كيفية علاج الاكزيما للاطفال بطريقة سريعة مجربة

نقدم لك اليوم علاج الاكزيما للاطفال ، لأن مشكلة الاكزيما عند الأطفال هي واحدة من المشكلات الكبرى التي تصيب الكثيرين من الأطفال ما قبل سن الخامسة، مما يسبب لهم العديد من المشاكل الجلدية والبقع الحمراء مع الإصابة بالقشور الجلدية، مما يجعل السيدة تشعر بالقلق والتوتر الشديد حول كيفية التعامل مع الطفل في هذا الحالة وكذلك ما هي الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالاكزيما وكيفية علاجها والوقاية منها، لذلك قررنا إعداد هذا الملف الشامل عن علاج الاكزيما للأطفال بالتفصيل عبر هذا المقال على موقع أنا مامي.

أعراض الإصابة بالاكزيما للأطفال

يوجد العديد من الأعراض التي يجب عليك سيدتي الانتباه إليها والذهاب إلى الطبيب فور ظهورها على الطفل من أجل التشخيص وتناول العلاج المناسب له:

  • ظهور بقع حمراء على جلد الطفل مصحوبة بالحكة الشديدة.
  • قشور على الجلد مع الإصابة بالجفاف مما يؤدي إلى جعل الجلد أكثر سماكة.
  • عادة ما تظهر عند الأطفال البقع في الجهة الداخلية من مفاصل الركبتين وكذلك المرفقين وبين الثنيات الجلدية.

أسباب الإصابة بالاكزيما عند الأطفال

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالاكزيما وانتشار الحساسية الجلدية ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • العامل الوراثي، يعد العامل الوراثي هو أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالاكزيما خاصة إذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من حساسية الأنف، أو الحساسية من الأطعمة أو قد يكون الطفل مصاب بحمى القش.
  • العامل المناخي، قد أشارت الدراسات أن نسب الإصابة بالاكزيما تزيد عند سكان المناطق الباردة والجافة شديدة الحرارة.
  • الإصابة بخلل في الجينات أو ضعف في الجهاز المناعي للطفل.
  • بعض المواد الكيميائية مثل العطور والصابون يتسبب في إصابة الجلد بالاكزيما.
  • الضغوط النفسية والقلق والتوتر.
  • ارتداء الملابس الصوفية الثقلية والتعرض لوبر الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب.
  • إصابة الطفل بالجفاف وعدم الحرص على ترطيب جلد الطفل بصورة مستمرة.

علاج الاكزيما للاطفال

يوجد العديد من طرق علاج الاكزيما حسب المسبب لها، لكن عادة ما يقوم الطبيب المعالج بوصف الأدوية والمراهم التي تحتوي على مادة الكورتيزون أو مراهم السيترويد، لكن لا يفضل استخدامها من تلقاء النفس حيث أن الطبيب قادر على تحديد الجرعة المناسبة حسب سن ووزن الطفل.

كذلك يمكن أن يتم إعطاء الأدوية المضادة للهيستامين من أجل تقليل الشعور بالحكة، أما إذا كان الطفل كبير في السن أو لا يستجيب للعلاج فقد يقوم الطبيب المعالج باستخدام الأشعة فوق البنفسجية.

كيفية الوقاية من الإصابة بالاكزيما

يوجد العديد من الطرق التي قد تقلل من فرص إصابة الطفل بالاكزيما ومن بين هذه الطرق ما يلي:

  • عدم التعرض إلى الأتربة والغبار.
  • الحرص على نظافة الجلد بصورة مستمرة مع ضرورة ترطيب الجلد بصورة مستمرة.
  • البعد عن الحيوانات الأليفة، وعدم التعرض إلى الهواء خاصة في فصل الربيع حيث أنه محمل بحبوب اللقاح.
  • يجب البعد عن استخدام بعض أنواع الصابون والعطور التي تحتوي على مواد كيميائية قد تكون قاسية على جلد الطفل.
  • يجب ارتداء الملابس القطنية والبعد عن ارتداء الملابس الصوفية أو المصنوعة من الأنسجة والألياف الصناعية.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تؤدي إلى تهيج الجساسية الجلدية مثل منتجات الألبان والأكلات البحرية والفراولة والمانجو.
  • يجب عدم غسل الجلد بالماء الساخن واستبداله بالماء الدافئ.
قد يعجبك ايضا