أسباب ضيق التنفس عند الحامل وعلاجه

ضيق التنفس عند الحامل من الأمور الطبيعية التي يمكن أن تشعر الأم بها خلال الحمل وقد تحدث عند كل الأمهات خلال الحمل فهو بالتأكيد أن كل الأمهات خلال الحمل تشعر بضيق في التنفس وذلك أيضا لأنه مرض معروف للحامل، خاصة في بداية مراحل الحمل وآخره، وخاصة في مراحل الحمل الأخيرة بسبب زيادة حجم الجنين مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الحجاب الحاجز فذلك تشعر الأم بضيق التنفس، وخاصة ئإذا كانت حامل في توأم.

نقدم لكم اليوم عبر موقع أنا مامي معلومات قيمة عن ضيق التنفس عند الحامل وأسبابه وعلاجه وبعض النصائح الواجب إنتباعها.

أسباب ضيق التنفس عند الحامل

  • إذا كان السائل يوجد بكمية كبيرة محيط بالجنين، وهذا المرض لا يسبب ضرر على الجنين، ولكن يجب على الأم أثناء فترة حملها أن تستشير الطبيب إذا وجدت أي خطورة مصاحبة لضيق التنفس.
  • كما أن الأم في هذه المرحلة من الحمل تحتاج إلى كمية كبيرة من الأكسجين، لكن سبحان الله تعالى جعل جسمها لا يحتاج إلى كمية من الأكسجين بسبب زيادة هرمون بروجيسترون الذي يؤدي إلى حفز مركز التنفس في المخ.
  • قد تكون الحامل متلهفة للتنفس بشكل أكبر لأنها تحتاج إلى مزيد من الأكسجين أثناء الحمل، ويتكيف جسمها لتلبية هذه الحاجة بأي طريقة، وذلك يحدث لأن الهرمونات وخاصة البروجسترون يؤثر بشكل مباشر على الرئتين، ويحفز مركز التنفس في الدماغ، وعلى الرغم من أن عدد الأنفاس التي تأخذها المرأة في الدقيقة الواحدة يتغير قليلاً خلال فترة الحمل، إلا أن كمية الهواء التي تستنشقها مع كل نفس تزيد بشكل كبير.
  • قد يكون ضيق التنفس عند الحامل في بداية الحمل أشبه بالوعي المتزايد نحو الحاجة للتنفس، ولكن في فترة لاحقة من الحمل، قد تشعر المرأة بمزيد من الصعوبة في التنفس، حيث أن الرحم المتنامي يضغط على الحجاب الحاجز، خاصة إذا كان الجنين في أعلى البطن. كما يمكن أن يتفاقم ضيق التنفس عند الحامل بسبب حالات مرضية موجودة مسبقاً، مثل الربو، أو فقر الدم، أو ارتفاع ضغط الدم.

النصائح التي يجب الالتزام بها للتخلص من ضيق التنفس

هذا المرض عندما لا يصاحب أي أضرار فهو يكون الطبيعي لا يؤثر على الأم أو الجنين ولكن لكي تتخلص الأم من ذلك المرض يجب عليها القيام ببعض الأمور البسيطة لتشعر بتحسن خلال وقت قصير وهي:

  • يجب أن تكون حركتها بطيئة، فإذا كانت نشطة من الضروري عدم التسرع في تحركاتها أثناء الجلوس والقيام بالأعمال المنزلية أو حمل شيء ثقيل.
  • كما يجب أيضا عند الجلوس أن تستقيم المرأة الحامل مع إسناد أكتافها إلى الوراء لكي تعطي الرئة التمدد بشكل أكبر يسمح لها بأخذ كمية الأكسجين المطلوبة.
  • وخلال فترة النوم يجب وضع الوسائد الإضافية لتشعر الأم الحامل بالراحة الكبيرة وتتمكن من أخذ أنفاس كافية لنوم هادئ.
  • كما يجب على الأم خلال فترة الحمل أن تمارس تمارين التنفس، مما يؤدي إلى عدم الشعور بمرض تنفسي ومنها: الربو، التهاب الشعب الهوائية، وبعد استشارة الطبيب لأنه مفيد جدا لضيق التنفس مما يساعد على التقليل من آلام اللأم خلال فترة الحمل وأيضا التوتر العصبي كما أنه مفيد جدا عند فترة المخاض.
  • ويمكن أن تمارس الأم التمارين في وضع أن تكون مرتاحة فيه، فعند ممارسة التمارين يجب على الأم أن تجلس على الكرسي أو تقف مع الاستقامة، كما أن يجب على الأم أن تكون في وضع الراحة ثم تتنفس بشكل بطئ مع ملاحظة ارتفاع صدر الأم حتى تؤدي إلى تتمدد الرئتين بشكل أكبر ثم إخراج نفس قليل بحيث تخرج الهواء من الرئتين وعلى الأم أن تكرر هذا لمرات كثيرة مع ملاحظة حركاتها ببطء شديد.

هل من الممكن أن يصاحب ضيق التنفس خلال فترة الحمل أضرارا خطيرة؟

الإجابة هي نعم حيث ثبت من خلال بعض التجارب والأبحاث التي قام بها الأطباء أنه من الممكن أنه يصاحب ضيق التنفس للمرأة الحامل أضراراً إذا كانت الأم تعاني من مرض تنفسي مثل الربو، الإلتهاب الرئوي.

أو أثناء فترة الحمل قد تحدث عدة تغيرات ومنها: تخثر الدم، كما من الممكن أيضا أن يؤدي إلى انسداد رئوي بسبب تجلط الدم الذي قد يصل إلى الرئتين، وهذا الأمر قد يحدث بشكل قليل جداً ولا يحدث كثيرا للنساء الحوامل.

ولكن عندما يحدث يؤدي إلى أضرار كثيرة، ومن أضراره أنه قد يحدث ضيق في التنفس بشكل غير مباشر أو بشكل قوي، وفي هذا الأمر يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب، وإذا صاحب ضيق التنفس أي من الأضرار التالية لابد من الضروري استشارة الطبيب

تأثير ضيق التنفس على الأم

بجانب تلك العوامل والأسباب توجد عوامل أخرى خاصة بالمشاكل الصحية بالمرأة ذاتها من بينها:-

  1. مرض الربو أحيانا ما يسبب الحمل الإصابة بمرض الربو مما ينتج عنه حدوث ضيق في التنفس ويضطر المرء في تلك الفترة إلى زيارة الطبيب من أجل تناول الأدوية المناسبة كما يتم استخدام جهاز الاستنشاق في تلك الحالة.
  2. الإصابة بمرض اعتلال عضلة القلب الحادة يعد هذا النوع من المرض هو أحد أنواع الإصابة بمرض فشل القلب، والذي يكون من بين أعراضه ما يلي: –
  • انخفاض مباشر في ضغط الدم.
  • الإرهاق والتعب الشديد.
  • خفقان القلب.
  • حدوث تورم .في الكاحل
  • الانسداد الرئوي يؤثر ذلك المرض بشكل كبير جدا على التنفس تجد المرأة صعوبة في أخذ النفس واستنشاقه فيحدث الإصابة بضيق التنفس.

علامات ظهور أضرار خطيرة لضيق التنفس

  • كثرة التنفس على عكس المعدل الطبيعي للمرأة الحامل خلال يومها العادي.
  • كثرة التنفس وضعف القلب والشعور ببعض الآلام فيه عند أخذ نفس عميق.
  • الضعف العام في صحة المرأة الحامل والشعور الدائم بعدم القدرة على الكلام بشكل أكبر كما في الطبيعي.
  • تفاقم الربو إذا كانت المرأة الحامل تعاني منه.
  • كما تشعر الأم أيضاً بآلام في الصدر وعند التنفس على غير المعتاد.
  • حدوث إزرقاء حول الشفاه والأصابع مع شحوب الوجه وضعفه وظهور هالات سوداء حول العينين.
  • الشعور بالحمى والقشعريرة في الجسم لفترات طويلة.
  • شعور المرأة الحامل بالخوف من نقص الأكسجين وعدم قدرتها على الشعور بهواء من حولها.

هل ضيق التنفس عند الحامل علامة على الخطر

تمر النساء الحوامل عادة ببعض المشكلات الناتجة عن التغيرات أثناء فترة الحمل، يكون بعضها متعلقاً بالجهاز الهضمي مثل الإمساك، وبعضها متعلق بالأطراف مثل انتفاخ القدمين، وبعضها متعلق بالجهاز التنفسي، مثل ضيق التنفس عند الحامل، وعدم قدرتها على التنفس بصورة جيدة فهل ضيق التنفس عند الحامل علامة أكيدة على الخطر؟

عادة لا يدل ضيق التنفس عند الحامل على مشكلة خطيرة، ولكن بعض الحالات التي تكون فيها الحامل مصابة من قبل بـ الأنفلونزا أو الربو، تسوء فيها الأعراض أكثر من الطبيعي، وقد تكون علامة على نوبات شديدة ضارة للأم والطفل، لذلك يجب إخبار الطبيب فوراً إذا كان ضيق التنفس بسبب مشكلة صحية.

الطرق التي تساعدك على التنفس بشكل جيد

هناك العديد من الطرق التي تساعد في الحفاظ على تنفسك بشكل جيد أثناء فترة الحمل تلك الطرق تقلل من حدوث الإصابة بضيق التنفس ومن بينها.

  1. بطيء الحركة وعدم الاندفاع سريعا إلى عمل الأشياء وانجاز المهام.
  2. اجعلي ظهرك مستقيما أثناء الجلوس.
  3. قومي بممارسة تمرينات للتنفس بشكل يومي.
  4. ضعي المزيد من الوسائد أثناء نومك.

متى يجب زيارة الطبيب

يجب الاتصال بالطبيب على الفور إذا ظهر على المرأة الحامل عارض من الأعراض الآتية:

  • ضيق مُفاجئ أو شديد في التنفس.
  • تفاقم أعراض الربو.
  • زيادة سرعة نبضات القلب أو عدم انتظامها.
  • الشعور بأنكِ على وشك الإغماء وحدوث آلام في الصدر عند التنفس.
  • تلون الشفاه أو الأصابع باللون الأزرق.
  • السعال المستمر مع القشعريرة، أو سعال الدم.

في هذه الحالات يجب زيادة الطبيب على الفور للتأكد من عدم وجود أي مخاطر على الام والجنين وإعطاء الدواء اللازم للتخلص من تلك الأعراض على وجه السرعة

وبنهاية المقال نكون قد قدمنا معلومات كافية عن أسباب ضيق التنفس للحامل وكيفية التعامل معها والأعراض المصاحبة لحدوث مخاطر ناتجة عنها ونتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم حتى نلقاكم بمقال جديد

قد يعجبك ايضا