طرق التغلب على الوحم

طرق التغلب على الوحم

الوحام أحد أعراض الحمل التي تحتاج من الأم الحامل إدارتها بتعديل نمط الحياة بحيث لا تستسلم للشهية المفتوحة وتناول ما تشاء حتى لا تصاب بالسمنة وتطول فترة خسارة الوزن بعد الولادة ، فعليها أن تحرص على تناول الأطعمة التي تلبي الاحتياجات اليومية لها وللجنين حتى تكون زيادة الوزن متوازنة وفقاً لعمر الحمل ، وفي ذلك الإطار نقدم بعض النصائح التي تهدف إلى التغلب على الوحام.

  1. تناول الأطعمة المفيدة الصحية التي تعود بالنفع للحامل والجنين وتكون منخفضة أو معتدلة السعرات الحرارية كالبروتينات والبيض والبقوليات .
  2. الإكثار من تناول الفواكه والخضروات لأنها حصة غذائية خفيفة منخفضة السعرات الحرارية متكاملة القيم الغذائية تدعم صحة الأم الحامل والجنين وتقوي الجهاز المناعي للوقاية من العدوى.
  3. الابتعاد عن تناول الأطعمة العالية السعرات الحرارية كالدهون أو الحلويات أو الأطعمة السريعة أو المأكولات المعلبة أو الآكلات المصطنعة.
  4. الإكثار من شرب الكثير من المياه والسوائل لدورها في ترطيب الجسم ومنح مشاعر الشبع ، مما يكبح الشهية أثناء الحمل.
  5. إعداد الأطعمة أثناء الحمل في المنزل مقابل تجنب تناول الأطعمة في المطاعم لأنها تحتوي على إضافات لإعطائها نكهة تزيد من الوزن.
  6. تقسيم الوجبات الغذائية إلى 6 أو 7 وجبات صغيرة الكمية وخفيفة مقابل الابتعاد عن ثلاثة وجبات رئيسية كبيرة الكمية ، فتلك الطريقة الهدف منها تلبية احتياجات الجوع المستمرة أثناء الحمل من خلال كبح الشهية طول اليوم.
  7. الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية لأنها تساعد على تراكم الأحماض في المعدة مما يسبب الحموضة المعوية.
  8. النظر إلى السعرات الحرارية التي يتم تناولها كل يوم ، بحيث أن تكون تلبي الاحتياجات اليومية أثناء الحمل وفقاُ لمرحلة الحمل مع مراقبة الوزن كل أسبوع للتحكم في زيادة الوزن أثناء الحمل.

نصائح لإدارة أعراض الوحام

  1. التفريق الجيد بين مشاعر الجوع ومشاعر العطش لعدم تناول الأطعمة وقت الاحتياج إلى شرب المياه مما يساعد على السيطرة على الوزن المتزايد أثناء الحمل.
  2. تناول كوب من الأعشاب كالنعناع وقت الشعور بعدم القدرة على السيطرة على الشهية لاحتوائه على مواد فعالة تعمل على تهدئة الأعصاب لتستقر الحالة النفسية والسلوكية مما يساعد على التحكم في الانفعالات تجاه الأطعمة ، كما يساعد على إدارة الغثيان.
  3. إدارة الغثيان المرفق فترة الوحام نتيجة تناول المكملات الغذائية من خلال تناول القرص الدوائي بعد الوجبة الغذائية بساعتين ليس قبل الوجبة وليس قبل الريق مما يساعد على منع مشاعر الاسترجاع.
  4. الإلهاء عن مشاعر الجوع بعدم التفكير في الآكل من خلال التسلية بمشاهدة التليفزيون أو القراءة أو الخروج من المنزل بأماكن آمنة ، إلى جانب الصلاة وسماع القرآن.
  5. الابتعاد عن الأطعمة القوية الرائحة لأنها تهيج حاسم الشم مما يرتبط بالشعور بالغثيان مع تسجيل الأطعمة التي تثير مشاعر الغثيان والابتعاد عن تناولها مع الابتعاد عن الجلوس أمام أشخاص يتناولونها.
  6. مضغ الوجبة الغذائية ببطء من الطرق المهمة للتغلب على كثرة الشهية لأن ذكرت دراسة علمية أن المضغ السريع يؤخر إشارة المخ بالشعور بالشبع .
  7. تجنب النوم أو الحصول على قيلولة بعد تناول الأكل مباشرة لعدم تراكم الأحماض والشعور بالحرقة ، بحيث يكون يتم تأجيل النوم لمدة ساعتين.
  8. الحرص على أن تكون وجبة العشاء خفيفة تحتوي على الفواكه أو الزبادي أو كوب من الحليب لتجنب الحموضة المعوية أثناء النوم .
  9. عند الشعور بالميل للغثيان يمكن إدارة تلك المشكلة التي تزيد مع فترة الوحام من خلال تناول علكة خالية من السكر أو بسكويت مالح.

حبوب تخفيف الوحم

  1. نظرا ً لمعاناة الأم الحامل خلال فترة الوحام من الاشتهاء المتزايد لتناول الأطعمة مع الميل المتكرر للغثيان تبحث عن العلاجات الطبية المناسبة لتخفيف الوحام وأعراضه بشكل آمن .
  2. بالرجوع إلى أطباء النساء ، أكدوا أن العلاجات الطبية لتخفيف الوحم لا تكون مناسبة لجميع النساء الحوامل بل يتم وصفها لتخفيف أعراض الوحام الشديدة التي أدت لكثرة التقيؤ واسترجاع المغذيات بهدف المساعدة على الاحتفاظ بالسوائل والأطعمة لدعم صحة الأم الحامل والجنين وحمايتها من الإصابة بالجفاف الذي يعد خطر أثناء الحمل.
  3. أيضاً يمكن أن يوصى الطبيب المختص لعلاج أعراض الوحام بحالة الإصابة المتكررة للأم الحامل بالحموضة المعوية بأدوية تعمل على منع تراكم الأحماض إلى المعدة.

أفضل أسماء أدوية الوحام للحامل

لا ينصح الأم الحامل بتناول حبوب تخفف أعراض الوحام دون الحصول على موافقة من الطبيب المختص تجنباً من حدوث مضاعفات ، كما يجب أن تكون العلاجات الطبية للضرورة القصوى مع الحالات الشديدة أو الفشل في تحسين أعراض الوحام بتعديل نمط الحياة.

حبوب فومينور

  1. حبوب فومينور vominore  تنتمي إلى الأدوية المضادة للهستامين لعلاج أعراض الوحام الشديدة كالتقيؤ أو الشعور بالدوخة .
  2. تعتمد آلية العمل على منع الغثيان والآثار الجانبية للوحام من خلال تحويل المغذيات إلى طاقة.
  3. حيث أثبتت الدراسات العلمية أمان ذلك الدواء أثناء الحمل ، حيث لا يسبب للجنين قصور في النمو أو التشوهات  الخلقية .
  4. لكن يجب تناوله تحت إشراف الطبيب المختص وفقاً للجرعة التي يتم تحددها حسب شدة حالة الأم الحامل ، مع التوقف عنه بمجرد زوال الأعراض.

حبوب النافيدوكسين

  1. حبوب النافيدوكسين Navidoxine من العلاجات الفعالة للحامل لإدارة أعراض الوحام بشكل سريع بفعل احتوائه على مواد فعالة قوية تعمل على منع التقيؤ والغثيان والدوخة والدوار.
  2. يحتوي على مجموعة من المواد الفعالة مثل مضاد للكولين وفيتامين ب6 ، إلى جانب مادة الميكلوزين من مشتقات مضادات الهستامين .
  3. تعتمد آلية العمل على تقليل الهيستامين الكيميائي الطبيعي بالجسم بهدف إفراز الأنزيمات التي تساعد على تحويل الطعام إلى طاقة لمنع الغثيان والدوار.
  4. كما يحافظ على سلامة الأعصاب وتزويد خلايا الدم الحمراء بفعل احتوائه على فيتامين ب6.

الوحام الشديد ونوع الجنين

  1. تسمع الأم الحامل عن وجود علاقة بين الوحام ونوع الجنين بحيث أن وحام الولد يختلف عن وحام الفتاة ، مما يساعد على التنبؤ بجنس الجنين دون الاختبارات الطبية.
  2. يقال أن الوحام على الحلويات أو السكريات كالآيس كريم من علامات الحمل بفتاة ، كذلك الوحام على الفواكه أو الخضروات أو العصير.
  3. بينما الأم الحامل التي تتوحم على الأطعمة المالحة أو الغنية بالتوابل تكون حامل في ولد ، كذلك حين تتوحم على رقائق البطاطس أو الوجبات السريعة أو الدهون أو البروتينات.
  4. ولكن علمياً ، ينفي أطباء النساء وجود علاقة بين الوحام أثناء الحمل ونوع الجنين ، ولكن تؤدي التغييرات الهرمونية والاحتياجات المتزايدة للجنين للمغذيات للنمو إلى الوحام وكثرة الجوع والنفور من بعض الأطعمة أو الاشتهاء إلى أنواع من الأطعمة
  5. تنفر الأم الحامل من الأطعمة القوية الرائحة بفعل التغير الهرموني الذي يسبب قوة في حاسة الشم والتذوق مقارنة بقبل الحمل.
  6. أظهرت الدراسات العلمية عدم وجود علاقة بين الأطعمة التي تشتهي الأم الحامل إليها فترة الحمل أو تنفر منها وبين نوع الجنين ولد أو فتاة.
  7. ولكن نقص نوع من الفيتامينات في جسم الأم الحامل يجعلها تتوحم على صنف من الأطعمة يحتوي على ذلك الفيتامين ، وهو ما يفسر تغيرات الوحام بين النساء الحوامل.
  8. ولكن على الأم الحامل الراغبة في معرفة نوع الجنين إجراء فحص الموجات الفوق الصوتية للكشف عن العضو التناسلي للتنبؤ بجنس الطفل المنتظر ، حيث أن رؤية القضيب يدل على الحمل بولد بينما رؤية المهبل دليل على الحمل بفتاة  ، ويتم اللجوء لذلك الفحص في المرحلة الثانية من الحمل ما بين الأسبوع 18 إلى الأسبوع 20.

فيديو حبوب فومينور لعلاج الوحام أثناء الحمل

المصدر
Pregnancy hunger: How to handle increased appetite in pregnancyHas Your Appetite Increased During Pregnancy?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى