طرق الحمل بتوأم

طرق الحمل بتوأم مجربة ومضمونه ، الحمل هو أجمل شعور يمكن أن تمر به السيدة خلال عمرها، بالرغم من المتاعب الشاقة التي تمر بها السيدة خلال هذه الفترة لا سيما إذا كانت حامل بتوأم، لكن بالرغم من ذلك هناك العديد من السيدات يبحثن عن طرق الحمل بتوأم  وعن طريق تزيد من نشاط المبيض لديهن من أجل إطلاق أكثر من بويضة ناضجة، وسوف نتعرف من خلال انا مامي على كيفية الحمل بتوأم مجربة وطرق الحمل بتوأم بشكل طبيعي.

طرق الحمل بتوأم بطريقة طبيعية

يوجد بعض الطرق الطبيعية التي تزيد من فرص حمل السيدة في توأم ومن بين هذه الطرق ما يلي:

1-تناول المكملات الغذائية

  • قد يساهم الاهتمام بتناول المكملات الغذائية خاصة التي تحتوي على حمض الفوليك وفيتامين ب في زيادة فرص الحمل بتوأم .
  • وذلك بتناول حمض الفوليك بمقدار 400 ميكرو غرام في اليوم الواحد قبل التخطيط للحمل بثلاث أشهر .
  • ويعد حمض الفوليك من المكملات الغذائية التي تساهم في التطور السليم لدماغ الطفل.

2-تغيير نمط الغذاء

  • أثبتت الدراسات أن الاهتمام بتناول المنتجات الحيوانية لاسيما حليب الأبقار يساهم في زيادة فرص الحمل بتوأم .
  • وذلك لأنها تحتوي على بروتين يشبه الأنسولين.
  • كذلك يفضل تناول كميات إضافية من البطاطا الحلوة التي تعمل على تحفيز الهرمونات وتزيد من فرص إطلاق البويضات الناضجة.

3-الحمل بعد سن الثلاثين

  1. بعد وصول السيدة إلى سن الخامسة والثلاثين تزيد فرص حملها في توأم .
  2. وذلك بسبب زيادة نسبة الهرمون المنشط للحويصلة، مما يزيد من فرص خروج البويضات الناضجة.

4-الحفاظ على الوزن المرتفع

  • أشارت العديد من الإحصائيات والدراسات عن أن السيدات المصابات بالسمنة، واللاتي ترتفع لديهن مؤشر كتلة الجسم عن 30 لديهم فرص حمل بتوأم كبيرة.
  • وذلك نتيجة قيام الجسم بإفراز كمية كبيرة من هرمون الإستروجين بالجسم.
  • وكلما قل مؤشر كتلة الجسم عن 18.5 قلت فرص حمل السيدة في توأم.

5-العوامل الوراثية

أثبتت الدراسات والأبحاث أن هناك دوراً كبيرًا للعوامل الوراثية في زيادة فرص حمل السيدة في توأم سواء من ناحية الأم أو الأب.

نصائح عند الحمل بتوأم

تحتاج الحامل بتوأم إلى رعاية صحية مميزة خلال فترة الحمل وذلك من أجل الحفاظ على صحتها وصحة الجنين، ومن بين العوامل الواجب الانتباه إليها عند الحمل في توأم ما يلي:

  • ضرورة المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص أول بأول، والحرص على مراقبة تطور الأجنة والتعرف على وجود علامات تدل على الإجهاض أو الولادة المبكرة والحرص على علاجها بصورة سريعة.
  • إتباع نظام صحي وغذائي متوازن، يجب أن تقوم السيدة الحامل في توأم بتناول النظام الغذائي الذي يحتوي على الكالسيوم وحمض الفوليك والحديد والبروتين بكميات كافية، ويجب أن يتم إتباع النظام الغذائي تحت إشراف الطبيب من أجل تجنب زيادة الوزن بصورة كبيرة.
  • الولادة في الوقت المناسب، يجب عليك سيدتي المتابعة المستمرة مع الطبيب لتحديد الوقت المناسب للولادة، وتحديد طبيعة الولادة الأنسب لك ما بين القيصرية والطبيعية بعد التشاور مع الطبيب.

 

قد يعجبك ايضا