كيفية علاج البلغم للرضع .. طرق طرد البلغم عند الأطفال

يدور مقال اليوم حول علاج البلغم للرضع ، حيث يعاني الكثير من الأطفال الرضع من تراكم البلغم والمخاط، الأمر الذي يسبب لهم الشعور بعدم الراحة، ويعتبر البلغم من الأعراض التي يجب عدم تجاهلها لأنها إشارة إلى إصابة الطفل بعدد من الأمراض خاصة أمراض الجهاز التنفسي وأمراض الرئة، كما ينصح أطباء الأطفال الأمهات بضرورة مساعدة الطفل على خروج البلغم أول بأول من أجل الوقاية من هذه الأمراض، وسوف نحاول من خلال موقع أنا مامي مساعدة الأمهات على علاج الطفل الرضيع من البلغم، وأيضاً نقدم لها بعض النصائح التي من شانها وقاية الطفل من البلغم.

علاج البلغم للرضع

تعتبر قطارة البلغم من أفضل الطرق العلاجية الطبية السريعة لبغلم الطفل الرضيع، وسوف نوضح لكم أهم المعلومات عنها فيما يلي:

  1. تعتبر من أفضل الطرق الطبية لعلاج البلغم عن الأطفال الرضع.
  2. تتميز بسهولة الحصول عليها نظراً لتواجدها في الصيدلية.
  3. تختلف الجرعة اللازمة للطفل باختلاف حالته الصحية وسبب نزول البلغم، إذ يكون الحد الأقصى لاستخدام قطارة البلغم 3 مرات في اليوم.
  4. تعمل قطارة البلغم على تنظيف أنف الطفل الرضيع، الأمر الذي يشعره بالراحة، وأيضاً يحسن من صحة جهازه التنفسي

علاج البلغم عند الرضع حديثي الولادة

نقدم للأمهات بعض النصائح السهلة التي تساعدها على خروج البلغم من طفلها بسرعة، وهذه النصائح هي كالآتي:

  1. قومي بتدليك منطقة الصدر لطفلك الرضيع، فهذا يساعده على خروج البلغم وترجيعه.
  2. ساعدي طفلك على الجلوس في وضعية صحيحة مع رفع منطقة الرأس، الأمر الذي يساعده على خروج البلغم .
  3. أعطي لطفلك حمام دافئ ، حيث يعتبر الحمام الدافئ من أسرع الطرق التي تساعد على خروج البلغم من صدر الطفل، كما يمنحه الشعور بالراحة، وأيضاً يساعده الحمام الدافئ على النوم والهدوء من خلال استرخاء الأعصاب.

علاج البلغم عند الرضع بالأعشاب

تساعد الأعشاب على علاج البلغم عند الأطفال الرضع من خلال تنظيف منطقة الصدر من البلغم، الأمر الذي يساعد الطفل على ترجيع البلغم، حيث يشرب الطفل هذه المشروبات بعد بلوغه ستة أشهر، ويحذر من إعطاء هذه الأعشاب للطفل الأقل من ستة أشهر ، وأيضاً يجب استشارة الطبيب المختص قبل استخدام هذه الأعشاب، وسوف نقدم أفضل أعشاب لعلاج البلغم عند الطفل الرضيع فيما يلي:

علاج البلغم بمشروب شاي الزنجبيل

المكونات: يتكون مشروب شاي الزنجبيل من المكونات الآتية

  1. كوب من الماء.
  2. ملعقة من الزنجبيل.
  3. ملعقة من السكر.

طريقة التحضير: يمكن تحضير مشروب شاي الزنجبيل من خلال أتباع الخطوات الآتية

  1. قومي بغلي كوب من الماء بواسطة غلاية.
  2. ضيفي كل من السكر وملعقة من الزنجبيل إلى كوب.
  3. ضعي الماء المغلي على محتويات الكوب مع التقليب الجيد حتى الذوبان.
  4. أتركي المشروب حتى يصبح دافئ.
  5. يتناول الطفل الرضيع مشروب شاي الزنجبيل لعلاج البلغم.

علاج البلغم بمشروب شاي اليانسون

المكونات: يتكون مشروب شاي اليانسون من المكونات الآتية

  1. كوب من الماء.
  2. ملعقة من اليانسون
  3. ملعقة من السكر.

طريقة التحضير: يمكن تحضير مشروب شاي اليانسون من خلال أتباع الخطوات الآتية

  1. قومي بغلي كوب من الماء بواسطة غلاية.
  2. ضيفي كل من السكر وملعقة من اليانسون إلى كوب.
  3. ضعي الماء المغلي على محتويات الكوب مع التقليب الجيد حتى الذوبان.
  4. أتركي المشروب حتى يصبح دافئ.
  5. يتناول الطفل الرضيع مشروب شاي اليانسون لعلاج البلغم.

علاج البلغم بمشروب شاي النعناع

المكونات: يتكون مشروب شاي النعناع من المكونات الآتية

  1. كوب من الماء.
  2. ملعقة من عشبة النعناع.
  3. ملعقة من السكر.

طريقة التحضير: يمكن تحضير مشروب شاي النعناع من خلال أتباع الخطوات الآتية

  1. قومي بغلي كوب من الماء بواسطة غلاية.
  2. ضيفي كل من السكر وملعقة من النعناع إلى كوب.
  3. ضعي الماء المغلي على محتويات الكوب مع التقليب الجيد حتى الذوبان.
  4. أتركي المشروب حتى يصبح دافئ.
  5. يتناول الطفل الرضيع مشروب شاي النعناع لعلاج البلغم.

علاج البلغم بشاي البابونج

المكونات: يتكون مشروب شاي البابونج من المكونات الآتية

  1. كوب من الماء.
  2. ملعقة من شاي البابونج.
  3. ملعقة من السكر.

طريقة التحضير: يمكن تحضير مشروب شاي البابونج من خلال أتباع الخطوات الآتية

  1. قومي بغلي كوب من الماء بواسطة غلاية.
  2. ضيفي كل من السكر وملعقة من شاي البابونج إلى كوب.
  3. ضعي الماء المغلي على محتويات الكوب مع التقليب الجيد حتى الذوبان.
  4. أتركي المشروب حتى يصبح دافئ.
  5. يتناول الطفل الرضيع مشروب شاي البابونج لعلاج البلغم.

طرق وقاية الطفل من البلغم

نقدم للأمهات بعض النصائح التي تساعدها على وقاية طفلها الرضيع من البلغم ، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  1. يجب استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة نزول بلغم من الطفل، حيث أن الطبيب يقوم بفحص الطفل لمعرفة حالته الصحية، وهذا يساعد الطفل على الشفاء بسرعة، وأيضاً استشارة الطبيب يقلل من تعرض الطفل للبلغم المتكرر.
  2. ينصح بإبعاد الطفل عن الجلوس في أماكن يجلس فيها أشخاص مدخنون.
  3. ينصح بتجنب رش المنزل بالمعطرات لأنها تؤثر سلبياً على الجهاز التنفسي للطفل، الأمر الذي ينجم عنه البلغم.
  4. ينصح بإبعاد الطفل عن احتضان الحيوانات الأليفة أو فرائها، حيث أن أمراض الجهاز التنفسي تنتقل للطفل الرضيع عبر فراء الحيوان الأليف.
  5. يجب تنظيف المنزل جيداً من الأتربة، حيث أن استنشاق الطفل الرضيع للأتربة المتراكمة في المنزل تسبب له أمراض الجهاز التنفسي ونزول البلغم.
  6. ينصح الأم بالاهتمام بإعطاء الطفل الرضيع جرعة الرضاعة الطبيعية في أوقات منتظمة، كما يفضل استمرار رضاعة الطفل حتى بلوغه عامين ، حيث أن لبن حلمة الثدي يزيد من قوة الجهاز المناعي للطفل، الأمر الذي يقلل من خطر إصابة الطفل بأمراض الجهاز التنفسي ونزول البلغم.

ما سبب إصابة الطفل الرضيع بالبلغم ؟

تتعدد أسباب إصابة الطفل الرضيع بالبلغم، وسوف نتعرف على هذه الأسباب فيما يلي:

  1. يدل البلغم على إصابة الطفل الرضيع بمرض الربو.
  2. يدل البلغم على إصابة الطفل الرضيع بمرض التليف الكيسي.
  3. يصاب الطفل الرضيع بالبلغم بسبب استنشاقه لدخان السجائر، لذا يحذر من جلوس الطفل الرضيع في غرفة بها أشخاص مدخنون، حيث أن استنشاق الطفل لدخان السجائر يؤثر سلبياً على صحة الجهاز التنفسي للطفل، وصحة الرئة للطفل.
  4. يصاب الطفل الرضيع بالبلغم بسبب إصابته بالسعال.
  5. يصاب الطفل الرضيع بالبلغم بسبب إصابته بالتهاب القصبة الهوائية.
  6. يصاب الطفل الرضيع بالبلغم بسبب إصابته بأمراض الرئة.
  7. يصاب الطفل الرضيع بالبلغم بسبب إصابته بمرض السل الرئوي.
  8. يصاب الطفل الرضيع بالبلغم بسبب إصابته بالتهاب الحلق.
  9. يصاب الطفل الرضيع بالبلغم بسبب إصابته بالإنفلونزا أو نزلة برد.
  10. يصاب الطفل الرضيع بالبلغم بسبب استنشاقه للعطور والروائح التي تؤثر سلبياً على الجهاز التنفسي للطفل الرضيع.
  11. يصاب الطفل الرضيع بالبلغم بسبب اختلاطه بفراء الحيوانات الأليفة.

ما أنواع البلغم ؟

تتعدد أنواع البلغم، وسوف نقدم أبرز هذه الأنواع فيما يلي:

البلغم الناتج عن أمراض الجهاز التنفسي

  1. يكون لون البلغم الناتج عن أمراض الجهاز التنفسي أبيض مائل إلى الرمادي.
  2. يكون هذا البلغم إشارة إلى إصابة الطفل الرضيع بالتهاب في الجهاز التنفسي أو احتقان في الجيوب الأنفية.
  3. يوجد أعراض تظهر على الطفل الرضيع مع نزول البلغم أو المخاط ، وأبرز هذه الأعراض نزول سعال .

البلغم الناتج عن الأمراض البكترية والفيروسية

  1. يكون لون البلغم الناتج عن الأمراض البكترية أو الفيروسية أخضر اللون أو أصفر داكن اللون.
  2. يكون هذا البلغم إشارة إلى إصابة الطفل الرضيع بمرض بكتري أو مرض فيروسي أو احتقان حاد في الجيوب الأنفية أو مشاكل في مجرى التنفس.

البلغم الناتج عن الأمراض الرئوية

  1. يكون لون البلغم الناتج عن الأمراض الرئوية زهري اللون.
  2. يكون هذا البلغم إشارة إلى إصابة الطفل الرضيع بمشكلة صحية في الرئة.
  3. وفي أحيان كثيرة، تتراكم المياه حول الرئة فتسبب البلغم الزهري.

البلغم الناتج عن أمراض القصبة الهوائية

  1. يكون لون البلغم الناتج عن أمراض القصبة الهوائية دموي.
  2. يعد هذا النوع من البلغم من أخطر أنواع المخاط الذي ينزل من الطفل الرضيع، الأمر الذي يتطلب عرض الطفل على الطبيب المختص فوراً.
  3. يكون لون البلغم دموي لاختلاط المخاط بالدم.
  4. يكون هذا المخاط علامة لإصابة الطفل الرضيع بأمراض خطيرة في الرئة أكثرها خطورة سرطان الرئة.

من هم الأطفال الرضع الأكثر عرضة للبلغم ؟

بوجد حالات يكون فيها الطفل الرضيع أكثر عرضة للبلغم ، وهذه الحالات هي كالآتي:

  1. يكون الطفل الرضيع المولود قيصرياً أكثر عرضة للبلغم من الطفل المولود طبيعياً.
  2. يكون الطفل الذي يرضع صناعياً أكثر عرضة للبلغم من الطفل الذي يرضع طبيعياً.
  3. يكون الطفل المولود مبكراً أو المولود في الشهر السابع أكثر عرضة للبلغم من الطفل المولود في الشهر التاسع.
  4. يكون الطفل المصاب بمرض نقص المناعة أكثر عرضة للبلغم.
  5. يكون الطفل المصاب بأمراض الجهاز التنفسي أكثر عرضة للبلغم.
  6. يكون الطفل المصاب بأمراض الرئة أكثر عرضة للبلغم.
  7. يكون الطفل المصاب بمرض الريو أكثر عرضة للبلغم.

متى استشير الطبيب المختص؟

يوجد حالات يجب فيها الرجوع إلى الطبيب المختص، إذ أن تجاهل الذهاب إلى الطبيب مع ظهور هذه العلامات يعرض الطفل لمضاعفات صحية عديدة، وسوف نقدم الحالات التي يجب فيها الرجوع إلى الطبيب فوراً فيما يلي:

  1. يجب استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة نزول بلغم كثيف ومستمر أكثر من 48 ساعة.
  2. يجب استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة سرعة في معدل تنفس الطفل الرضيع.
  3. يجب استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة تغيير لون بشرة الجلد .
  4. يجب استشارة الطبيب المختص عند سماع صوت شخير مع تنفس الطفل الرضيع.
  5. يجب استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة نزول البلغم مع دم.
  6. يجب استشارة الطبيب المختص عند إصابة الطفل بالإعياء أو الحمى أو أرتفاع في درجة الحرارة.
  7. يجب استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة ميل الطفل ورغبته في القىء والغثيان.

عموماً، يعتبر البلغم عرض لأمراض الجهاز التنفسي وأمراض الرئة، وهذا يتطلب الاهتمام بصحة الطفل الرضيع وعرضه على الطبيب المختص أول بأول للوقاية من هذه الأمراض الخطيرة، وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن ما قدمانا ما هو إلا معلومات استرشادية، لذا يجب استشارة الطبيب المختص حول علاج البلغم للرضع.

المراجع Why Is My Baby Wheezing? Suctioning Your Child's Nose and Mouth
قد يعجبك ايضا
اتركي رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.