عدد الحويصلات في المبيض الطبيعي عند الأنثى

عدد الحويصلات في المبيض الطبيعي عند الأنثى

 ما هو عدد الحويصلات في المبيض الطبيعي عند الأنثى ؟ يعد من الأمور الهامة التي تسعى الفتيات والنساء بمعرفتها والإلمام بها للتعرف على مخزون البويضات والدلالة على معدلات الخصوبة وفهم فرص الحمل ونسبتها إذا كانت مرتفعة أو منخفضة ، هذا ما نقدمه لكم عبر أنا مامي ، فتابعونا.

  1. الحويصلات أو الجريبات هي أكياس توجد داخل المبيضان وبداخلها تنضج البويضة حتى تكتمل النضج ثم ينفجر الكيس وتنطلق البويضة إلى الخارج مروراً بقناة فالوب ، ثم تخصيب بحالة وجود حيوانات منوية داخل الجهاز التناسلي الأنثوي.
  2. بداخل المبيض يوجد البصيلات التي تعبر عن مجمل أعداد البويضات ، تنضج مع الدورة الشهرية لتتحول إلى بويضات.
  3. بحيث يحتوي كل مبيض على 300 ألف حويصلة ، ينضج منها حوالي 200 حويصلة خلال فترة الخصوبة وعمر الإنجاب .
  4. خلال تكوين الفتاة داخل الرحم ينضج الجهاز التناسلي والمبيضان ويكون لديها عند الولادة مليون إلى مليوني بويضة فقط ، تنخفض عدد البويضات عند فترة البلوغ ونزول الدورة الشهرية الأولي ليصل لحوالي 300000 بويضة.
  5. تلك البويضات تشير إلى العمر الإنجابي للحمل ، عند تتلاشي ولا يوجد أي بويضة تدخل المرأة مرحلة اليأس بانقطاع الدورة الشهرية ولا تكون قادرة على الحمل ، حيث أنها تستمر في التناقص مع كل فترة شهرية إلى أن تنتهي البويضات .
  6. ترتفع معدلات الخصوبة والقدرة على الحمل بسن العشرينيات ويكون أفضل وقت للحمل ، ثم يقل مخزون البويضات من عمر 35 عام وما فوق.
  7. طالما تحصل المرأة على الدورة الشهرية وتمر بمرحلة الأباضة يمكنها الحمل ، ولكن مخزون البويضات يدل على فرصة الحمل ، فكلما كان المخزون أعلى كلما كانت فرصة الحمل أكبر ، والعكس صحيح.
  8. يتم حساب فترة الدورة من اليوم الأول لنزولها إلى اليوم الأول للفترة القادمة ، بحيث تخرج البويضة من الحويصلة في اليوم 14 ، وهنا يمكنها ممارسة الجماع للحمل.
  9. بشكل تقديري ، تمر المرأة خلال عمر الإنجاب بحوالي 300 إلى 400 فترة إباضة ، وهي فترة تحدث بمنتصف الدورة الشهرية تنزل فيها البويضة.

كم عدد المبايض عند المرأة؟

  1. تحليل مخزون المبيض من الاختبارات الطبية المهمة التي تساعد على معرفة عدد البويضات المتبقية مع مرور فترات الدورة والإباضة وتقدم السن.
  2. ومن خلالها يتم التعرف على نسبة فرصة الحمل إذا كانت مرتفعة أو متوسطة أو منخفضة.
  3. يتم إجرائه بأحد المعامل الطبية من خلال أخذ حقنة من وريد الذراع لفحصها .
  4. حيث  يعتمد على قياس نسبة هرمون المضاد لمولر Anti-Müllerian hormone الذي يعكس نسبة البويضات المتبقية بمخزون المبيض.
  5. تختلف نتيجة نسبة مخزون البويضات من سيدة لأخرى وفقاً لعمرها ، حيث أن الفرص المنخفضة يمكن خلالها وصف علاجات الخصوبة لرفع فرصة الحمل أيام الإباضة أو تعزيز فرصة الحمل بالحقن المجهري مع وجود سبب للعقم من الرجل أو المرأة.
  6. وعن النسبة الطبيعية لمخزون المبيض للدلالة على الفرصة الجيدة للحمل هي 0.7 – 3.5 نانوغرام/ ملليلتر .
  7. أما النسبة المنخفضة تشير إلى ضرورة الإسراع في حدوث الحمل قبل أن تقل نسبة الإنجاب مع كل فترة شهرية تمر دون حمل ، وتكون النسبة أقل من 0.3 نانوغرام/ ملليلتر.
  8. بينما النسبة المرتفعة تشير لمعدلات فرص حمل عالية ويكون للمرأة حق القرار في حدوث حمل أو تأجيله بعض الوقت ، وتكون النسبة أعلى من 5 نانوغرام/ ملليلتر.
  1. هل يخطئ تحليل مخزون المبيض ؟ تحليل مخزون المبيض يشير إلى معدلات الخصوبة ، بحيث تتسم النتيجة بالدقة الشديدة.
  2. المهم للحصول على نتيجة دقيقة إجراء الفحص في معمل أو مختبر معروف بالسمعة الطيبة واحتوائه على معدات دقيقة وعالية التقنية ، ويفضل أن يخطي بسمعة كبيرة .
المصدر
ovary Anti Mullerian Hormone (AMH) Test & Ovarian ReserveFemale Reproductive SystemWhy is it important to know about follicles?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى