الإصابة بمرض سكر الحمل ومن بين هذه العوامل ما يلي:

  • إذا كان وزن السيدة زائد قبل الحمل.
  • وجود نسبة سكر في البول، أو إذا كانت السيدة تعاني من ضعف في حرق الجلوكوز.
  • إصابة السيدة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • في حال وجود تاريخ مرضي في حياة السيدة، أو إذا كانت السيدة قد أنجبت طفل ميت أو وزنه يزيد عن 4 كيلو جرام.
  • في حال كون حجم السوائل المحيطة بالطفل أكثر من الحجم الطبيعي.

أعراض الإصابة بسكر الحمل

يوجد مجموعة كبيرة من الأعراض التي قد تظهر على السيدة الحامل وتدل على إصابتها بسكر الحمل ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالعطش وجفاف الفم والحلق.
  • زيادة في عدد مرات الذهاب إلى الحمام.
  • فقدان كبير في الوزن بالرغم من تناول كميات طعام كبيرة.
  • الإصابة بالدوار والهبوط وعدم وضوح الرؤية.
  • الشعور الدائم بالإرهاق والتعب الشديد والغثيان.
  • الإصابة بالالتهابات المتكررة في مجرى البول أو المهبل مع الحكة والطفح الجلدي.

كيفية تشخيص سكر الحمل

  • يجب على السيدة الحامل أن تقوم بقياس مستوى سكر الدم بصورة مستمرة خاصة إذا كان لديها أي من العوامل المحفزة للإصابة بالسكر.
  • كذلك يجب على السيدة في بداية الشهر الخامس أن تقوم بإجراء فحص معدل السكر في الدم حتى إذا لم يكن لديها أي مؤشرات من أجل الاطمئنان.
  • يتم أخذ عينة دم من السيدة وقراءتها في المختبر فإذا كانت النتائج أكثر من 140 يجب على السيدة أجراء اختبار السكر التراكمي.

كيفية علاج سكر الحمل

يوجد العديد من الطرق العلاجية من أجل السيطرة على معدلات السكر في صورتها الطبيعية ومن بين هذه الطرق ما يلي:

  • يجب قياس مستويات السكر طوال اليوم أو على الأقل 4 مرات في اليوم بعد الوجبات بساعتين.
  • إتباع نظام غذائي متوازن للغاية وذلك عن طريق تناول ثلاث وجبات رئيسية مع ثلاث وجبات خفيفة والبعد عن تناول السكريات والحلويات.
  • يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على قدر كبير من الألياف والفيتامينات والمعادن مع شرب 2 لتر من الماء.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة مثل المشي والسباحة.
  • تناول بعض الأدوية التي يقوم بتحديدها الطبيب المعالج وقد تكون في الغالب الأدوية التي تحتوي على الميتفورمين.

عزيزتي السيدة يجب الاهتمام بفحص الجنين عن طريق الموجات فوق الصوتية وذلك من أجل التأكد من حجم الجنين ومن صحته وحجم السوائل المحيطة به وكذلك قياس نبضات القلب بصورة مستمرة إذا كنت تعانين من سكر الحمل.

المراجع

1

2

قد يعجبك ايضا