علاج أبو صفار عند الأطفال ( علاج الصفراء عند الأطفال في البيت )

علاج أبو صفار عند الأطفال ، يعتبر مرض أبو صفار من الأمراض الشائعة التي تصيب الأطفال خاصة الأطفال الرضع، حيث يطلق على مرض أبو صفار أسماء طبية مختلفة منها مرض اليرقان أو مرض الصفار أو مرض الصفرة أو مرض اصفرار الجلد أو مرض الاصفرار.

يكون من السهل على الأم اكتشاف هذا المرض لأن أعراضه واضحة أبرزها تغير لون جلد الطفل ليصبح أصفر اللون، وينصح أطباء الأطفال الأم بعرض طفلها على طبيب عند ملاحظة اصفرار الجلد من أجل علاج مرض أبو صفار سريعاً لحماية الطفل من مضاعفاته الصحية، والعديد من الأمهات لا تعرف معلومات كثيرة عن مرض أبو صفار وطرق علاجه الطبية، وهذا ما نقدمه عبر موقع أنا مامي، فتابعونا.

علاج أبو صفار عند الأطفال

يعتبر مرض أبو صفار من الأمراض التي تتطلب استشارة طبيب متخصص، إذ أن علاج المرض يختلف من طفل لأخر باختلاف حالته الصحية، وعمره، وتأثير مرض أبو صفار على صحته، وأيضاً يختلف باختلاف سبب المرض،  وتتعدد الطرق العلاجية لمرض أبو صفار، وسوف نقدم أبرزهم فيما يلي:

التغذية الصحيحة

  1. تعتبر التغذية الصحيحة للطفل من أهم الطرق العلاجية لمرض أبو صفار .
  2. إذا كان الطفل رضيع يطلب الطبيب تكثيف وزيادة عدد جرعات الرضاعة سواء كانت رضاعة طبيعية أو رضاعة صناعية.
  3. يجب أن تقوم الأم بإرضاع طفلها المصاب بأبو صفار من 8 مرات إلى 12 مرة في اليوم.
  4. تعمل الرضاعة على تقلل نسبة البيليروبين في جسم الطفل، الأمر الذي يعالج مرض أبو صفار بسرعة.
  5. إذا كان الطفل تجاوز سن الرضاعة، يجب على الأم الاهتمام بإعطاء الطفل أطعمة غذائية تحتوي على العناصر المفيدة للجسم خاصة الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد وحمض الفوليك.

الضوء

  1. يعتبر العلاج بالضوء من أهم الطرق العلاجية التي يستعين بها الطبيب.
  2. يعالج الطفل بالضوء تحت إشراف طبي.
  3. يستعين الطبيب بالضوء في حالة أرتفاع نسبة مادة البيليروبين في جسم الطفل، وهي المادة المسببة لمرض أبو صفار.
  4. يتمثل العلاج بالضوء في وضع الطفل تحت ضوء متخصص لعلاج أبو صفار يوجد بالمستشفى .
  5. يعمل الضوء على تقليل وتكسير المادة المسببة لمرض أبو صفار ( مادة البيليروبين )، الأمر الذي يسرع من شفاء الطفل

أشعة الشمس

  1.  تساعد أشعة الشمس على تعافي الطفل من مرض أبو صفار.
  2. يعمل الضوء الصادر من أشعة الشمس على تكسير وتقليل المادة المسببة لمرض أبو صفار ( مادة البيليروبين )، الأمر الذي يسرع من شفاء الطفل.
  3. يتعرض الطفل إلى أشعة الشمس بعد خلع ملابسه، وبعد التأكد من انعدام الحواجز التي تمنع وصول أشعة الشمس إليه مثل مادة الزجاج .
  4. يتعرض الطفل المصاب بأبو صفار لأشعة الشمس مرة في اليوم لمدة 10 دقائق، إذ يحذر من تعرض الطفل لأشعة الشمس فترة طويلة تجنباً من تعرض الطفل إلى الإصابة بالتهابات جلدية أو ضربة شمس.

أسباب مرض أبو صفار عند الأطفال

تعدد أسباب إصابة الطفل بمرض أبو صفار، وسوف نقدم أبرز هذه الأسباب فيما يلي:

  1. ينتج مرض أبو صفار عن ارتفاع أو زيادة مادة البيليروبين في دم الطفل.
  2. ينتج مرض أبو صفار عن إصابة الطفل بعدوى في الدم.
  3. ينتج مرض أبو صفار عن إصابة الطفل بعدوى بكتيرية أو  عدوى فيروسية .
  4. ينتج مرض أبو صفار عن إصابة الطفل بمشاكل في الكبد أو خلل في وظائفه.
  5. ينتج مرض أبو صفار عن إصابة الطفل بمشاكل في خلايا الدم الحمراء.
  6. ينتج مرض أبو صفار عن اختلاف فصيلة دم الأم عن فصيلة دم الطفل.
  7. ينتج مرض أبو صفار عن عدم توافق فصيلة دم الأم مع فصيلة دم الطفل.

أعراض مرض أبو صفار عند الأطفال

يظهر على الطفل المصاب بأبو صفار بعض العلامات والأعراض التي يمكن للأم الاستدلال منها على إصابة طفلها بمرض أبو صفار، إذ ينصح عند ملاحظة هذه العلامات عرض الطفل على طبيب متخصص لاكتشاف المرض في وقت مبكر، وتتمثل أعراض أبو صفار عند الأطفال فيما يلي:

  1. يعاني الطفل من أصفرار الجلد بسبب زيادة مادة البيليروبين في الدم.
  2. تلاحظ الأم تغييرات في لون براز الطفل.
  3. يصاب الطفل بالإعياء أو الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة.
  4. يشعر الطفل بالميل إلى القيء والغثيان.
  5. يشعر الطفل بالتعب والإرهاق والخمول.
  6. يصاب الطفل بفقدان في الشهية.
  7. يمتنع الطفل عن الرضاعة أو تناول الطعام.
  8. يشعر الطفل بالرغبة في النوم والنعاس.
  9. يشعر الطفل بالصداع وألم في الرأس.

أعراض خطيرة تحتاج إلى استشارة طبيب متخصص

يوجد بعض الأعراض التي يجب عند ملاحظتها الذهاب إلى طبيب متخصص، إذ أنها مؤشر إلى تدني الحالة الصحية للطفل، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  1. تلاحظ الأم اصفرار حاد في جلد الطفل ، أو أن تكون بشرته لونها أصفر مائل إلى اللون البرتقالي.
  2. تلاحظ الأم اصفرار شديد حول منطقة العين.
  3. تلاحظ الأم حركة غير معتادة وغريبة لمنطقة العين.
  4. يشعر الطفل بالرغبة في النوم والنعاس.
  5. يصاب الطفل بفقدان في الشهية.
  6. يمتنع الطفل عن الرضاعة أو تناول الطعام.
  7. تلاحظ الأم فقدان ملحوظ في وزن الطفل.
  8. يصاب الطفل بمرض الجفاف، إذ تبدو شفتي الطفل جافة.
  9. يصاب الطفل بتقوس الرقبة.
  10. يبكي الطفل كثيراً مع صعوبة تهدئته.

مضاعفات مرض أبو صفار عند الأطفال

يؤثر مرض أبو صفار سلبياً على صحة الطفل، الأمر الذي يستوجب اكتشاف المرض وعلاجه في وقت مبكر، وسوف نقدم مضاعفات مرض أبو صفار على صحة الطفل فيما يلي:

  1. ينتج عن مرض أبو صفار إصابة الطفل بمشاكل في حاسة السمع أو فقدانها نهائياً.
  2. يؤثر مرض أبو صفار سلبياً على صحة المخ.
  3. يؤثر مرض أبو صفار سلبياً على صحة الكبد.

نصائح لعلاج مرض أبو صفار

نقدم للأم بعض النصائح التي يجب أن تتبعها عند إصابة طفلها بمرض أبو صفار، حيث أن هذه النصائح تسرع من شفاءه، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  1. ينصح الأم بعرض طفلها على طبيب متخصص فور ملاحظة اصفرار في لون جلد أو بشرة الطفل.
  2. يحذر من إعطاء الطفل أدوية طبية دون استشارة طبيب متخصص.
  3. ينصح بزيادة كمية الماء التي يتناولها الطفل ، حيث يعمل الماء على ترطيب جسم الطفل ووقايته من مرض الجفاف.
  4. ينصح بالاهتمام بالرضاعة التي تكسر وتقلل من مادة البيليروبين المسببة لمرض أبو صفار.
  5. يحذر من إعطاء الطفل أعشاب طبيعية لعلاج مرض أبو صفار، حيث أنه مرض يعالج طبياً فقط ، وأيضاً يحذر من إعطاء الطفل أعشاب دون استشارة طبيب متخصص.

متى يختفي مرض أبو صفار عند المواليد ؟

تختلف فترة اختفاء مرض أبو صفار من طفل لأخر، ولكنها في الغالب فترة تتراوح من 7 أيام إلى 14 يوم ، وأحياناً تصل إلى 21 يوم، وذلك في الحالات الشديدة.

ما هي مادة البيليروبين؟

هي مادة يكون لونها أصفر عندما ترتفع عن المعدل الطبيعي تسبب للطفل مرض أبو صفار، حيث يساهم الكبد في تكسيرها وإخراجها مع البول أو البراز، ولكن عندما يفشل الكبد في ذلك ترتفع المادة ، وتجعل لون جلد الطفل أصفر، كما يعاني الأطفال الذي ولدوا بمشاكل في الكبد بهذا المرض .

من هم الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بمرض أبو صفار؟

يوجد حالات إذا توفرت يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بمرض أبو صفار ، وتتمثل هذه الحالات فيما يلي:

  1. يكون الطفل المولود مبكراً أو المولود قبل الشهر التاسع أكثر عرضة للإصابة بمرض أبو صفار.
  2. يكون الطفل المولود بمشاكل في الكبد أكثر عرضة للإصابة بمرض أبو صفار.
  3. يكون الطفل الذي يعاني من نقص جرعة الرضاعة أكثر عرضة للإصابة بمرض أبو صفار.
  4. اختلاف فصيلة الدم بين الأم والطفل أو عدم توافقها تجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بمرض أبو صفار.

يعتبر مرض أبو صفار من الأمراض الشائعة بين الأطفال خاصة الأطفال الرضع ، فهو من الأمراض التي تحتاج إلى علاج سريع تحت إشراف طبي، وفي النهاية يجب أن ننوه إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة طبيب متخصص حول علاج أبو صفار عند الأطفال.

المراجع Symptoms of Jaundice in Kids: Causes, Treatment, and Home Remedies Newborn Jaundice
قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.