عدد ساعات نوم الرضيع

عدد ساعات نوم الرضيع

تهتم الأمهات بمعرفة أنماط نوم حديثي الولادة التي تتناسب مع عمره ، حيث تلاحظ كثرة عدد ساعات النوم مقابل قلة ساعات الاستيقاظ وأحياناً ينام الطفل ثم يستيقظ للرضاعة ثم ينام مرة أخرى ، حيث نتعرف عبر أنا مامي على كل ما يتعلق بتنويم المواليد من خلال مقال عدد ساعات نوم الرضيع إليكم التفاصيل ، فتابعونا.

  1. يؤكد أطباء الأطفال أن الأطفال حديثي الولادة ينامون ساعات طويلة وبشكل متواصل ، فهو من الأمور الطبيعية والمفيدة لمساعدتهم على النمو الجسدي والتطور العقلي ، بحيث يجب على الأم ترك طفلها لينام ولا توقظه.
  2. المهم أن يكون كثرة النوم لا يتعارض مع التغذية وتلبية احتياجات الطفل من الحليب أو الطعام الصلب للتطور والنمو بشكل طبيعي.
  3. تختلف عدد ساعات النوم للأطفال الرضع وفقاً للمرحلة العمرية ، فكلما كان الطفل أصغر كلما كانت عدد ساعات نومه أكثر ، وعند يكبر تقلل عدد ساعات نومه بشكل تدريجي إلى أن تصبح في إطار المعتاد عليه من 6 ساعات إلى 9 ساعات.

عدد ساعات نوم الرضيع حسب العمر

من المهم أن تعرف الأم عدد ساعات نوم الرضيع وفقاً لمرحلته العمرية لتقيس من خلالها إذا كان طفلها ينام بشكل طبيعي أو أقل أو أكثر من الطبيعي ، في هذا الإطار نقدم جدول عدد ساعات تنويم الطفل :

  1. الأطفال حديثي الولادة : ينامون من 16 ساعة إلى 20 ساعة .
  2. الأطفال بعمر شهرين : ينامون من 15 ساعة إلى 16 ساعة .
  3. الأطفال بعمر 4 شهر إلى 12 شهر : ينامون من 12 ساعة إلى 16 ساعة .
  4. الأطفال بعمر 12 شهر إلى 24 شهر : ينامون من 11 ساعة إلى 14 ساعة.
  5. الأطفال بعمر 3 سنوات إلى 5 سنوات : ينامون من 10 ساعات إلى 13 ساعة.
  6. الأطفال بعمر 6 سنوات إلى 12 سنة : ينامون من 9 ساعات إلى 12 ساعة.
  7. الأطفال بعمر 13 سنة إلى 18 سنة : ينامون من 8 ساعات إلى 10 ساعات.

أنماط نوم الأطفال حديثي الولادة

  1. من المهم أن تعرف الأم أن الأطفال حديثي الولادة ينامون عدد ساعات طويلة وبشكل غير منتظم ، كما لا يتمكنون من تنظيم الساعة البيولوجية مثلما يفعل البالغين والكبار ، أيضاً لا ترتبط أنماط نومهم بالتميز بين ضوء الشمس بالنهار أو فترة الظهيرة أو المساء والليل.
  2. خلال الأيام الأولى لولادة الطفل ينام وقت طويل بشكل غير منتظم ومتقطع ، بحيث ينام يومياً من16 ساعة إلى 20 ساعة ، وعن نمط نومه ينام 2 ساعة إلى 4 ساعة  ثم يستيقظ قليلاً ويستكمل نومه مرة أخرى.
  3. بحلول الشهر الثالث إلى الشهر الخامس ، تبدأ أنماط النوم يستقر وتصبح أكثر انتظاماً مما يحقق المزيد من الراحة للأم للتمكن من النوم وتنظم أوقات نومها مع أوقام نوم طفلها ، ويميل للنوم 4 ساعات إلى 6 ساعات ، ثم يستيقظ ويعود للنوم مرة أخرى ، يميل للنوم بشكل أكثر استقراراً في فترة المساء وتقل نسبة الارتباك وعدم التوازن بين ساعات النهار وساعات الليل.
  4. كلما يكبر الطفل يصبح نومه أكثر انتظاماً واستقراراً ويتمكن من التفريق بين النهار والليل وتنظيم الساعة البيولوجية بشكل تدريجي ، حتى تنتظم بدخوله سن الحضانة وسن المدرسة نتيجة شعوره بالالتزام بمواعيد ثابتة ينظم على أساسها نظام حياته وتنومه.

في أي شهر ينتظم نوم الرضيع؟

  1. أن عدم انتظام نوم الطفل الرضيع مشكلة تسبب أرق للأمهات في الأيام الأولى لميلاد الطفل ، بحيث تستيقظ من أجمل لحظات نومها العميق لرعاية الطفل أو إرضاعه .
  2. ومن هنا تسأل عن الوقت الذي فيه تنتظم ساعات نومه ، يكون الرد أن بحلول الشهر الثالث  أو الشهر الرابع يبدأ الطفل في تنظيم ساعات نومه وساعات القيلولة ، كما يميل لعدد ساعات نوم أكثر في فترة المساء والليل مقارنة بساعات النوم النهارية.
  3. وبحلول الشهر السادس إلى الشهر التاسع يكون نومه أكثر انتظام واستقرار.
  4. هذا يمنح للأم المزيد من الراحة والاستقرار مقارنة بالأيام السابقة مما يحقق لها القدرة على النوم بشكل أفضل وأداء مهامها في تنظيف المنزل وتحضير الطعام.

كثرة نوم الطفل حديث الولادة

  1. ينام الطفل ساعات كثيرة طول اليوم خلال الأشهر الأولى ، ويكون من الأمور الطبيعية والصحية فيجب تركه للنوم للنمو والتطور.
  2. خلال فترة النوم يقوم الجسم بجميع العمليات الحيوية مما يساعد على زيادة الوزن والطول ، وتنمية مهارات المخ والذهن ، وتشعر الأم أنها طفلها يكبر بشكل تدريجي.
  3. من المهم للأهل توفر المناخ المناسب لنوم الطفل حتي لا يعاني من الأرق أو النوم المتقطع أو الاستيقاظ فجأة من النوم العميق ، بحيث يفضل أن ينام الطفل في جو هادي ومستقر مع إضاءة خفيفة .

قلة نوم الطفل حديث الولادة

  1. من الطبيعي أن ينام الطفل حديث الولادة عدد كبير من الساعات كل يوم ، لكن بأحيان تشعر الأم أن عدد ساعات طفلها أصبح أقل ، أو أصبح متقطع كعلامة على الأرق.
  2. من الطبيعي أن يميل النوم مع مرور الشهور إلى الانتظام والاستقرار وبدء تنظيم الساعات البيولوجية ، ويكون خلل ساعات النوم من علامات الأرق.
  3. تختلف أسباب قلة عدد ساعات نوم حديث الولادة من طفل لأخر ، ويمكن أن يكون السبب عامل نفسي أو عامل جسدي.
  4. ترجع العوامل النفسية إلى أن الطفل يتأثر بكل ما يدور حوله ، فيمكن أن يكون السبب شعوره بالخوف أو عدم الأمان ، نتيجة لخلاف أسري دار أمامه أثر عليه سلبياً .
  5. يمكن أن يكون السبب عدم توفير له البيئة المناسبة للنوم مثل تنويمه بغرفة يسمع فيها أحاديث الأسرة أو صوت التلفاز ، خاصة أن حاسة السمع لحديث الولادة تكون أكثر حساسية عن البالغين والكبار ، فما نسمعه كصوت طبيعي يمكن أن يراه حديث الولادة مزعج .
  6. أما العوامل الجسدية ترجع لإصابته بمشكلة صحية تمنع نومه مثل الحمي أو نزلة البرد أو المغص أو التهاب المعدة أو عدوى بكترية .
  7. ويمكن أن يكون السبب الطفرة التنموية التي يمر بها بسبب انتقاله للعديد من مراحل النمو بشكل سريع للنمو أو التطور ، ومن تلك الطفرات التسنين ومرحلة ظهور الأسنان التي يصاحبها المزيد من الألم الذي يؤثر سلبياً على أنماط التغذية وأنماط النوم.
  8. عادة يبدأ التسنين في الشهر السادس ، ويكون قلة النوم خلال تلك الفترة من علامات التسنين.

ضحك حديثي الولادة أثناء النوم

  1. لماذا يضحك الطفل الرضيع أثناء النوم؟ تلاحظ العديد من الأمهات ضحك طفلها أثناء نومه بشكل تلقائي أو عفوي ، وهو من الأمور الطبيعية التي يمر بها جميع الأطفال الرضع ليس منها قلق.
  2. وعن السبب ، أن الطفل خلال نومه يقوم باسترجاع بعض المشاهد الواقعة أثناء استيقاظه فيمكن أن يضحك أو يبتسم نتيجة لذلك.
  3. يفسر الأطباء المتخصصون وفقاً للدراسات العلمية عن سبب ضحك حديثي الولادة ، أنها نوع من الحركات الاستجابية والغير إرادية نتيجة عمليات وإشارات تصدر من المخ.
  4. يمكن أن يضحك الطفل نتيجة حلم ما ، فهو سبب أخر لكنه نادراً ما يحدث ، لأن أغلبية الأطفال الرضع لا يحلمون بسبب ضعف قدرتهم على التخيلات والتصورات المكانية أو البصرية

أفضل وضعية نوم للرضيع

  1. وضعية النوم للطفل الرضيع من الأمور الهامة التي يجب الاهتمام بها ومراعاتها حفاظاً على حياته ومساعدته  على النوم العميق .
  2. ينصح بالنوم على منطقة الظهر خلال العام الأول على الأقل ، فهي أفضل وضعية للنوم.
  3. كما يحذر أطباء الأطفال بالنوم على منطقة البطن خلال العام الأول من حياة المولود ، لأنه يكون عرضه لانقطاع النفس أثناء النوم مما يعرض حياته للخطر.
  4. ينصح الأم بمتابعة طفلها أثناء النوم ومراقبة ووضعيته لتعديلها إذ تقلب وأصبحت غير صحيحة أو على منطقة البطن ، كما عليها بمراقبة تنفسه أثناء النوم للحفاظ على حياته.
مقالات ذات صلة
المصدر
Healthy Sleep Habits: How Many Hours Does Your Child Need? How Much Sleep Do Children Need? Everything You Need to Know About the 9-Month Sleep Regression

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى