ما هي شروط الولادة الطبيعية السليمة وأهم النصائح

نتعرف معاً في هذا المقال على شروط الولادة الطبيعية ، حيث أن المرأة الحامل قبل موعد الولادة تتابع مع الطبيب المعالج والمشرف على حالتها الصحية والحالة الصحية للجنين، وتبدأ في توجيه بعض الأسئلة إليه أهمها هل الولادة طبيعية أم قيصرية، فالسيدات الحوامل تفضل الولادة الطبيعية لأنها ولادة لا تسبب جروح في منطقة البطن بعكس الولادة القيصرية.

تشعر الحامل بالقلق والانزعاج عندما يخبرها الطبيب بأن الولادة سوف تكون قيصرية، لذا السبب سوف نقدم للحوامل شروط الولادة الطبيعية، وشروط الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية، بالإضافة إلى بعض النصائح التي تهدف إلى تسهيل الولادة الطبيعية، وسوف نقدم للحوامل ذلك من خلال موقع أنا مامي، ولمعرفة هذا يمكنكم متابعة هذا المقال.

شروط الولادة الطبيعية

يوجد عدة شروط يجب توافرها في المرأة الحامل لكي يقرر الطبيب المعالج والمشرف على متابعة الحمل إجراء الولادة الطبيعية ، إذ تتمثل شروط الولادة الطبيعية فيما يلي:

  • يجب أن تتمتع المرأة الحامل بصحة جيدة، حيث لم تكن مصابة بأمراض صحية خطيرة مثل مرض القلب أو مرض الضغط .
  • يجب أن يكون الرحم سليماً من أي أمراض صحية أو تشوهات وعيوب خلقية.
  • يشترط عدم تعرض المرأة خلال فترة الحمل إلى مرض تسمم الحمل.
  • يجب أن تكون المشيمة سليمة وخالية من أي مشاكل صحية تؤثر على صحة الحامل.
  • يشترط  نمو الجنين نمواً طبيعياً، إذ أن قبل قيام الطبيب المختص بالولادة الطبيعية يقوم ببعض الإشاعات الدقيقة لمعرفة وزن الجنين، وفي حالة التأكد من أن وزن الطفل طبيعي يقوم بالولادة الطبيعية بينما إذا كان وزن الطفل أقل من الوزن الطبيعي أو أكثر من الوزن الطبيعي يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية.
  • يشترط إجراء إشاعة دقيقة للتأكد من وضعية رأس الجنين، فإجراء الولادة الطبيعية يتطلب أن يكون وضعية رأس الجنين في الاتجاه السفلي للحوض.
  • يشترط أن تكون المرأة الحامل غير خاضعة لولادة قيصرية سابقة، وإن كان هذا يمكن ولكن في حالات نادرة وقليلة.
  • يشترط أن تكون الحامل غير خاضعة إلى عملية جراحية من أجل أستئصال ورم ليفي.
  • يشترط أن يكون وزن المرأة الحامل وزناً طبيعياً ، حيث لا تعاني من السمنة المفرطة أو النحافة المفرطة.
  • يشترط أن يكون الحمل طبيعياً، وإلا يكون بواسطة عملية أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري أو التلقيح الصناعي.

شروط الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية

يوجد عدة شروط يجب توافرها لإجراء الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية، وهذه الشروط هي كالآتي:

  • يجب أن تكون المرأة الحامل قد خضعت للولادة القيصرية مرة واحدة فقط، وإذ زاد عن ذلك فهذا يعني عدم إجراء ولادة طبيعية.
  • يجب أن يكون الجرح الناتج عن إجراء العملية القيصرية السابقة بسيطاً، وقد تم التئامه.
  • يشترط  أن تكون المدة الزمنية بين إجراء الولادة الطبيعية والولادة القيصرية عام ونصف على الأقل.
  • يجب أن تتمتع المرأة الحامل بصحة جيدة.
  • يجب أن تكون حامل في طفل واحد فقط، وإذا كانت حامل في توأم فهذا يعني عدم إجراء ولادة طبيعية.

فوائد الولادة الطبيعية

نقدم للحامل فوائد الولادة الطبيعية فيما يلي:

  • تعتبر الولادة الطبيعية أفضل من الولادة القيصرية، حيث أنها آمنة على الحامل، وتسرع من نسبة شفائها بعد الولادة، حيث أن الحامل التي تلد طبيعياً تخرج من المستشفي بعد يوم كامل من إجراء عملية الولادة، بينما في الولادة القيصرية قد يتطلب الأمر أقامتها عدة أيام بعد الولادة وقد تصل مدة أقامتها إلى أسبوع أو أكثر.
  • تعتبر الولادة الطبيعة أحد أهم أسباب تعلق الجنين بالأم وتعلق الأم بالجنبين.
  • تحمي الولادة الطبيعية الجنين من الإصابة ببعض الأمراض الصحية خاصة مرض الربو وأمراض الجهاز التنفسي.
  • تزيد الولادة الطبيعية من قوة الجهاز المناعي للطفل، الأمر الذي يحميه من الإصابة بالأمراض المعدية.
  • تحمي الولادة الطبيعية المرأة الحامل من الإصابة بالأمراض النفسية كمرض الاكتئاب، وذلك بسبب أن الولادة القيصرية تسبب آلام للحامل بعد الولادة، الأمر الذي يؤثر سلبياً على حالتها النفسية.
  • تعتبر الولادة الطبيعية آمنة على صحة الجنين، فالجنين الذي يولد طبيعياً يكون أقل عرضة للإصابة بالعدوى البكترية والعدوى الفيروسية مقارنة بالولادة القيصرية.

أطعمة قبل الولادة الطبيعية

هناك بعض الأطعمة يفضل تناولها قبل الولادة الطبيعية، إذ تتمثل هذه الأطعمة فيما يلي:

  • ينصح بتناول الخضروات الخضراء، حيث تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الصحية التي تساعد الحامل على الولادة الطبيعية، ومن أهم هذه العناصر عنصر المغنسيوم،وعنصر الكالسيوم، ومعدن الحديد ،ومعدن الزنك، بالإضافة إلى فيتامين أ، وفيتامين ك، فيتامين هـ ، وفيتامين ج.
  • بنصح بتناول المكسرات والبطاطا الحلوة ، حيث أن هذه الأطعمة  تعمل على تسريع الطلق.
  • ينصح بتناول الفواكه خاصة التمر.
  • ينصح بتناول ملعقة أو ملعقتان يومياً من عسل النحل.
  • ينصح بإضافة زيت الخروع على الأطعمة المطبوخة أو أطباق السلطة، حيث يعمل على تحفيز المخاض.

مشروبات تسهل من الولادة الطبيعية

نقدم بعض المشروبات التي تسهل من الولادة الطبيعية وحدوث طلق ما قبل الولادة، بالإضافة إلى أنها تقلل من آلام ما قبل الولادة، ومن أفضل المشروبات التي ينصح بتناولها قبل الولادة ما يلي:

مشروب القرفة والحليب Cinnamon and milk drink

المكونات: يتكون مشروب القرفة والحليب من المكونات الآتية

  • ملعقة قرفة.
  • ربع كوب من الماء.
  • كوب من اللبن.
  • قطرات من الفانيليا

طريقة التحضير: يمكن إعداد مشروب القرفة والحليب عن طريق اتباع الخطوات الآتية

  • ضعي الماء والقرفة في كوب ، ثم قلبيهم جيداً .
  • ضيفي اللبن مع التقليب الجيد.
  • ضيفي الفانيليا مع التقليب الجيد.
  • تناولي مشروب القرفة والحليب يومياً خاصة في الشهر التاسع.

مشروب الحلبة واللبن  Fenugreek and milk drink

المكونات: يتكون مشروب الحلبة واللبن من المكونات الآتية

  • ملعقة حلبة.
  • ربع كوب ماء.
  • كوب من اللبن.
  • ملعقة عسل أبيض.

طريقة التحضير: يمكن إعداد مشروب الحلبة واللبن من خلال أتباع الخطوات الآتية

  • ضعي الحلبة والماء في غلاية، واتركيهم حتي الغليان.
  • ضعي الحلبة والماء المغلي في كوب، ثم ضيفي إليهم اللبن مع التقليب الجيد.
  • ضيفي العسل الأبيض مع التقليب الجيد.
  • تناولي مشروب الحلبة والحلبة يومياً  خاصة في الشهر التاسع.

مشروب القرفة بالزنجبيل Cinnamon ginger drink

المكونات: يتكون مشروب القرفة والزنجبيل من المكونات الآتية

  • ملعقة صغيرة من القرفة.
  • ملعقة صغيرة من الزنجبيل.
  • ملعقة عسل نحل.
  • عصير مكون من ثمرة ليمون.
  • كوب من الماء.

طريقة التحضير: يمكن إعداد مشروب القرفة والزنجبيل من خلال أتباع الخطوات الآتية

  • ضعي الماء والقرفة والزنجبيل في غلاية، ثم اتركيهم حتى الغليان.
  • ضعي القرفة والزنجبيل والماء في كوب، ثم ضيفي إليهم العسل مع التقليب الجيد.
  • ضيفي إلى الخليط عصير الليمون مع التقليب الجيد.
  • تناولي مشروب القرفة بالزنجبيل يومياً خاصة في الشهر التاسع للحمل.

نصائح من أجل الولادة الطبيعية

نقدم للمرأة الحامل بعض النصائح والإرشادات الصحية التي تساعدها على الولادة الطبيعية وتجنب الولاة القيصرية، فبعد تطابق شروط الولادة الطبيعية، يمكنك أتباع هذه النصائح الهامة التي نقدمها لكي فيما يلي:

  • ينصح الحامل التي ترغب في الولادة الطبيعية المتابعة الدورية مع الطبيب المتخصص خاصة في الشهر التاسع، وأخذ استشارته وأخباره بأي عرض جانبي تشعر به، إذ يقدم الطبيب للحامل النصحية الصحيحة التي تساعد ها على ولادة طبيعية، ووصول الجنين بصحة جيدة.
  • ينصح الحامل التي ترغب في الولادة الطبيعية أن تبتعد عن المؤثرات النفسية التي تؤثر على حالتها النفسية والمزاجية.
  • ينصح الحامل بممارسة الأنشطة الرياضية البسيطة التي تحفز من الولادة الطبيعية كتمارين الجهاز التنفسي ، كما يفضل أداء الرياضة مع تشغيل بعض الأغاني الموسيقية الهادئة التي تساعد على استرخاء الأعصاب ومعالجة توتر ما قبل الولادة.
  • ينصح بأداء رياضة اليوغا، فهي من أهم الرياضات التي تعمل على ارتخاء الأعصاب وتحسين الحالة المزاجية، فالحالة المزاجية للحامل هامة للغاية خاصة في الشهور الأخيرة للحمل، كما أنها أحد عوامل الولادة الطبيعية.
  • ينصح بأداء رياضة المشي من ربع ساعة إلى نصف ساعة يومياً، وذلك يساعد على نزول الجنين في وضعية صحيحة.
  • ينصح بالاستعانة بكرة الولادة، إذ أن تساعد الجنين على نزوله في وضعية صحيحة، وهذا من أهم شروط الولادة الطبيعية.
  • ينصح بأداء العلاقة الزوجية خاصة في الشهور الأخيرة للحمل وتحديداً في الشهر الثامن والشهر التاسع، فهذا هام من أجل الولادة الطبيعية.
  • ينصح بتنظيف منطقة المهبل جيداً بالماء المفلتر.
  • ينصح الحامل بالاهتمام بنوعية الأطعمة المتناولة، فالطعام الصحي يساعد على ولادة طفل سليم من الناحية الصحية.

وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن المتابعة الدورية مع الطبيب هي التي تحدد نوع الولادة سواء كانت ولادة طبيعية أم ولادة قيصرية، حيث يوجد شروط يجب توافرها لإجراء الولادة الطبيعية، والطبيب هو الذي يحدد ذلك من خلال التحاليل والفحوصات النهائية قبل الولادة.

المراجع What is a Normal Delivery? Top 12 Foods That Can Help Induce Labour Naturally
اتركي سؤالك أو تعليقك للرد من طبيبة الموقع